أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - الظاهرة السارترية ح13.....إصالة الوجود ح2














المزيد.....

الظاهرة السارترية ح13.....إصالة الوجود ح2


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 7074 - 2021 / 11 / 11 - 00:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


النتيجة التي نريد أن نصل لها أن الكون القديم الأصل "الكون الظلامي" كان مختلفا بماهيته عن الكون الحالي من حيث أولا مكوناته وبالتالي طبيعته الفيزيائية والكيميائية، وثانية كان هو الذي أنتج ومن خلال قوانينه الذاتية في جزء منه الكون المادي الحالي، ومن خلال الرجوع للصفات الفيزيائية والكيميائية لذلك الكون القديم يتضح أن يحمل ما يلي:.
• كان كونا مظلما لعدم تكون الذرات فيه وعدم وجود القوانين الفيزيائية الحالية التي تفسر ظاهرة الضوء، وبالتالي الظلام هو الأصل الوجودي في الكون القديم وصولا للكون المادي الحالي.
• ولعدم تكون الذرات لم تكن هناك حرارة أصلا في حالة طبيعية إنما تكونت الحرارة نتيجة التفاوت اللاحق في بناءه الفيزيائي كما وضحنا لاحقا، وبالتالي البرودة هي الأصل.
• عدم وجود حركة داخل الكون الظلامي والتي تساعد البناء الذري الذي لم يتكون بعد في توليد المكان ولا الزمان وبالتالي فالسكون هو الأصل.
• فقدان الضوء والحرارة والحركة وعدم تشكيل البناء الذري المتعارف حاليا يجعل من الكون الظلامي كون لا شيئي بمعنى عدم تطابق الشيئية التكوينية التي نعرفها اليوم عليه، فبالتالي يكون الكون الظلامي كون مختلف بالماهية والجوهر عن كوننا المادي الحالي ولا يمكن تطبيق القوانين المادية الفيزياكميائية عليه، لكنه يملك نظاما وقوانين خاصة به تكشف ماهية وجوهر ووجود أخر.
• التمدد في الكون الظلامي مستمر مع وجود الكون المادي الحالي دون أن يؤثر على فاعلية الكون الأخير، وأيضا التوسع في الكون المادي يأتي على حساب الكون القديم مما يعني أن الوجود المادي الذي نعيش فيه والذي نحن جزء منه لا بتناقص ولا يناقض ولا يتضاد مع الكون السالف وكلاهما يسيران وفق قوانينهم الخاصة نحو التوسع المطلق ولكن لكل قانون وطبيعة مختلفة.
• التوازن بين الكون الظلامي والكون المادي توازن طاقة ومادة وفق معادلة كلما زادت الحركة تسارع الزمن وتضخم المكان وإزدادت الحرارة، يقابلها في موقع مضاد تناقص في الحركة وتباطؤ في الزمن وأنخفاض في الحرارة، هذا التوازن هو الذي يحفظ الوجودين من التضاد المهتز العشوائي الذي يعني حدوثه أنتهاك لقوانين الديمومة الحركية والديناميكية الوجودية التي تؤدي إلى أنفجار كوني مرعب يحطم كامل المنظومة الكونية القديمة والجديدة، الذي قد يؤدي إلى تضخم الطاقة بشكل غير مسيطر عليه ويوصف بــ (الأنتحار الوجودي) الذي لا يبقي ولا يذر.
• الوجود المادي بماهيته الخاصة وقوانينه ليس هو الوجود الأول وبالتالي أعتماد هذه الحقيقة تقودنا إلى أسبقية المادة اللا شيئية المادة الظلامية كأساس للوجود يتطابق مع مفهوم الدين بأن الشيء خرج من اللا شيء بمعناه التكويني والشكلي ولا يعني بذلك العدم (وخلقتك من قبل ولم تك شيا)، فالشيئنة المادية إذا صح التعبير تبدأ من تكون الذرات الأولى وهي مرحلة لاحقة لوجود الكون الظلامي، وهنا أيضا تصح النظرية الدينية التي تنص على أن الخروج من الظلام للنور هو خروج الشيء من اللا شيء (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ) ١ الأنعام، بمنطق النص النور مجعول من الظلمات بتقديم الأول على الثاني مثل تقديم السماوات وهو الكون الكلي على الأرض تقديم الكل على الجزء، فالظلمات هو الكل المطلق والنور جزء خاص منه.
إن هذه الرؤية الفلسفية والعلمية قد تجيب على الكثير من الأسئلة العسيرة التي وقف عندها الكثيرون من مفكرين وفلاسفة وعلماء، وبالرغم من أن الحقائق الكونية تبقى من غير إدراك تجريبي وفهم تفصيلي تبقى في دائرة الأفتراض حتى تخضع للمنطق العلمي الذي لا ينتهي عند نقطة محددة، ولكنه يفتح الأبواب واحدا بعد أخر حتى نصل للحقيقية النسبية التي تستطيع الدفاع عن جديتها وحقيقتها بمنطق العلم والمعرفة.



#عباس_علي_العلي (هاشتاغ)       Abbas_Ali_Al_Ali#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الظاهرة السارترية ح13.....إصالة الوجود
- الظاهرة السارترية ح12 مفهوم الصراع والحرية بين هيجل وسارتر ج ...
- نداء..... أيها العربي
- ماهرون
- مقامات عباسية 2
- الظاهرة السارترية ح12 مفهوم الصراع والحرية بين هيجل وسارتر ج ...
- الظاهرة السارترية ح11 الهوية ومفهوم التشكيل والتحديث ج2
- الظاهرة السارترية ح11 الهوية ومفهوم التشكيل والتحديث ج1
- المحطة الأخيرة
- مقامات عباسية
- المعرفة وماهية الوعي
- الوعي التوصيفي والوعي الجوهري
- أنا وسارتر من جديد
- الظاهرة السارترية ح 10 في الوجودية الواقعية ج2
- الظاهرة السارترية ح 10 في الوجودية الواقعية ج1
- رواية جان فالجان البغدادي ح المتحف البغدادي 2
- رواية جان فالجان البغدادي ح المتحف البغدادي 1
- رواية جان فالجان البغدادي ح الطوبجي
- رواية جان فالجان البغدادي ح البيروتي
- الظاهرة السارترية ح9


المزيد.....




- شاهد.. الجيش الأوكراني يقصف بصواريخ أمريكية متطورة مواقع للج ...
- الجيش الروسي يحرر زولوتاريفكا في طريقه لإحكام السيطرة بالكام ...
- انتهاء الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب في بيروت (فيد ...
- روسيا وأوكرانيا: اليونسكو تُدرج حساء البورش الأوكراني ضمن قا ...
- إصابة مدنيين اثنين إثر -غارة جوية إسرائيلية- على سوريا
- سوريا: ضربة اسرائيلية تسفر عن جرح مدنيين اثنين في سوريا
- انشطار منصة سفينة بحرية قبالة سواحل هونغ كونغ على متنها 30 ش ...
- دونباس: القوات الأوكرانية تتكبد خسائر في صفوف مقاتليها وعتاد ...
- -بمعركة وصفت بجحيم خالص-.. مسلح يقتل 3 من الشرطة بولاية كنتا ...
- سلطات كاراكالباكستان الأوزبكية: المتظاهرون حاولوا الاستيلاء ...


المزيد.....

- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور
- إشكالية الصورة والخيال / سعود سالم
- الإنسان المتعثر في مثاليته . / سامى لبيب
- مقال في كتاب / علي سيف الرعيني
- قضايا وطن / علي سيف الرعيني
- مرايا الفلسفة / السعيد عبدالغني
- مقاربة ماركسية لعلم النفس والطب النفسى – جوزيف ناهيم / سعيد العليمى
- الماركسية وعلم النفس – بقلم سوزان روزنتال * / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - الظاهرة السارترية ح13.....إصالة الوجود ح2