أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - الرئيس بايدن,,نرجسي,براغماتي,ميكافيللي














المزيد.....

الرئيس بايدن,,نرجسي,براغماتي,ميكافيللي


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 7075 - 2021 / 11 / 12 - 18:58
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


في كل تاريخ الولايات المتحدة,كان لنائب الرئيس موقعا متميزا,وكان في الغالب شريكا للرئيس في ادارة شؤون الدولة,ومرشحا للرئاسة عندما يتم الرئيس دورتان انتخابيتان,
وقد,حل النائب لندن جونسون محل الرئيس جون كندي بعد اغتياله في عام 1963,حكم لمدة سنة كاملة,ثم نافس في الانتخابات الرئاسية وفاز,وحكم اربعة سنوات اخرى,وبعده جاء الرئيس نيكسون,الذي اجبرعلى الاستقالة نتيجة فضيحة ووتر غيت,فحل محله نائبه جيرالد فورد,وحكم لسنتين,ونافس امام المرشح الديموقراطي جيمي كارتر,وخسر
أي ,ان منصب نائب الرئيس كان,مهما,والنائب يهيأ لتبوء منصب الرئاسة,
وقد ىفاز جورج بوش الاب بمنصب الرئاسة بعد نيابته للرئيس رونالد ريغان,كما ان ال غورنائب الرئيس كلينتون,رشح نفسه للرئاسة,ونافس جورج بوش الابن ,وخسر بفارق 500صوت فقط.
وفي مرحلة رئاستي اوباما ,كان لنائبه جو بايدن دوراكبيرا في ادارة الدولة,وساعد ايمن ونشط للرئيس,وكان من المنتظرأن يرشح لانتخابات الرئاسة لولا المصيبة التي حلت به بوفاة ابنه بعد صراع مرير مع مرض السرطان,عانى معه الامرين,وجعله يعزف عن ترشيح نفسه للمنافسة على الرئاسة,ويستسلم للحزن,ورشحت بدله السيدة هيلاري كلينتون,وخسرت .امام الجمهوري ترامب
والذي بدوره تعاون بشكل كبيرمع نائبه بنس,وخوله صلاحيات كبيرة,بحيث كان اسمه يتداول امام وسائل الاعلام ,وبشكل شبه يومي

اما الرئيس بايدن,فبعد فوزه بالرئاسة,لم يعيرالسيدة كمالا هاريس اهمية,ولم يمنحها اية صلاحيات,بل يبدوأنه رشحها كنائبة للرئيس قبل اجراء الانتخابات لكسب اصوات الناخبين الذين هم من اصول ,اسيوية,وأمريكية لاتينية,وبعدأن فاز,ركنها جانبا,وحرمها من اي صلاحيات,أودوررئيسي في الحكم,وأختفت عن الانظار,ولم يعد لهل دور,أوتأثيرعلى الحياة السياسية,بل فقط هي غلبت كفة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ بعد تساوي الاصوات بينهم وبين النواب الجمهوريين,حيث ان لها صوتان,كونها نائبة للرئيس.
اليوم المصادف للثاني عشرمن نوفمبر,ظهرت فجأة في مؤتمرباريس حول ليبيا,كممثلة للولايات المتحدة,مع العلم ان ليس لهذا الحدث اية اهمية لستراتيجية للولايات المتحدة مقارنة مع ملفات خارجية,أوداخلية اخرى,وعندما رأيتها وهي تلقي كلمة في نهاية المؤتمر,تذكرت شخصيا ان هناك نائبة للرئيس بايدن,
المهم انني كنت قد نسيت حتى ملامحها,فقط اتذكرضحكاتها ومرحها عندما كانت تظهرعلى الاعلام بعيد فوزبايدن بالرئاسة,وحين توهمت بانها اصبحت الشخصية الثانية في الحكم واحتمال ان تكون اول رئيسة للولايات المتحدة,
ولكنها اليوم تبدواكثرهدوءا,بل تبدومشاعرالبؤس,والكئابة مرسومةعلى سحتنها,مما يدل على خيبة امالها,وتبخرالامال التي حلمت بتحقيقها.واسقط في يدها
هذا الامريؤكد,وحسب رأيي(المتواضع طبعا)ارى
ان الرئيس بايدن هو:-أكثرالرؤساء الامريكان نرجسية وديكتاتورية,وبراغماتية,وميكافيلية



#مازن_الشيخ (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الميليشيات الولائية,بداية النهاية, وصحوة الموت
- الانتخابات كانت شفافة ونزيهة,وحذار من ضياع فرصة الاصلاح الاخ ...
- الموت يغيب واحد من افضل ابطال القوة الجوية العراقية
- نداء الى السيد الامين العام للامم المتحدة,مقترحات لاحلال الا ...
- قبل 69 عاما وفي يوم 23 يوليو,وقع اهم حدث في تاريخ الامة العر ...
- الكاظمي وايران,واحياءامجلس التعاون العربي
- هجمات الفصائل المسلحة تهدد باعادة العراق الى الفصل السابع
- مات واحد من اكبرمجرمي الحرب في التاريخ الحديث
- حول الاستعراض العسكري للفصائل الولائية
- السيد الكاظمي ادى واجبه,ولايجوز تحميله مسؤولية قرارات السلطة ...
- السعودية,الحوثيون,والفصائل الولائية,ومؤتمر فيينا
- ماذا تعني عملية اعتقال قاسم مصلح بتهمة 4ارهاب؟
- الم اقل ان ترامب ارحم للايرانيين من بايدن؟
- مصطفى الكاظمي هوأول سياسي حقيقي منذ 2003
- بمناسبة مرور 62 عاما على حركة الشواف في الموصل
- في طريق موصل,بغداد,رأيت مصيدة حفرقاتلة
- السيدرئيس مجلس الوزراء المحترم هذه اهم اسباب عودة داعش الى ا ...
- في الذكرى ال27 لرحيل الفنان والاديب والفيلسوف ستارالشيخ
- دماء ودموع وبؤس وتشريد,فهل هناك صادرات اخرى للثورةالخمينية؟
- من المستفيدمن عملية تفجيرمحيط مبنى السفارة الاسرائيلية في ني ...


المزيد.....




- -داعش- يتبنّى اقتحام سجن في نيجيريا
- المخابرات الأمريكية والبريطانية تحذران من -تهديد صيني كبير- ...
- في أول اختبار لها بالبرلمان.. رئيسة وزراء فرنسا تستعرضُ برنا ...
- رغم موجة الاستقالات والضغوط.. جونسون يتشبث بمنصبه!
- منظمة الأغذية والزراعة: العالم -يبتعد عن هدفه- في القضاء على ...
- تدريبات للقوات الخاصة الأمريكية في إطار مناورات -ريمباك- الب ...
- بينهم مساعد السفير البريطاني.. طهران تعتقل دبلوماسيين لديها ...
- الأردن.. الأمن يصدر توضيحا لما تم تداوله حول حالات تناول أطف ...
- مصر.. السيسي يصدر عفوا رئاسيا بمناسبتي عيد الأضحى و23 يوليو ...
- وسائل إعلام: مديرة الاتصالات بالبيت الأبيض تترك منصبها للتفر ...


المزيد.....

- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - الرئيس بايدن,,نرجسي,براغماتي,ميكافيللي