أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نجم الدليمي - : نداء :: الى حكومة الكاظمي، السلطة التشريعية، السلطة القضائية : قطع الاعناق ولا قطع الارزاق.














المزيد.....

: نداء :: الى حكومة الكاظمي، السلطة التشريعية، السلطة القضائية : قطع الاعناق ولا قطع الارزاق.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6998 - 2021 / 8 / 24 - 20:23
المحور: المجتمع المدني
    


** اوقفوا هدم بيوت الفقراء.
** اوقفوا هدم بيوت الفقراء.
** اوقفوا هدم بيوت الفقراء.

## اوقفوا طرد اصحاب البسطيات من الفقراء واغلبهم من الشباب وقسم منهم من الخريجين الشباب.

##اوقفوا طرد اصحاب البسطيات من الفقراء واغلبهم من الشباب وقسم منهم من الخريجين الشباب.

***وفروا ضمان حق العمل للجميع.

***وفروا السكن الملائم للمواطنين.

##**#بعد ذلك طبقوا القانون العراقي على الجميع وبدون تميز، من اعلى قمة السلطة حتى ادناها، وهذه هي العدالة الاجتماعية وبدون ذلك فالحكومة العراقية يعني تعمل على ابادة الغالبية العظمى من فقراء الشعب العراقي، هل لا تعلم حكومة الكاظمي او التي قبلها او الحكومة القادمة بان هناك خطر في المجتمع الطبقي العراقي الا وهو تنامي معدلات البطالة والفقر والبؤس والمجاعة والجريمة المنظمة والمخدرات والانتحار والقتل المتعمد وخاصة وسط الشباب وتخريب منظم للقطاع الصناعي والزراعي والتعليم والصحة وتعمق الفجوة الاجتماعية والاقتصادية لصالح النخبة المافيوية والطفيلية الحاكمة وتشديد التبعية للقوى الاقليمية والدولية والمؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليين وهروب، غسيل الأموال العامة من قبل المتنفذين في السلطة والتي تجاوزت ال850 مليار دولار أمريكي؟

**بدلا من محاربة الفقراء حاربوا فايروس الفساد المالي والإداري المتفشي في المجتمع العراقي والذي يشكل اليوم ( سرطان) في المجتمع وظاهرة خطيرة تفتك بالمجتمع والاقتصاد الوطني العراقي لصالح فئة طفيلية اوليغارشية لصوصية واجرامية فاشلة وبامتياز،وليس لها علاقة بعملية خلق الانتاج المادي للشعب العراقي، هي اسوأ ما افرزه الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم.

##حاربوا ظاهرة الفضائيين ومزدوجي المرتبات والمشاريع الوهمية وعقود التسلح وعقود السجون، وتهريب النفط، والسيطرة على المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية...... وظاهرة بيع السلع الحية من الاطفال والنساء وحاربوا تفشي فيروس الدعارة بمفهومه العام والخاص وفروا الامن والامان والاستقرار للشعب العراقي من خلال منع السلاح المنفلت ومنع من يحمله من جماعات مسلحة خارج القانون.......؟!.

**اعملوا على اعادة سعر صرف الدولار الأمريكي اتجاه الدينار العراقي وبسعر كمرحلة أولى ب125 الف دينار للورقة الخضراء الواحدة وقفوا عن عملية اغتيال العملة الوطنية الدينار العراقي لصالح الورقة الخضراء لان العملة الوطنية تعبر عن قوة وسيادة الوطن،المجتمع الاقتصاد، وسياستكم التي تخدم فئة قليلة من المجتمع في ميدان السياسية النقدية والمالية...... سوف تدفعون الغالبية العظمى من الشعب العراقي نحو الخراب والدمار الممنهج. اوقفوا نهجكم اللاعلمي في السياسة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية النقدية والمالية لان هذا النهج.بمكن ان يؤدي الى نتائج غير محسوبة عليكم.

##واخيراً انقذوا فقراء الشعب العراقي اوقفوا عملية هدم بيوت الفقراء والمساكين والمضطهدين واوقفوا ازالة البسطيات ، وهناك اخبار حول منع التكتيك.... فهذه اليوم تشكل مصدراً رئيسياً لعيش غالبية فقراء الشعب العراقي اليوم

19-8-2021






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي (بمن ...
- : الانتخابات البرلمانية القادمة بين الحقيقة والوهم
- احذروا تنامي خطر انهيار ( اغتيال) العملة الوطنية، الدينار ال ...
- ضرورة الابتعاد عن القرارات الغير عادلة والغير مدروسة.
- من يقف وراء الارهاب الدولي اليوم؟
- : احذروا خطر عودة الفاشية القديمة --الجديدة
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي (بمن ...
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي. (بم ...
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي. (بم ...
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي. (بم ...
- حول دور ومكانة الخيانة العظمى في تفكيك الاتحاد السوفيتي. (بم ...
- : كوبا الاشتراكية... لن تكون لوحدها
- : دور القوى الاقليمية والدولية في تعميق ازمة المجتمع الطبقي ...
- : لماذا يتم دعم القطاع الخاص الراسمالي على حساب الشعب العراق ...
- التعارض بين مفهوم المواطنة والدولة المدنية... ونظام المحاصصة ...
- ماركس وبناء الاشتراكية...
- : تأميم الثروات الطبيعية اليوم ضرورة وطنية وموضوعية.
- : وجهة نظر حول مسرحية الانتخابات البرلمانية المقبلة
- احذروا تطبيق خطر الليبرالية المتوحشة على اقتصاديات الدول،روس ...
- الاشتراكية هي مستقبل البشرية :: الدليل والبرهان.... جمهورية ...


المزيد.....




- ملف اللاجئين يتصدر أعمال منتدى الاتحاد من أجل المتوسط في برش ...
- الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس
- الإمارات تهدد معارضيها بالاعتقال عبر الإنتربول
- نقل الأسرى في “البوسطة” يجب أن يتوقف
- ارتفاع عدد السعوديين طالبي اللجوء في أوروبا
- أفغانستان: طالبان تقتل و-تُخفي- ضباط سابقين
- توتر بين أنصار حفتر وأتباع نجل القذافي وتهديد للقضاء.. الأمم ...
- الأمم المتحدة تبدي انزعاجها من إغلاق محكمة الاستئناف في سبها ...
- الأمم المتحدة منتقدة -عزل- دول جنوب أفريقيا بسبب -أوميكرون-: ...
- -هيئة الأسرى- الفلسطينية: نقل الأسير المسن بالسجون الإسرائيل ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نجم الدليمي - : نداء :: الى حكومة الكاظمي، السلطة التشريعية، السلطة القضائية : قطع الاعناق ولا قطع الارزاق.