أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد ابو غوش - حكومة بينيت - لابيد وإصلاح العلاقات الأوروبية الإسرائيلية (2)















المزيد.....

حكومة بينيت - لابيد وإصلاح العلاقات الأوروبية الإسرائيلية (2)


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 6998 - 2021 / 8 / 24 - 01:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نهاد أبو غوش

يؤكد تقرير مركز (مدار) الاستراتيجي عن العام 2020 الصادر في نيسان 2021 على أن دولا أوروبية كثيرة تتوجس من تحالف نتنياهو مع اليمين العالمي والأوروبي، وتعتبره تحديا لقيمها الليبرالية والديمقراطية، ويسرد التقرير مجموعة من الإشكاليات التي ساهمت في تأزيم العلاقات الأوروبية الإسرائيلية في عهد نتنياهو ومن بينها مخطط الضم، الذي اعتبرته فرنسا انتهاكا للقانون الدولي، محذرة من إسقاطاته على العلاقات الأوروبية الإسرائيلية(3)، لكن الدول المركزية في الاتحاد الأوروبي فشلت في إصدار قرار بهذا المعنى بعد أن استنفرت تل ابيب علاقاتها ونفوذها لدى بعض الدول الصغيرة، وأصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية تعميما على سفراء إسرائيل لإحباط صدوره. ومن الجدير ذكره أن مواقف الاتحاد الأوروبي في قضايا السياسة الخارجية بحاجة إلى إجماع دول الاتحاد ال27، وبالتالي يكفي اعتراض أي دولة مهما كانت صغيرة أو هامشية لإحباط أي قرار. ويلفت تقرير مدار إلى أن بعض الدول التي يسيطر فيها اليمين الشعبوي تستغل هذه القاعدة لمنع الاتحاد الأوروبي من التدخل في شؤونها، ولتغليب سياساتها المحلية والقومية على السياسات الإقليمية الموحدة التي يسعى لها الاتحاد الأوروبي تجاه عدد من الملفات المهمة والحرجة مثل قضايا الهجرة واللاجئين والبيئة.
فيتو إسرائيلي تجاه السياسات الخارجية الأوروبية!
وبدا الأمر اشبه بامتلاك إسرائيل حق ( النقض) الفيتو لإحباط أي قرار يتصل بالسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي! فقد تكرر الأمر نفسه في شهر أيار الماضي حين أحبطت هنغاريا (المجر) مشروع قرار وافق عليه مندوبو 26 دولة من دول الاتحاد الأوروبي لإصدار قرار يدعو لوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، خلال الحرب الإسرائيلية الرابعة على قطاع غزة، ما اضطر مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل لإصدار بيان منفرد باسمه الشخصي عن هذا الموضوع، حاول فيه أن يرد عن نفسه مسبقا صفة الانحياز، فأكد أن مقتل الأطفال في غزة غير مقبول، ودعا إسرائيل لالتزام القانون الدولي واتخاذ ردود فعل متناسبة، كما هاجم الفصائل الفلسطينية التي أطلقت القذائف على إسرائيل. في حين أن الوزير الهنغاري بيتر سيارتو – الذي زار إسرائيل متضامنا في حزيران الماضي- قال أن المواقف الأوروبية تجاه إسرائيل تتسم دائما بالأحادية والسلبية وهي غير مفيدة، ولا ينبغي إصدار أحكام ضد إسرائيل والتلويح بالمقاطعة.
ولفت موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الاليكتروتي في تقرير لايتامار آخنر أن هنغاريا أحبطت خلال السنوات الأخيرة عدد من المحاولات الجماعية الأوروبية لإصدار مواقف وبيانات إدانة لإسرائيل وسياسستها، ومن بين هذه المرات محاولة دول الاتحاد الأوروبي إصدار بيان ضد إعتراف الرئيس الأميركي السابق ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل(4).
الدعم المالي بديلا للدور السياسي
لا يتوقع معظم الخبراء والمحللين نشوء أية فوارق جدية، وخاصة عملية، بين المواقف الأوروبية والأميركية تجاه قضية الشرق الأوسط والصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ويلحظ الصحفي الفرنسي المعروف والخبير في شؤون الشرق الأوسط ألان غريش أن الدور الأوروبي تجاه القضية الفلسطينية تراجع بعد العام 1993 وبدأ يميل للجانب الاقتصادي والمالي. ومع أن أوروبا تقر بمركزية القضية الفلسطينية ضمن الصراع العربي الإسرائيلي، واتخذت مواقف لافتة ومتميزة عن الولايات المتحدة وتحديدا ما ورد في إعلان البندقية في العام 1980، والذي نص على على حق الفلسطينيين في تقرير المصير وضرورة مشاركة منظمة التحرير الفلسطينية في المفاوضات، إلا أن اتفاقية أوسلو خلقت أوهاما كثيرة لأن اوروبا اعتبرت هذه الاتفاقية حلا نهائيا للصراع (5) .
ويتفق الباحث محمد هشام إسماعيل مع القول بضعف دور الاتحاد الأوروبي تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وعدم تناسب هذا الدور الضعيف مع حجم الدعم الاقتصادي والمالي الذي يقدمه لطرفي النزاع، وهو يعزو ذلك في دراسته التي نشرها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ومقره الدوحة، إلى عدد من العوامل من بينها الخلافات داخل أطراف الاتحاد الأوروبي، وعدم ارتياح الولايات المتّحدة نفسها لفكرة مشاركة الاتّحاد الأوروبيّ لها في صنع سياسة الغرب عامّة تجاه منطقة الشّرق الأوسط، والخلافات العربية العربية والفلسطينية الفلسطينية(6) .
يضيف عاطف أبو سيف في دراسته "إسرائيل والاتحاد الأوروبي الشراكة الناعمة " سببا آخر لمحدودية الدور الأوروبي تجاه قضايا الشرق الأوسط وهو الرفض الإسرائيلي لمثل هذا الدور على الرغم من حرص إسرائيل على توثيق علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات وخاصة الصناعية والتجارية والعلمية، ويرى أبو سيف في الدراسة الصادرة عن مركز مدار في أيلول 2011، أن مركزية وأولوية العلاقات الأميركية الإسرائيلية لا تعني التخفيف من اهتمامات إسرائيل بعلاقاتها مع اوروبا.
تطورت العلاقات الأوروبية الإسرائيلية باطراد منذ إنشاء دولة إسرائيل والاعترافات الأوروبية المتتالية بها، ثم شهدت دفعات متلاحقة خلال العقود التالية، ويلحظ ابو سيف في دراسته أن جميع الاتفاقات بين اوروبا وإسرائيل تضمنت اتفاقيات سياسية وأخرى اقتصادية وتجارية، لكن اللافت أن الاتفاقيات السياسية كانت عامة وإجمالية، اي أنها لم تتضمن أية قيود وشروط يمكن لها أن تؤثر على السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، لكن الجوانب الاقتصادية كانت تفصيلية وموسعة، ومثلت جوهر الاتفاقات المشتركة، ويلخص الكاتب مواقف إسرائيل من الاتحاد الأوروبي بأن إسرائيل لا تريد أن تكون جزءا من الاتحاد الأوروبي نظرا لما يترتب على هذه العضوية من شروط سياسية، لكنها تريد أن تستفيد من كل الامتيازات التي تمنح للأعضاء(7).
دأب نتنياهو على التباهي بعلاقاته الشخصية الوطيدة مع قادة العالم، واستثمر هذه العلاقات في الدعاية لنفسه وقيادته، إلا أن سياساته الداخلية والخارجية شكلت عناصر استفزاز لأطراف كثيرة في الولايات المتحدة وأوروبا، مع أن جوهر العلاقات الفعلية بين إسرائيل وحلفائها، وتحديدا الأمنية والاقتصادية، لن يتاثر كثيرا بسلوك نتنياهو أو غيره من الساسة، كما أن حكومة بينيت- لابيد الحالية لا تملك الكثير من القدرة ولا القوة والرغبة في التأثير والتغيير لا في سياسات إسرائيل وتحالفاتها الخارجية، ولا في سياسات الاحتلال تجاه الفلسطينيين، ولكن لديها قطعا شخصيات أكثر قبولا وأقل صلفا واستفزازا في العلاقة مع العالم.



#نهاد_ابو_غوش (هاشتاغ)       Nihad_Abughosh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومة بينيت - لابيد وإصلاح العلاقات الأوروبية الإسرائيلية (1 ...
- الاحتلال الناعم الخفيّ
- إصلاح منظمة التحرير ومؤسساتها
- سيزيف الفلسطيني
- قضية نزار وقميص عثمان
- حكومة نفتالي بينيت: فرصة لجسر الهوّة مع اميركا
- إدارة بايدن وحكومة بينيت – لابيد : الاستفادة من رحيل نتنياهو ...
- العلاقات بين إدارة بايدن وحكومة بينيت-لابيد (1)
- إنهاء الاحتلال أم تحسين شروطه
- العشيرة والعائلة على حساب الهوية الوطنية الجامعة
- نحلم بالميداليات
- عن الحراكات الاحتجاجية في فلسطين : سماتها وشعاراتها (2)
- الحراكات الجماهيرية سماتها وتطورها ومطالبها (1)
- مصر في مأزق وجودي
- إسرائيل ملاذ آمن لجرائم التكنولوجيا
- حرية عبادة اليهود في المسجد الأقصى أم حرية تنفيذ الأبارتهايد
- فتح التي في خاطري
- معالجة شاملة لأزمتنا الشاملة
- الغضنفر أبو عطوان
- غسان كنفاني : المثقف العضوي بحق


المزيد.....




- خلال أسبوع سيقتل زيلينسكي عدة ملايين من الأوكرانيين من أجل ا ...
- مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في رام الله (فيديو) ...
- احتجاجات الصين: بكين تخرج عن صمتها وتدعو إلى -قمع القوى المع ...
- إندونيسيا تجمع 444 مليون دولار في مزاد صكوك
- فيديو: مواصلة البحث عن مفقودين بعد انهيار أرضي في جنازة في ي ...
- مقتل فلسطينيين في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في الضفة ال ...
- ألمانيا ـ محلل رياضي يعتذر بعد وصفه الثوب القطري بـ-روب الحم ...
- رئيس الاتحاد العسكري: الجنود الألمان يشتكون من النقص الحاد ف ...
- موسكو: مستويات عالية من -العلاقات المسمومة- مع روسيا من قبل ...
- ريبورتاج: حالة من الرعب والترقب يعيشها سكان مايوت إثر اشتباك ...


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد ابو غوش - حكومة بينيت - لابيد وإصلاح العلاقات الأوروبية الإسرائيلية (2)