أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عاصمة إدارية جديدة ونمط جديد للتأسيس والتمويل والتشغيل














المزيد.....

عاصمة إدارية جديدة ونمط جديد للتأسيس والتمويل والتشغيل


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 7090 - 2021 / 11 / 28 - 14:10
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


أقترح أن يتضمن البرنامج الوزاري للحكومة القادمة مشروعاً لإنشاء عاصمة إدارية جديدة تبعد عن ضواحي العاصمة القديمة بغداد بما لا يقل عن 50 كم.
- التصميم الأساس تُحدّده الجهات الحكومية ذات العلاقة.
- يتضمن هذا التصميم: مطار دولي بمواصفات عالمية تُحاكي أفضل وأحدث المطارات في دول أخرى، طرق وجسور حديثة، مترو انفاق، قطار مُعلّق، وسائط نقل أخرى(عامّة وخاصة تتناسب في اعدادها ومواصفاتها مع عدد سكان المدينة واحتياجاتها الرئيسة)، فنادق بأفضل المواصفات(بتصنيفاتها كافة)، مدينة رياضية بمنشآت أولمبيّة متكاملة، مدينة ألعاب، متنزهات، بحيرات اصطناعية، مدينة صناعية، مزارِع "مُغطّاة"لإنتاج محاصيل معينة(يتم ريّها بطرق الريّ الحديثة)، مركز للبحوث العلمية، حدائق تكنولوجية، مدارس نموذجية، رياض أطفال، مستشفيات خاصّة.. مع مستشفى "عامّ" يدفع المستفيدون من خدماته نصف كلفة العلاج فيه(على الأقل).. مركز لتشخيص وعلاج الأورام، جامعات وكليّات أهلية .. مع جامعة حكومية واحدة يدفع طلبتها نصف كلفة الدراسة فيها "على الأقلّ".. مكتبة عامّة للمدينة(على غرار مكتبة الأسكندرية)، قصر للثقافة والفنون، حوض أسماك ترفيهي"أكواريوم"، منظومة خدمات متطورة ومتكاملة(ماء ومجاري، مع منظومات تدوير وإعادة استخدام صديقة للبيئة)، خدمات وأجهزة اتّصال متطورّة وأنترنت فائق السرعة، مكبّ رئيس للنفايات صديق للبيئة، كهرباء (يتم انتاجه من مصادر طاقة متجدّدة)، مطاعم وكافيهات، مجمّعات سكنية، مقرّات لعمل وزارات ومؤسسات الدولة كافة.
- تتعاقد "أمانة" العاصمة الجديدة مع القطاع الخاص لصيانة المرافق كافة، وتأمين أفضل الخدمات البلدية، ويتم دفع كلف هذه العقود من خلال الرسوم التي يدفعها المستفيدون منها.
- خدمات الأمن والشرطة والمرور والإطفاء والمحاكم تقع مسؤولية ادارتها، وفرض ضوابط تنفيذ اجراءاتها، في اطار الصلاحيات الحصرية للحكومة.
- تتولى عملية تمويل وتنفيذ مشروعات العاصمة الجديدة "المكاتب الإقتصادية" للأحزاب، وكبار السياسيّين، وكبار التجّار والصناعييّن، وكبارالمقاولين، وكبار"المُلاّك"، وكبار شيوخ العشائر، و رجال الدين الكبار، و"المؤسسات والهيئات والمنظمّات" ذات الطابع الديني، وشاغلي الوظائف والمناصب الكبرى في الدولة العراقية منذ عام 2003 صعوداً(سواء أكانو يقيمون داخل العراق أو خارجه، وسواء أكانوا يحملون جنسية عراقية واحدة، أو كانوا من "متعدّدي الجنسيات").. وبأمكان هؤلاء الإنتفاع من أرباح تشغيلها، مع تقديم الحكومة ضمانات بحمايتها، وتوفير الخدمات الأساسية لها وعدم المساس بملكيتها، أو خضوعها للتأميم والمصادرة(إلاّ اذا أرتكب أصحابها مخالفات جسيمة، أو جرائم خطيرة تستوجب ذلك وفقاً للقانون).
- يمكن إنشاء المشروعات"العامة" في المدينة، وتقاسم عوائد تشغيلها من خلال القطاعين العام والخاص معاً(والمقصود بالقطاع الخاص هنا هو القطاع الخاص"التابع" أو"المرتبط" بتلكَ "الجهات" حصراً)، كما يمكن إدارة هذه العملية استناداً لقانون ينظّم ذلك(مثل"قانون الشراكة"بين القطاعين العام والخاص).
- لهؤلاء "المموّلون الرئيسيون"، حقّ التعاقد مع القطاع الخاص(العربي والأجنبي)، بهدف المساعدة في تمويل المشاريع الإستثمارية في المدينة، على أن لاتكون الحكومة طرفاً في هذه "التعاقدات"(باستثناء التقيّد بضوابط العمل التي لا تخلّ بالأمن الوطني في العراق، أوتتعارض مع مصالحه "السيادية"العليا).
- تقوم الحكومة بتقديم اعفاءات ضريبية وجمركَية خاصة للأغراض ذات الصلة بعمل أوتأمين متطلبات المشروعات المُقامة في المدينة.. ولمدّد يتم تحديدها من الجهات ذات العلاقة.. كما يتم فرض رسوم ضريبية"تفضيلية" على الأنشطة التي تعمل داخل المدينة، بعد مدة معينة من بدء تشغيلها ، والإنتفاع من الدخل الناتج عنها، وليس قبل ذلك.
- تتعهّد الحكومة بمنح أصحاب جميع المشاريع المُقامة في هذه المدينة(والممولّين الرئيسيين لها) كامل الحقّ في تسميتها بما يُريدون، بما في ذلك إطلاق أسمائهم الشخصية عليها(بشرطِ عدم إثارة هذه التسميات للصراعات الإثنية، أوتغذيتها للكراهية، أو تكريسها للإنقسام المجتمعي، أو تمجيدها لشخصيات غير علمية أو ثقافية في بلدان أخرى).
- قد يحتاج ذلك إلى تشريع قانون "خاص" يُنظّم هذه العملية، وتكون لهُ"الأولوية"على القوانين"العامة" النافذة بهذا الصدد.
أخيراً.. فإنّ للجميع حق الإضافة والتعديل(والتعليق)، بشرط مراعاة وفِهم "الهدف الرئيس" من تقديم هذا المقترح .. وهو: "توطين" الأموال والموارد والثروات"العراقيّة"، وتحويلها إلى"موجودات"، أو إلى "تراكم لرأس المال الثابت"داخل البلد، بدلاً عن انتهاج "سياسات" و"إجراءات" مُتسرِّعة و"شعبوية" قد تدفع جميع مصادر الإستثمار والتمويل هذه باتّجاه قطاعات "مُضاربيّة" ضارّة جدّاً، أو أنشطة غير مُنتِجة(بشكل عام)، أو دفعها "للفرار" إلى خارج البلد.



#عماد_عبد_اللطيف_سالم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مناهضة العنف ضد المرأة.. و حبيبي
- بينما يحدثُ ذاك .. يحدثُ هذا
- ثلاثةُ أيّامٍ قاحلة
- كُلُّ شيء .. ليس بخير
- سكوباس و منظومات البحث والنشر والترقية في العراق
- سيرةُ الوقتِ الشبيهِ بالسُنبلة
- ميكانزم الحبّ الأوّل
- ميكانزم الحبِّ الأخير
- عن موت الفتى السومريّ.. طيّبِ القلب
- خبز الفقراء وحبوب الكينوا و جِبس البطاطس العضوية
- سُباتُكَ قادم .. كما الدِبَبة
- سياسات وسلوكيّات وسيّارات وخرابٌ شامل
- خبز الفقراء وكعكة الفئة الغاشمة
- وزارة للتعاسة الوطنية في العراق
- مدرسة الطين الرديء و الدشاديش الصديقة
- تعويضات العراق الشقيق لدولة الكويت الشقيقة
- نماذجَ العَيْشِ والحُكم في عراق الرماد
- ورطتنا و ورطة جورج قرداحي و ورطة لبنان
- الشِيّاح - عين الرُمّانة .. الرشاد - نهر الإمام
- عندما تكونُ دكتوراً في العراق العظيم


المزيد.....




- جمعية النفط الأمريكية: بايدن بحاجة لدورة في الاقتصاد للمبتدئ ...
- فينسيوس: طريقي طويل للفوز بالكرة الذهبية
- أردوغان: نسعى لتعزيز التعاون مع إفريقيا وفق مبدأ الربح المتب ...
- أوكرانيا تزود محطة -روفنو- الذرية باليورانيوم الأمريكي
- رغم الآلام والأوجاع.. الماتادور نادال يبلغ المربع الذهبي لوي ...
- قمح السودان.. كساد المحصول وصعوبات عديدة أمام مزارعيه
- وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على شبكة تبيع نفطا إيران ...
- أسعار الغاز تقفز إلى 1840 دولارا في بورصات أوروبا
- الخزانة الأمريكية تدرج أفرادا وشركات مرتبطين بإيران على قائم ...
- محمود الزهار: بحثنا مع المخابرات المصرية تسهيل السفر والوضع ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عماد عبد اللطيف سالم - عاصمة إدارية جديدة ونمط جديد للتأسيس والتمويل والتشغيل