أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي سالم أبوزخار - دبيبه .. ونزع فتيل مفخخات عقيل وحفتر



دبيبه .. ونزع فتيل مفخخات عقيل وحفتر


فتحي سالم أبوزخار

الحوار المتمدن-العدد: 7029 - 2021 / 9 / 25 - 14:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليبيا بمساحاتها الشاسعة، وتناثر سكانها، وتعدد أعراقها، وتنوع مواردها الطبيعية وخاصة الطاقوية: الناضبة: نفط، غاز، والمتجددة شمس ورياح ومد وجزر بالخلجان وتموضعها الجيوسياسي ما بين مصادر الثروات والعمالة الرخيصة وبين الماكينة الأوربية الصناعية، يجعل منها ما يُسيل لعاب الدول النهمة لمد نفودها وتكاثر ثرواتها. بمعنى أدق وأكثر صراحة ليبيا تقف عند أبوابها العديد من الدول، بل تسللت العديد منها، وتنتظر فرصة التدخل واستقطاع أكبر مساحة لها في هذه الدولة المترامية الأطراف والخالية من السكان، وبات المجتمع الدولي اليوم يقنن تدخله باستخدام مصطلحات: الاستدعاءات، فض النزاع، الاتفاقيات، وحماية المصالح. فنسمع عن الكثير من التصريحات اليوم دول تبعد عنا آلاف الأميال تتكلم عن حماية مصالحها في ليبيا! نعم فليبيا تتوسط وتربط أربع قارات مهم: أفريقيا وأوروبا وأسيا والأمريكيتين.

المجلس الرئاسي خطوة في الاتجاه الصحيح
بعد إعلان مجلس النواب، المخالف للإعلان الدستوري والاتفاق السياسي، سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بيومين يرد المجلس الرئاسي يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021م ببيان يتلخص في أربعة نقاط رئيسة:
• دعا المجلس حكومة دبيبة للاستمرار في عملها والعمل على تحريك جميع مؤسسات الدولة والحرص على توفير حاجيات الشعب الضرورية،
• وطالب البرلمان بـ "تحمل مسؤولياته الوطنية والقانونية، لإنجاز التشريعات المطلوبة للعملية الانتخابية"،
• وأكد المجلس على التزام جميع الأطراف بعدم التصعيد والحد من أي توثر شعبي.
• دعا البعثة الأممية لتقديم الدعم لتنفيذ خارطة الطريق التي تم الاتفاق عليها.
ويستند المجلس الرئاسي في بيانه، إضافة إلى مخالفة الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي، إلى مرتكزين أساسيين:
• تصريح البعثة الأممية برفض سحب الثقة من حكومة دبيبة والالتزام بالتحضير للانتخابات القادمة في 24 ديسمبر،
• رفض السيد ريتشارد نورلاند سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا قرار البرلمان سحب الثقة وأكد على ضرورة الاستمرارية في التحضير للانتخابات.

الرفض الشعبي لقرار البرلمان وتأييد المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة
المخزي أن عقيلة وحفتر لا يملكان قرارهما بأيديهما بل هم مجرد عرائس تتقاذفها وتتجاذبها قوى إقليمية ودولية فتحركها لتساوى بعثها، ولو بالحرب، فيما قد يذر عليها بمصالح لا تستطيع دبلوماسيتها المشاركة مع بقية الدول في توزيع الاسهام في بناء شراكة حقيقة مع دولة ليبيا.
الكثير من مؤسسات المجتمع المدني وعدد من الأحزاب والبلديات وهيئات برقاوية، ممثلة في شيوخ وأعيان، وكذلك دار الإفتاء تتمسك بحكومة الوحدة الوطنية والاستمرار في التحضير للانتخابات والالتزام بخارطة الطريق، بل وصل الأمر إلى الدعوة لإسقاط البرلمان بعد أن طفح كيل الرعونة التي يمارسها العجوزين: عقيلة وحفتر مسلوبي الإرادة والضمير.

كلمة أخيرة:
على السيد رئيس الحكومة مواصلة مشواره في تقديم الخدمات للشعب الليبي وعدم الالتفات لتفاهات العجوزين: حفتر وعقيلة فهما لا يُجيدان إلا المقالب الخبيثة وتعويق مسيرة بناء السلام والدولة المدنية الديمقراطية، بل لا يستطيعان الاستمرار وتمديد تدخلهما إلا بالحرب وزعزعة الاستقرار. وعلى الدبلوماسية الليبية أن تكثف من مد جسور التعاون والشراكة مع جميع الدول، إقليمية ودولية، المتدخلة في الشأن الليبي، والعمل على سحب البساط من الدول المستثمرة في العجوزين رافضي التقاعد! وعلى الشعب الليبي من أم ساعد إلى رأس جدير إلى غات والقطرون الوعي بأن أي حرب سيكون وقودها الكثير من شباب ليبيا، ولو تم الاستعانة بالمرتزقة، وستؤدي لهدر أموال تقتص من ميزانية التنمية المستدامة لليبيا وشعبها.
تدر ليبيا تادرفت .. عاشت ليبيا حرة



#فتحي_سالم_أبوزخار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأمن الصحي في المدينة -منهو بيه-
- القاتل والمقتُول ليبياً .. والبطل ليس من يطلق النار أولاً
- لتكن الانتخابات سبيلا للاستقرار
- مخرجات برلين .. كلمات حق يشوبها الباطل
- أنت مناضل أمازيغي ..-أصمت عن الحق الفلسطيني-
- فبراير تحرر من حكم العسكر ورفض لدعوشة حفتر
- عقيلة بدون اعتذار يشرعن الدمار ويعتبر الأخطاء البشرية هي الخ ...
- مقابر ترهونة- عودة لصناعة التوحش بعد انفجار الكراهية في 2011 ...
- الهوية الدينية الليبية وتهديد الجالية السعودية.. للمركز اللي ...
- هل سينزع الشعب الليبي فتيل الحرب؟؟؟
- أني الدين-العولمة والوطن من التنوع الثقافي؟
- هل تقبل ليبيا التقسيم؟
- الداعشي حفتر يشعل الفتنة المذهبية بالمدخلية التكفيرية ضد الم ...
- اللامركزية .. والحجج الواهية للفدرالية وتوزيع الثورة
- ما بعد سرت والجفرة؟
- الفاسد الأول وثقافة المركزية.. والتحرر من المركزية الكهربائي ...
- ئيموهاق ، قونا، تمارا وإخوانهم العرب سيطردون الفاغنر من تيني ...
- عقيلة مُشرعن الترهيب .. والمسؤول عن القتل والتعذيب
- فبراير تنتصر .. ومن دنس الغزاة والمرتزقة تتطهر
- المتظاهر الأمريكي متمرد .. والغازي لطرابلس مفاوض!


المزيد.....




- لفظ أنفاسه الأخيرة أمام الكاميرا.. شاهد لحظة اختناق برازيلي ...
- فيديو من بُعد يرصد محمد بن زايد عند قبر أخيه الشيخ خليفة
- 50 سنة على إطلاق بطاقة السفر بالقطار عبر أوروبا.. كيف بدأت؟ ...
- الولايات المتحدة: ترامب يخاطب الجمعية الوطنية للبنادق ويهاجم ...
- فيديو من بُعد يرصد محمد بن زايد عند قبر أخيه الشيخ خليفة
- طفلة تنجو من مجزرة تكساس بعد أن لطخت نفسها بدماء زميل لها لق ...
- تحقيقات -الجهاز السري-.. قضاء تونس يحظر السفر على الغنوشي وآ ...
- بوتين: هيئة حرس الحدود الروسية أحبطت الاستفزازات في المناطق ...
- وزير الدفاع الكوري الجنوبي يأمر بـ-رد صارم- على أي استفزازات ...
- حرب أوكرانيا.. القوات الروسية تدخل مدينة إستراتيجية وكييف تق ...


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي سالم أبوزخار - دبيبه .. ونزع فتيل مفخخات عقيل وحفتر