أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - رسمت ُ غزالات ِ هَمٍّ بحجم الوطن














المزيد.....

رسمت ُ غزالات ِ هَمٍّ بحجم الوطن


عايد سعيد السراج

الحوار المتمدن-العدد: 6908 - 2021 / 5 / 24 - 18:45
المحور: الادب والفن
    


كتبت ُعلى الحائط يحيى الوطن

ورسمتُ عصافيرا ً على الحائط ِ تُـغرد للوطن

وأطفالٍ يرقصون

ورسمت ُ لهم لعباً بدم الشهداء

ونهرا ً صغيرا ً

وقططا ً كثيرة ً

ورئام ٍ تشبه شكل الوطن

رسمتُ أمي وهي تبكي أخي وتندب حظ الوطن

رسمت تفاحة ً حمراء يتشهاها طفل الوطن

ورسمت أطفالا ونساءاً بلا اقدام يقدسون الوطن

وورودا ً وغابات جميلة

ونساء ٍ حزانى يَـبْـكين الوطن

رسمت أطفال الوطن بقبعات زرقاء وعيون ناعسة

أشجار سرو وزيزفون

غزالات هَــمٍّ بلون الوطن

رسمت ُ جنوداً يصوبون بنادقهم على شباب الوطن

ويتلذذون بصيد أطفال الوطن

بحثـت هنا وهناك ، وفي ضمائر الخونة لم أجد الوطن

وقلت في نفسي يالله ضاع الوطن

لم يعد لي وطن

باعوا الوطن

فبكيت ُ بصمت ٍ

وبكت معي ذكرياتي مع الوطن

وتـنـاومت ُ كثيرا ً علني أحلم بوطن

ولم يأْ تِـني الحلم

ولم يأْ تـِي الوطن



#عايد_سعيد_السراج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سقط الذين خُدعت بهم
- أخاف عليك يا إبني لاتخني ْ
- حوارية الموت والألم ْ
- قلبي وأحزاني
- بلدي ضاعت فيه الطاسة ْ
- ظبي
- أمي ياحزناً لاينام
- المراكز الثقافية في سوريا وتخريب الأدب والثقافة
- رواية. ذاكرة العوسج والصبار.
- ليس شعرا ً
- ليس شعرا ً . ( النذل)
- الأديبة. المناضلة. مريم نجمه
- رواية فينيقيل. ل أحمد ونوس
- الأديب الساخر. محمد غانم
- حليب ٌ مدرار ٌ من غيمة صبح ٍ
- القاص يوسف دعيس والزائر الأخير.
- أيمن ناصر. ووجع النوارس
- الزيتون ُ
- أديب في الجنة. رواية الأديب الفلسطيني. محمود شاهين
- هل يطير الحمام؟


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيره الكمبودي
- ميارة يعرب عن ارتياحه لمتانة روابط الصداقة والتضامن التي تجم ...
- فنان سعودي شهير يكشف أنه يمر بمرحلة تأهيل وباكتئاب شديد
- غزة.. افتتاح أول دار لتعليم فنون الأزياء
- شاهد.. لحظة هدم أحد أشهر مباني السينما في مصر
- دور المواثيق الدولية في حل المشاكل العمرانية بمدن دول العالم ...
- ناصر القصبي يهاجم -نتفليكس- بشدة بسبب فيلم -أصحاب ولا أعز-
- شيرين رضا تدافع عن الفنانة منى زكي: انتفضوا الأول للسرقة وال ...
- هَل أبتَسَمَ القَمَر ؟
- لماذا أثار فيلم -أصحاب ولا أعز- كل تلك الضجة؟


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - رسمت ُ غزالات ِ هَمٍّ بحجم الوطن