أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - تجار ُ الحرب هم الأموات.














المزيد.....

تجار ُ الحرب هم الأموات.


عايد سعيد السراج

الحوار المتمدن-العدد: 6913 - 2021 / 5 / 30 - 17:20
المحور: الادب والفن
    


مالذي تعنيه الحرب ؟

لغة مجانين

أشباه بشر يفترشون الموت

عناوين لأسماء المقتولين

وحوش بشرية تنهش أجساد بعضها

مالذي تعنيه الحرب ؟

قبور ٌ تُـزاحمها قبور

أشلاء ٌ متناثرة تغطي وجه الورد

همجية إنسان أدمن لغة الموت

موت ٌ مجان يستعبده جبان

صريرُ أرواح تصتصرخ من هول المأساة

مقتول ٌ يسترحم قاتله

والقاتلُ مهووسٌ ينتظر القتل

والمقتولان هما القتلة ْ

و جميع المقتولين ينوحون لأخذ الثار

ماذا تعني الحرب إذاً

جنازر ُ دبابات وادوات قتل من كل جهات الأرض

أدوات ٌ على أشكال طيور الرخ

وأخرى تـتفجّـر من أعماق الأرض

وتحلم برؤية من لازالوا أحياء ْ

ولايوجد في الأرض والسماء ِ سماء ْ

إذْ أصبح كل الناس أمواتا أحياء ْ

أسرار ُ الحرب الخيـباتْ

وسؤال الحرب ، كم هو عدد الأموات ؟

فالله عدو الحرب

والأنهار تعادي الحرب

وكذلك نساء المهزومين

وأرامل كل الأموات ْ

و الورد والأطفال و كذلك تكرهها الغابات

لمن الحرب إذاً ؟

لشياطين النار وتجار الأزمات

وبقايا حثالات الأمم من يسمونهم ،" الطغاة "

ومن أدمنوا أكل لحوم البشر وغرقوا بالمَـلذّات

يا تجار الحرب أصيخوا يقولُ حكيم ٌ

تجار الحرب هم الأموات

فالمَـيْـت ليس من قَـتَـلَـتْهُ الحرب ُ

بل من مات ضميره ويحسب نفسه بين الأحياء وهو من الأموات.

فالحرب غريزة إدمان القتل والطمع والجشع عند الأنذال من
من أشباه البشر الأموات ْ

الحرب هي الذل وعجز الإنسان الممسوخ على شكل آدمي صيرته الآلة آلة

وراح يبحث في هذا الكون عن بقايا نذالة

ليلمها للمحرقة الكبرى

فَـلْـيحي َ الناس ُ المظلومين

ويغنوا أجمل لحن لغابات ِ الفرح القادم

فلْـتَـسْقـط عروش حكام الوسخ البشري

فحُـكَّـام العالم ياعالم هم الشر المطلق

والخلاص من حكام العالم كل حكام العالم

أصبح حتمية ـ ومطلب لكل شعوب الأرض ْ

وإلاَّ ففناء البشرية قادم

والمأساة تنتظر العالم كل العالم

المأساة تنتظر العالم.



#عايد_سعيد_السراج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسمت ُ غزالات ِ هَمٍّ بحجم الوطن
- سقط الذين خُدعت بهم
- أخاف عليك يا إبني لاتخني ْ
- حوارية الموت والألم ْ
- قلبي وأحزاني
- بلدي ضاعت فيه الطاسة ْ
- ظبي
- أمي ياحزناً لاينام
- المراكز الثقافية في سوريا وتخريب الأدب والثقافة
- رواية. ذاكرة العوسج والصبار.
- ليس شعرا ً
- ليس شعرا ً . ( النذل)
- الأديبة. المناضلة. مريم نجمه
- رواية فينيقيل. ل أحمد ونوس
- الأديب الساخر. محمد غانم
- حليب ٌ مدرار ٌ من غيمة صبح ٍ
- القاص يوسف دعيس والزائر الأخير.
- أيمن ناصر. ووجع النوارس
- الزيتون ُ
- أديب في الجنة. رواية الأديب الفلسطيني. محمود شاهين


المزيد.....






- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - تجار ُ الحرب هم الأموات.