أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الفساد الأخلاقي وليس الفساد الإداري














المزيد.....

الفساد الأخلاقي وليس الفساد الإداري


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6923 - 2021 / 6 / 9 - 11:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظاهرة الفساد الأخلاقي لم تعد مقتصرة ومحصورة بمؤسسات الدولة وإنما تفشت عدواها وأصبحت منتشرة في كثير من المصالح العامة كالصيدلة وأصحاب حوانيت الأفران والمواد الغذائية والخضروات ومصالح أخرى والجميع يتحججون بارتفاع سعر الدولار بالرغم من الغلاء إلا أن الذي يظهر اختلاف الأسعار الكبيرة بين صيدلية وأخرى وحانوت وآخر وفرن وآخر مما يدل على ذلك أن الأسعار أصبحت كيفية بين صيدلية وأخرى ومحل بيع المواد الغذائية والخضروات والأفران ومواد أخرى كيفية وحسب رغبة البائع إلا أن الذي يكسر الظهر والفرق الفاحش في الصيدليات بين واحدة وأخرى وخاصة القريبة من عيادات الأطباء يصل بعضها إلى أكثر من عشرين ألف دينار وحتى عشرة آلاف دينار وخمسة آلاف دينار لعلبة دواء شريطين كل شريط بين عشرة أو خمسة عشر كبسولة وعلبة تحتوي ثلاثون كبسولة ارتفع سعرها عن السابق ستة آلاف دينار إن هذه الأسعار كيفية وبسبب فقدان رقابة الدولة على الصيدليات ومحلات بيع المواد الغذائية والخضروات والفواكه والأفران وغيرها وليست لها علاقة بارتفاع سعر الدولار.
إن حكومة السيد الكاظمي توجهت إلى مكافحة الفساد الإداري في أجهزة الدولة وتركت معاناة المرضى والفقراء أبناء الشعب في مواجهة مع التلاعب بالأسعار، فإذا كان الفساد الإداري مقتصر على أجهزة الدولة الذي لا يتجاوز عددهم المئات فإن معاناة المرضى والفقراء أعدادهم بالملايين كما أن المرضى والفقراء يعانون ظلمين الأول الفرقين بين انخفاض قيمة الدينار الشرائية وفرق سعر الدواء أو السلع المستوردة المضاف له ارتفاع سعر الدولار.
إن المفروض بالسيد الكاظمي الذي دائماً يردد كلمة الشعب وخدمة الشعب والدفاع عن حقوقه أن يتعرف ويستدل على هذه الظواهر الغريبة عن أخلاق العراقيين (الثراء غير المشروع على حساب معاناة الشعب والمخالف للرسالات السماوية والوضعية) من خلال ما يكتب وينشر في الصحف وعلى الفضائيات والانترنيت وغيرها من الوسائل ومن المفروض والمهم رقابة الدولة على هذه المحلات كما كان أيام زمان في وزارة الصحة ووزارة التجارة وتختم الأسعار على علبة الأدوية وتوضع قطعة من الكارتون فيها أسعار المخضرات والمواد الغذائية وكذلك الأفران المنتجة للخبز والصمون.
إن ظاهرة الثراء الفاحش أصبح (مودة لبعض العراقيون) من أصحاب المصالح وأصبح مرض عضال في النفوس المريضة لبعض العراقيون وإن الدولة ربما تستطيع القضاء على ظاهرة الفساد الإداري إلا أنها لا تستطيع القضاء على الفساد الأخلاقي الذي أصبح جزء من سلوكهم اليومي وأصبح كل واحد من هؤلاء ينظر إلى الآخرين كم أصبحت ثروته حتى يصبح مثله أو أكثر وهي ظاهرة مرضية في النفوس وخاصة لدى عناصر نالوا شهادات عالية وغيرهم من ضعاف النفوس.
وستتحول ظاهرة الفساد السياسي من سياسي إلى سلوك مجتمعي فيصبح كالعادات والتقاليد يغرز في العقل الباطني ويحتاج إزالته والقضاء عليه وعي ثقافي وسلوك حكومي لمدة طويلة حتى يقضى عليه لأنه يصبح مرض عضال.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العراق الزاخر بالتأريخ الحضاري الضائع في وادي النسيان
- أهمية الإحصاء والتخطيط في الأعمال الاقتصادية
- العراق إلى أين ..؟
- انتفاضة الجوع والغضب التشرينية بين الوحدة والتعددية والتشرذم
- مفهوم التنمية وأهميتها في تقدم وتطور الشعوب
- فايروس كورونا صناعة صينية من أجل إرباك العالم في مواجهة خطره
- العولمة المتوحشة وربيبتها الخصخصة المتعجرفة أخير مرحلة في تس ...
- السيد الكاظمي ومعاناة الشعب
- تقرير رسمي : نصف عدد شباب العراق يتعاطون المخدرات
- توضيح الى السيد ايدن حسين المحترم والسيد مروان سعيد المحترم
- مظاهرة 25/ شهر مايس عام/ 2021 وأسبابها ونتائجها
- العراق العظيم يعيش في بؤرة الفوضى القاتلة
- إلى الذين يكتبون بدمائهم ملحمة النصر
- أتعلم أم أنت لا تعلم بأن جراح الضحايا فم ؟
- لو أن الأحزاب السياسية عادت لسلطة الحكم ماذا تقدم للشعب العر ...
- السيد الكاظمي الذي يعتبر الانتخابات مهمته الرئيسية المفروض م ...
- الانتخابات النيابية القادمة في كفتي ميزان النجاح أو الفشل
- جميع أصحاب محلات المخضرات والمواد الغذائية والصيدليات والشعب ...
- من أساليب كفاح الشعب العراقي ضد الاستعمار البريطاني
- التصدي للمال السياسي والسلاح المنفلت ضرورة ملحة لنجاح الانتخ ...


المزيد.....




- إيران تغلق محطة بوشهر النووية المطلة على الخليج بسبب -مشكلة ...
- شاهد..مصري يغامر بحياته ويقفز من شلالات فيكتوريا في أفريقيا ...
- إيران تغلق محطة بوشهر النووية المطلة على الخليج بسبب -مشكلة ...
- بساكي: قمة جنيف لم تغير سياسة العقوبات ضد روسيا
- -بيت المال- يعلق على فتح الطريق الرابط بين مدينتي سرت ومصرات ...
- السعودية.. القبض على 3 أشخاص بينهم أجنبي اصطادوا وعلا جبليا ...
- واشنطن تحضر لفرض عقوبات جديدة على موسكو بعد قمة بايدن-بوتين ...
- واشنطن تحضر لفرض عقوبات جديدة على موسكو بعد قمة بايدن-بوتين ...
- مبعوث واشنطن الجديد يتطلع لرد من بيونغ يانغ بشأن الحوار
- بوتين يرسم لبايدن حدود واشنطن بريشة حادة!


المزيد.....

- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الفساد الأخلاقي وليس الفساد الإداري