أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - رسالة رضيع














المزيد.....

رسالة رضيع


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 13:15
المحور: الادب والفن
    


في خيمتي ما يكفي من الأصوات لكبت الحياة.
أنشّف ماء قلبي بمناديل الذكرى الرطبة.
كلّ شهر أكتب قصيدة، فأنا أرغب جدا بعذابي معهن.
في كلّ مرّة ترحل الفتاة بهدوء وتترك ابتسامتها على القصيدة الشبقة!
من بين جميع ملكاتي أريد تبجيلك، ولكن في مفصل كلّ قصيدة تتحولين إلى جارية لي.
أنت تتنازلين لي عن عرشك بسرعة الحبّ، ولا يمكنني الصعود إلى الحبّ بسرعة البرق!
عاداتي السيئة تجتمع في تموز وتجعل مني جسرا من الكلمات لعبور آب.
آب قطة سوداء سمينة تبحث عنا نحن الفئران لتلعب بنا من جديد!
لشهر آب عطش رضيع يتوسل بقافلة الغيوم الحبلى بالحليب
ولكن بوصلة القصيدة تشتت انتباهي وبعد سنتين من الحادثة تحوّل العطش والغيوم إلى ليل ونهار
عثرت على رسالة من رضيع منتحر يقول فيها: لا تنظر إلى عضوك التناسلي المتورم
ولا تتطلع إلى المرآة لتتفحص عينيك المتقرحتين
من يا ترى يحدق بوجه الحقيقة في عزّ الظهيرة؟
هه/ أصبت فالجميع يشيحون بنظرهم!
***






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النهر والنازح
- ليل للإيجار
- أحلام الحقائب
- سعادة من فقاعة
- بحر إيجة
- أحكام عرفية
- رحلة إلى عينيك
- قصائد وقصص للبيع
- زمن العواء
- ثلوج آب
- ثقوب الحياة
- عطش السندباد
- رقصة الجدائل
- حجة غياب
- ناشر أفكار
- مواطن ونازح ومهاجر
- الصياد والطريدة
- سائق التكسي الثرثار
- جرحك الأكبر من كَلي زاخو
- الرحلة الكبرى


المزيد.....




- ماء العينين تهاجم تضخم -أنا- المصباح: عجزنا عن قراءة تجارب م ...
- جماعة ايت اعزة بتارودانت..الاتحادي ابراهيم الباعلي رئيسا للم ...
- فيدرالية اليسار وحزب النخلة يقودان المجلس الجماعي لزاوية الش ...
- الأحرار -يخطف- جماعة أولاد امبارك من البام
- عزيز البهجة عن حزب الاستقلال على رأس المجلس الجماعي اولاد بر ...
- العثماني يقدم حصيلة الهزيمة:ماحصل غير منطقي وغير مفهوم وغير ...
- جلالة الملك يعزي في وفاة عبد العزيز بوتفليقة
- بطريقة سينمائية.. محام اختلق تفجير مجمع محاكم المنيا في القا ...
- الأول في التاريخ.. روسيا تعلن عن تصوير فيلم كامل في الفضاء ب ...
- تحوّرات كورونا.. كاريكاتير “القدس”: الأحد


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - رسالة رضيع