أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شاكر كتاب - قدس الأقداس














المزيد.....

قدس الأقداس


شاكر كتاب
أستاذ جامعي وناشط سياسي

(Shakir Kitab)


الحوار المتمدن-العدد: 6901 - 2021 / 5 / 17 - 15:13
المحور: القضية الفلسطينية
    





1- يبقى الإنسان هو قدس الأقداس وكل ما هو غيره يأتي بعده.
2- في القرآن يعادل قتل الإنسان الواحد قتل الناس جميعاً.
3- في الشرائع والقوانين الإنسان هو الأعلى وهو الأقدس وكل ما غيره يأتي بعده.
4- الدفاع عن الأوطان نزعة بطولية عميقة لدى الإنسان لكنه احتفظ في أعماق أعماقه بهذا المهماز الرائع: إنه يدرك ان اجتياح الوطن هو اجتياح الناس والأعراض ومن ثم الأملاك.
5- السر الأعمق في الدفاع عن المقدسات هو الدفاع عن الإنسان نفسه.
6- يضحي إذن الإنسان دفاعا عن نفسه وعن أهله وشعبه يعني عن الإنسان أولًا ولا يمكن الوصول إليه إلا باختراق حدود الأوطان والأراضي والمقدسات.
7- اذا كان الله فعلا قد خلق الإنسان على شاكلته (المسيحية) فلقد قرر الإله أن الإنسان هو المقدس الأول وما بعده مقدسات ثانوية.
8- القاتل مجرم لآنه أقوى من الضحية فقتله. حكم الإعدام على القاتل جريمة أيضًا لأن الدولة أقوى من القاتل فتستخدم قوتها فتقتله بإسم القانون. هناك أحكام عديدة أخرى وأساليب حساب أخرى.
9- أستغرب من هؤلاء الذين ينادون بحقوق المرأة. فالمرأة حقوقها تهضم فقط في المجتمعات التي تضيع فيها قدسية الإنسان كله. وحين يسترد الإنسان قدسيته لا مساس للمرأة بسوء أبدآ وحقوقها مصونة كما هو الرجل.
10- قدسية المرأة مضاعفة. فهي مقدسة كإنسان من جهة ولأنها عون الإله او الطبيعة في إنجاب إنسان مقدس آخر من جهة أخرى.
11- في بعض البلدان الغربية توجد قوانين أو دساتير حقوق الطفل. يتربى على انه مقدس وينشأ على انه مقدس فيغدو حين يكبر كامل القدسية.
12- الفقر إهانة للإنسان وسحق لقدسيته. من هنا جاءت الثورات ضد الفقر والظلم وغياب العدالة.
13- الرأسمال وحش مفترس يتلبسه إنسان تخلى عن قدسيته فراح يسحق الإنسان الآخر. يلغي قدسيته أولاً.
14- الظلم والغبن والأمية والتجهيل بإسم الدين والعبودية كلها جرائم ضد المقدس الأول: الإنسان.
15- من الكفر بمكان ان تتنازل عن قدسيتك أو أن تتناسى أنك مقدس. أنت لست مقدساً فحسب. بل أنت قدس الأقداس. فتذكر ذلك. وكن كذلك.
16- لكن ما حال البشر الذين تخلوا عن آدميتهم فتحولوا إلى قتلة وشتامين ولعانين وسراق للمال العام وكذابين ومخادعين؟؟. القوانين تردعهم لأنهم هم الذين تخلوا عن قدسية الإنسان في أنفسهم واختاروا طريق العبودية فينبغي النظر في الثقافة التي أنجبتهم وسلكتهم في طريق اللصوص والإجرام. وهنا يجب الإعتراف :
17- بأن الفارق بين الإنسان والحيوان ضئيل جدا فإما أن ترتقي ونبقى إنسانا ذا قدسية أو أن تنحدر فتتخلى تلقائيا عن إنسانيتك وعن قدسيتك التي لن تعود إليك حتى تستيقظ وتعود إنسانا بعد أن تدفع ضريبة تخليك عن إنسانيتك وقدسيتها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سفر الفقراء
- عقدكم السياسي مرفوض أيها السادة!!!.
- من أسس الأحداث
- التظاهرات بين أنياب التخريب ( 2 )
- التظاهرات بين أنياب التخريب
- المدنية الوطنية في العراق اليوم
- العقيدة الوطنية تنتصر في العراق,
- الفساد السياسي أساس كل فساد.
- الحصار من جرائم الإبادة الجماعية
- مؤتمرنا البديل
- إجراءات فورية لحكومة الإنقاذ القادمة
- الوطنية بين ركام الخراب
- بين إرادتين
- دلالات دعوة العبادي للحوار
- الدولة البديلة ( دعوة لأحلام وطنية )
- هذا ما تبقى لكم
- القلم
- متى نعيد الاعتبار لكلمة - سياسي -؟؟
- الدولة أولاً...
- تغريدة عن استشهاد الحسين ع


المزيد.....




- بريطاني كان مشردا يضيء 16 ألف مصباح لزينة عيد الميلاد
- احتجاجات في أوروبا.. أوميكرون ينتشر في 15 ولاية أميركية وفاو ...
- وزير الري المصري: اتخذنا العديد من الإجراءات لمواجهة التحديا ...
- الأردن.. ضبط أكثر من 100 جهاز -آيفون- مخفية بطريقة غريبة! (ف ...
- المكسيك.. مصرع 5 أشخاص وإصابة 15 آخرين بحادث سير
- وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نسمح لإيران أن تنتج قنبلة نووية
- هزة أرضية بقوة 4.9 درجة تضرب تركيا
- الرئيس الإسرائيلي: كل الخيارات ما زالت مطروحة لمواجهة التهدي ...
- -أوميكرون- يربك مؤتمرا دوليا للطاقة في الولايات المتحدة
- محامي سيف القذافي: موكلي سيتواصل مباشرة مع الشعب الليبي ولا ...


المزيد.....

- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - شاكر كتاب - قدس الأقداس