أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - لطفي حاتم - موضوعات حول الشرعتين الديمقراطية والانتخابية















المزيد.....

موضوعات حول الشرعتين الديمقراطية والانتخابية


لطفي حاتم

الحوار المتمدن-العدد: 7045 - 2021 / 10 / 12 - 16:04
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


-لم تشهد الدولة العراقية منذ تأسيسها انتخابات ديمقراطية تنافسية لغرض استلام السلطة السياسية رغم اجرائها بأشكال صورية في المرحلة الملكية.
- النظم السياسية الاستبدادية باتت سمة مميزة للدولة العراقية منذ نشوئها وتحولاتها الملكية والجمهورية.
- ثورة 14 تموز الوطنية اعتمدت شرعية ديمقراطية في انتخاب المنظمات المهنية والنقابات العمالية، ولكنها لم ترق الى انتخابات وطنية لاختيار سلطة البلاد السياسية.
- انهيار سلطة الدولة الديكتاتورية بعد الاحتلال الأمريكي للعراق أفضى الى سيادة الشرعية الانتخابية وما نتج عنها من بناء سلطات الدولة الثلاث بقسمة طائفية.
استنادا الى هذه المقدمة المكثفة أحاول جهد الإمكان التوقف عند محاور اساسية أهمها- –
أولا -- الدولة الوطنية وشرعيتها السياسية.
ثانيا-– الشرعية الانتخابية وسلطتها السياسية.
ثالثا -- الشرعية الديمقراطية وبنيتها السياسية.
استنادا الى المحاور السياسية المثارة أسعى الى التوقف عند مضامينها الفكرية وتأثيراتها السياسية على مستقبل الدولة العراقية.
أولا -- الدولة الوطنية وشرعيتها السياسية.
تتشكل المنظومة السياسية للدولة من السلطات الثلاث القضائية - التشريعية -التنفيذية - والأحزاب السياسية الموالية والمعارضة لسلطة البلاد الوطنية.
استناداً الى التوصيف المشار اليه تتحدد طبيعة النظم السياسية وتقدير شرعيتها الوطنية من -
1 - طبيعة النظام السياسي للدولة هل هو نتاج الشرعية الديمقراطية او الشكل الديكتاتوري للحكم.
2- طبيعة القوى الاجتماعية الماسكة بالسلطة السياسية هل هي طبقات اجتماعية أساسية فاعلة في بناء الاقتصادات الوطنية؟ ام إنها طبقات فرعية تابعة لسياسة الاحتكارات الدولية؟ 3 -- هل تعبر أحزاب الشرعية الانتخابية عن مصالح الطبقات الأساسية أم تعبر عن مصالح طبقات اجتماعية فرعية.
4- هل تسعى الشرعية الانتخابية الى التداول السلمي للسلطة السياسية ام انها تهدف الى احتكار السلطة السياسية.
اعتماداً على تلك الاسئلة المنهجية أسعى الى التفريق بين مفهومي- الشرعية الانتخابية والشرعية الديمقراطية - للحكم وفق قياسات فكرية - سياسية.
ثانيا --الشرعية الانتخابية وسلطتها السياسية.
تسود في أغلب الدول الوطنية شرعية انتخابية تتجلى بسمات اجتماعية - سياسية منها--
1- تعبر الشرعية الانتخابية في الدولة الوطنية عن هامشية الدورة الاقتصادية وتراجع سيادة الطبقات الاساسية في التشكيلة الاجتماعية الوطنية.
2- سيادة الطبقات الفرعية في التشكيلة الاجتماعية الوطنية وتحكمها بالشكل الانتخابي في حيازة سلطة البلاد السياسية.
3- تعتمد الشرعية الانتخابية على سيادة الطبقات والشرائح الاجتماعية الفرعية وتحكمها بمنظومة البلاد السياسية.
4- تتمتع الأيديولوجيات المذهبية باعتبارها شكلا رئيسيا من اشكال الضبط الاجتماعي للقوى الهامشية بأهمية كبيرة في الشرعية الانتخابية.
5- تعتمد الهيمنة الطائفية الضبط الأيديولوجي المتمثل ب-
-- الطقوس والاعراف الدينية.
- زيارة العتبات المقدسة واحياء المناسبات الدينية.
- التبرك بمراقد الاولياء الصالحين وتقديم النذور والهدايا الى رجال الدين.
– إقامة المواكب الدينية على أرواح الائمة الخالدين.
6- يتعاظم الدور الأيديولوجي للفئات الفرعية الحاكمة عبر اليات الضبط الاجتماعي الطائفي وتعاظمه بقدر تفكك تشكيلة البلاد الطبقية.
7- يترافق تفكك تشكيلة البلاد الطبقية وآليات اقتصادية سياسية دولية – إقليمية يتقدمها تقوية التحالف بين الرساميل الأجنبية والطبقات الفرعية وما ينتجه ذلك من تحكم القوى الخارجية في تطور بناء الدولة الوطنية.
8- يتعزز الطابع الاممي للإسلام السياسي في النظم الطائفية استناداً الى تحالفات إقليمية مبنية على التوافقات الطائفية.
ثالثاً -- -- الشرعية الديمقراطية وبنيتها السياسية
تتمتع الشرعية الديمقراطية للحكم بأهمية سياسية في النظم الديمقراطية كونها الإطار السياسي الضامن للأمن الاجتماعي والمنافسة السياسية في الدولة الوطنية المرتكزة على--
أ- استقرار البناء الطبقي للتشكيلة الاجتماعية الوطنية ونضوج مصالح طبقاتها الاجتماعية حيث تنشد الطبقات الاجتماعية تحقيق مطالبها على أساس مواقعها الإنتاجية وفعالية قواها السياسية.
ب—المطالب الاقتصادية – السياسية تشكل عاملا ً رئيساً في تعزيز مصالح الطبقات الاجتماعية وترسيخ أدوراها في المنافسة الديمقراطية.
ج- تشكل المنافسة السلمية والوصول الى السلطة السياسية جوهر الانتخابات الديمقراطية.
استنادا الى مضامين الشرعيتين الانتخابية والديمقراطية لابد من تثبيت الاستنتاجات التالية --
أولا- ترتكز الشرعية الديمقراطية على المنافسة السلمية بين القوى والأحزاب السياسية بينما تهدف الشرعية الانتخابية الى تأبيد سيطرة الطبقات الفرعية اعتماداً على تأجيج الروح المذهبية.
ثانيا – تعتمد الشرعية الديمقراطية على البرامج الاقتصادية السياسية المتنافسة لطبقات تشكيلتها الاجتماعية بينما تهدف الشرعية الانتخابية الى تكريس هيمنة الطبقات الفرعية وأيديولوجيتها الطائفية في التشكيلة الوطنية.
ثالثا – تتنافس في الشرعية الديمقراطية برامج الأحزاب السياسية بينما توظف الطائفة السياسية الايديولوجية الطائفية والمشاعر الدينية في حملاتها الانتخابية.
رابعا – تهدف الشرعية الديمقراطية الى التداول السلمي للسلطة السياسية بينما تعمد القوى الفرعية الى احتكار السلطة السياسية وتأبيد هيمنتها السياسية.
خامسا -- تلبي الشرعية الديمقراطية مصالح الطبقات الأساسية في التشكيلة الاجتماعية بينما تسعى القوى الفرعية الى التحالف مع القوى الخارجية لغرض تأمين مصالحها الطبقية.
ختاماً لابد من التأكيد على ان الاختلافات الفكرية - السياسية بين الشرعيتين الانتخابية والديمقراطية تنطلق من مصالح البلاد الوطنية ومصالح طبقات تشكيلتها الاجتماعية وبهذا السياق تسعى الطبقات الأساسية على تطوير الدولة الوطنية وابعادها عن التبعية والتهميش وبعكسه تسعى الطبقات الفرعية الى التحالف مع القوى الأجنبية بهدف ادامة مصالحها الطبقية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المؤسسة العسكرية العراقية وانحسار هيمنتها
- الطائفية السياسية والوطنية العراقية
- العولمة الرأسمالية والتحالفات الدولية
- العولمة الرأسمالية وفعالية الدولة الوطنية
- الدولة العراقية وتراجع هيمنتها السيادية
- الرأسمالية المعولمة والتحالفات الوطنية
- التحالف الديمقراطي ووحدة اليسار الاشتراكي
- التوسع الرأسمالي والتدخلات الدولية
- اليسار الاشتراكي وبناء الدولة الديمقراطية
- وحدانية التطور الرأسمالي ومهام اليسار الكفاحية
- اليسار الديمقراطي ودولة العدالة الوطنية.
- الطائفية السياسية وتفكك وحدة الدولة الوطنية
- اليسار الاشتراكي وبناء عدته الفكرية
- الوطنية الديمقراطية والانتخابات التشريعية
- تحالف اليسار -الديمقراطي وأهميته التاريخية
- الطائفية السياسية ومخاطر تفكك الدولة الوطنية
- الدولة الفدرالية وفاعلية اليسار الاشتراكي
- وحدانية التطور الرأسمالي وعسكرة السياسية الدولية
- وحدانية التطور الرأسمالي ودولة العدالة الوطنية.
- الدولة الوطنية وتراجع بنيتها السياسية


المزيد.....




- بتقارير الحكومة.. الفقراء الذين لا يعرفهم شريف منير ورزق وعب ...
- شاهد: -البوليساريو- تسير دوريات قرب منطقة المحبس بعد قصفها م ...
- السودان: الشرطة تفرق متظاهرين من أمام مكتب رئيس الوزراء عبد ...
- شاهد: -البوليساريو- تسير دوريات قرب منطقة المحبس بعد قصفها م ...
- النبي المسلّح: الفصل الثاني عشر (88)
- قوى الحرية والتغيير السودانية تدين ردع الشرطة للمتظاهرين بال ...
- السودان.. إصابة متظاهرين إثر تعرضهم للضرب من قبل الشرطة
- خالد علي: تأجيل محاكمة المهندس يحيى حسين عبدالهادى بسبب “مقا ...
- خالد علي: محكمة جنح أمن الدولة طوارئ قررت تأجيل محاكمة علاء ...
- السودان..إصابة متظاهرين إثر تعرضهم للضرب من الشرطة خلال محاو ...


المزيد.....

- الابعاد الطبقية والتاريخية لصعود الحركات الاسلامية في لبنان / باسم شيت
- حول مُشكلة التحليل البنيوي للتاريخ / مالك ابوعليا
- دروس تشيلي 1973 / آلان وودز
- الرّئيس غونزالو: حرب الشّعب / حزب الكادحين
- كتاب لينين -المادية ومذهب النقد التجريبي- ونظرية المعرفة الم ... / مالك ابوعليا
- مقدمة كتاب تاريخ الفلسفة: منظور ماركسي / آلان وودز
- في عام الذكرى 150 لميلادها / أربعة محاور هامة في عمل روزا لو ... / رشيد غويلب
- حول استمرار الثورة في ظل دكتاتورية البروليتاريا / الشرارة
- - تصنيع - الإستغلال الجنسيّ و العولمة الإمبرياليّة و النزول ... / شادي الشماوي
- أفغانستان: نهاية الاحتلال / سيد صديق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - لطفي حاتم - موضوعات حول الشرعتين الديمقراطية والانتخابية