أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - السترات الصفراء














المزيد.....

السترات الصفراء


حميد طولست

الحوار المتمدن-العدد: 6914 - 2021 / 5 / 31 - 02:41
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


"السترات الصفراء"
لا أقصد بـ"السترات الصفراء" في هذه المقالة المقتضبة ، تلك الحركة الاحتجاجية العنيفة التي شهدتها فرنسا قبل سنة ضد رفع ضريبة الوقود والزيادة في تكاليف المعيشة ، والتي أحدثت هزة كبرى في المجتمع الفرنسي ، وأرغمت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الرد على أربعة أسابيع من الاحتجاجات بالتعهد بإعفاءات ضريبية والرفع من الحد الأدنى للأجور ؛ وإنما قصدت تلك الظاهرة المشينة التي لون المتسببينن فيها- الذين يطلق عليهم تلفيقا "حراس السيارات"- كل طرقات وشارع وأزقة المدن وحدائقها وبوابات مساجدها وجوامعها ومخبزاتها ومقاهيها وأسواقها المنظمة والعشوائية ، بصفرة ستراتهم الفاقعة ، تلك الظاهرة الاجتماعية الطفيلية التي لا يمكن أن تخطأ العين المجردة تفاقم حجم خطورة تهديدها للمجتمع وتماديها في التنمر على مواطنيها ، مستقوية بسكوت بعض الجهات غير المبالية بمصلحة المواطنين ، وتواطؤ البعض الآخر المستفيدة من الحال المسيئ لسمعة البلاد والعباد، والذي إذا لم تتدخل الدولة سريعا وبكل مسؤولية للحد من غلواء ما يعيشه معها المواطن من مأسي ومعاناة مرجحة للتحول في أي وقت لمثل ما حدث في الهند في الخمسينات ، ولا زال يحدث في بعض دول أمريكا الجنوبية إلى حد الآن ، حيث فرضت عصابات حراس السيارات الجزية على المواطنين ، الأمر الذي لم يخف الكثير من المغاربة امتعاضهم من هجمة أصحاب "السترات الصفراء " الشرسة على جميع فضاءات ركن السيارات بالمدن والقرى المغربية ، والذي عبّروا عنه عبر هاشتاغ “#عيقتو” و”#سير_عري_على_كتافك”، التي انتشرت على موقع الفايس بوك ، داعية السلطات للتحرك لوضع حد لجشع أصحاب "السترات الصفراء"، وتماديهم في ابتزاز المواطنين بتسعيرات عشوائية مبالغ فيها مقابل ركن سياراتهم لدقائق معدودات؛ الدعاء الذي تجاوبت معه السلطات بسرعة وفعالية وجدية في حملة واسعة خلفت ارتياحا كبيرا في جميع الأوساط حتى التي لا تملك المركبات.
والملاحظ/الغريب ، هو عدم تدخل البرلمانين في هذه النازلة - كعادة بعضهم بخصوص كل ما له صلة بمصالحة المواطن – قبل الحملة التي قامت بها السلطات والتي تم خلالها توقيف عدد ممن لا يتوفرون على رخص مزاولة المهنة،
والأكثر غرابة هو الاستفاقة المتأخرة لبعضهم الفرق البرلمانية في مجلس النواب لتوجه أسئلة كتابية إلى وزير الداخلية ، السيد عبد الوافي لفتيت، حول "ابتزاز" أصحاب السترات الصفراء لسائقي السيارات ، ومطالبته بفتح تحقيق في الموضوع ، وكأن الفرق البرلمانية المتسائلة لم تنتبه لما اتخدته السلطات من إجراءات تحرير العديد من المدن من هذا الوضع غير القانوني والمسيء إلى سمعة البلاد ، الإجراء الذي نوه به الكثير من المتتبعين للشأن العام ، وأرتاح له المواطنون في العديد من مدن المملكة..
حميد طولست [email protected]
مدير جريدة"منتدى سايس" الورقية الجهوية الصادرة من فاس
رئيس نشر "منتدى سايس" الإليكترونية
رئيس نشر جريدة " الأحداث العربية" الوطنية.
عضو مؤسس لجمعية المدونين المغاربة.
عضو المكتب التنفيذي لرابطة الصحافة الإلكترونية.
عضو المكتب التنفيدي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان لجهة فاس مكناس
عضو المكتب التنفيدي لـ "لمرصد الدولي للإعلام وحقوق الأنسان.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قضية عادلة يتولاها محاور فاشل ومتشنج !
- الأغنية المغربية الرمضانية!
- كورونا تحرم عشاق لذة شاي مقهى الناعورة*.
- الخطاب الديني واباطرة الفتاوى!
- ميلاد جمعية -فاسجديدية- بامتياز.
- عندما تنتفض الذكريات
- لكل ليلة قدر خاصة به!
- الإجماع مخالف لطبيعة التجمع البشري !
- ليالي رمضان في فاس الجديد قبل كورونا.
- رمضان وحرفه الموسمية في ظل كورونا!
- مابه رمضاننا هذه السنة صامت خامد !؟
- نوستاجيا رمضان.
- أمة تجيد العبادة ولا تجيد العمل.
- إذا اردت ان تُطاع فسل ما يستطاع.
- تعنيف المعلمين يفتح أبواب التساؤلات الصعبة والملحة!
- منشورات -طنجة- دليل على إفلاس الفكر الإرهابي.
- ماذا لو كان شهر رمضان إجازة فعلية مدفوعة الأجر؟
- رب ضارة نافعة !
- عبثية حربٍ ضروسٍ على رُفات امرأة !
- صمت المرأة على الشماتة أكثر وقعا من الشماتة وأشد إيلاما منها ...


المزيد.....




- الإعدام لستة من قوات الدعم السريع أدينوا بقتل متظاهرين في ال ...
- الإعدام لستة من قوات الدعم السريع أدينوا بقتل متظاهرين في ال ...
- طلاب الاشتراكي بالعاصمة صنعاء يدينون اغتيال الدكتور محمد علي ...
- بلاغ صحفي حول طريقة اختيار مُــرَشَّحات حزب التقدم والاشتراك ...
- محافظ ذي قار يدعو الكاظمي لإصدار عفو خاص عن المتظاهرين الملا ...
- رأس المال: الفصل الثالث والعشرون (92)
- السودان: حكم بإعدام 6 من قوات الدعم السريع أدينوا بقتل متظاه ...
- بيان المؤتمر النسائي الثاني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تقدم تقريرها السنوي
- رئيس حزب التجمع النائب سيد عبدالعال :رفع سعر رغيف العيش يزيد ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - حميد طولست - السترات الصفراء