أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الصباغ - المواطنون العرب في إسرائيل يظهرون انخراطًا غير مسبوق في احتجاجات القدس















المزيد.....

المواطنون العرب في إسرائيل يظهرون انخراطًا غير مسبوق في احتجاجات القدس


محمود الصباغ
كاتب ومترجم

(Mahmoud Al Sabbagh)


الحوار المتمدن-العدد: 6895 - 2021 / 5 / 11 - 18:47
المحور: القضية الفلسطينية
    


نير حسون ، ينال جبارين ، فاطمة خميسي

امتنع ،المواطنون العرب في إسرائيل، تقليدياً، عن الانضمام إلى نضالات الفلسطينيين. ومع ذلك، فقد مثّلت الاحتجاجات الأخيرة في القدس تحولاً جذرياً في هذا السياق، و ومن بين 200 جريح فلسطيني في الاشتباكات العنيفة التي وقعت يوم الجمعة (7 أيار- مايو) في القدس، أصيب اثنان بجروح متوسطة. وسط المشاركة غير المسبوقة لمواطني إسرائيل العرب في الأحداث الأخيرة، وليس من المستغرب أن كلاهما ليسا من سكان القدس الشرقية، بل هما مواطنين عرب في إسرائيل.
وبحسب سيرين جبارين (25 عاماً)، وهي شخصية بارزة في حركة احتجاج المواطنين العرب الشباب في إسرائيل، فقد شارك في الاحتجاجات الأخيرة في حي الشيخ جرّاح يوم الجمعة الماضي، أكثر من 250 متظاهراً من مدينة أم الفحم العربية الإسرائيلية وحدها. بالإضافة إلى توافد مئات المتظاهرين من البلدات العربية الواقعة شمال ووسط البلاد، مساء ذات اليوم، الذين اشتبكوا مع الشرطة [الإسرائيلية] في ساحة المسجد الأقصى.
وليس جديداً القول بأن العلاقة بين الفلسطينيين في القدس الشرقية والمواطنين العرب في إسرائيل معقدة. فمن ناحية، يقع المواطنون العرب في إسرائيل في موقع وسط بين سكان القدس الشرقية والسلطات الإسرائيلية، حيث يشغل معظمهم مناصب عليا في الجزء الشرقي من العاصمة "الإسرائيلية"- فمنهم محامون ومدراء مدارس ومسؤولون في الهيئات الحكومية. ومن ناحية أخرى، يشعر سكان القدس الشرقية بالاستياء من المواطنين العرب الميسورين في إسرائيل، الذين يقولون إنهم نسوا إخوانهم في القدس الذين يعانون تحت الاحتلال الإسرائيلي.
وتم التحقق، على مدى السنوات الماضية، من صحة هذه الفكرة، حيث شارك الفلسطينيون المقدسيون فقط في نضالهم في القدس الشرقية. ونادراً ما أشعلت موجات الاحتجاجات في القدس الشرقية، والتي تدور معظمها حول المسجد الأقصى، مظاهرات في أماكن أخرى في إسرائيل.
ورغم هذا، لا أحد يتذكر، مثل هذا الانخراط الواسع لمواطني إسرائيل العرب في مسيرات القدس الشرقية. فخلال العشر الأواخر من شهر رمضان، وصلت عشرات الحافلات إلى العاصمة من مدن وبلدات لوسط العربي تقلّ المصلين، الذين شارك بعضهم في الاشتباكات الأخيرة مع الشرطة. ويمثّل هذا، بالنسبة للعديد من الفلسطينيين، المقدسيين وغير المقدسيين، تحولاً دراماتيكياً..
وتقول (سيرين) جبارين إن الجيل الفلسطيني الأكبر سناً، الذي عاش الانتفاضتين في أوائل التسعينيات وأوائل القرن الحادي والعشرين، يرى أن تلك الانتفاضتين " لم تتمخض على شيء يذكر" وأنهم "فقدوا الأمل فعلياً". وتضيف جبارين: "يشعر الشباب، الآن، أنهم بحاجة إلى الخروج [والاحتجاج]". وتقول يارا(21 عاماً) وهي من أم الفحم إن "ما يحدث في القدس لا يحدث فقط لسكانها"، مؤكدةً أن المواطنين العرب في إسرائيل يكافحون حتى يتمكن العرب، في جميع أنحاء إسرائيل، من ممارسة حقهم في البقاء على أراضيهم. ويلعب سكان أم الفحم دوراً محورياً في الاحتجاجات العربية الإسرائيلية بشكل عام. ويقال عن شباب أم الفحم، من بين غيرهم من المتظاهرين الفلسطينيين المقدسيين، بأنهم لا يعرفون الخوف من الشرطة.
اصطفاف الفلسطينيون دفاعاً عن القد يرتبط ارتباطاً وثيقاً بموجة الاحتجاجات الأخيرة ضد الشرطة [الإسرائيلية] التي شهدتها أم الفحم، والتي تحولت إلى تصاعد العنف داخل المجتمع العربي. وقبل شهرين، اتحدت ثلاث مجموعات من الحركات الاجتماعية الشبابية لتشكيل "الحراك الفحماوي الموحد" ( نسبة لسكان أم الفحم)، حيث ينسق قادة الحراك كلاً من الاحتجاجات ضد الشرطة في الشمال والاحتجاجات في القدس. وقد لعبت الشبكات الاجتماعية، أيضاً، دوراً رئيسياً، في حشد المؤيدين الشباب للنضال. فقام العديد منهم يوم السبت (8 أيار- مايو) بتغيير صورة ملفهم الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي تضامناً مع الجرحى في اشتباكات المسجد الأقصى باستخدام هاشتاغ حياة الفلسطينيين مهمة Palestinian Lives Matter
ولم يغب المجتمع الدرزي في إسرائيل، عن هذا التحرك، وهو الذي لا يبدي، في العادة، اهتماماً للانضمام إلى احتجاجات المجتمع العربي، ولا يتفاعل، بالتأكيد، مع احتجاجات الفلسطينيين في القدس، غير أنه ظهرت بعض الأنشطة في وسطهم من خلال نشر مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ "أنقذوا الشيخ جراح"“Save Sheikh Jarrah”. ونال الهاشتاغ حتى الآن،( الأحد 9 أيار- مايو) أكثر من 1.5 مليون مشاركة على تويتر وظهر في علامة التبويب الشائعة على تويتر في إسرائيل والضفة الغربية.
"ويقول شادي نصّار (23 عاماً) من مواطني مدين عرّابة شمال إسرائيل: عندما أتيت إلى الشيخ جراح يوم الجمعة، رأيت بوضوح الفصل العنصري".. "القدس مركز القضية الفلسطينية، وبدونها لا تحرير للشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلال والظلم التاريخي". وأضاف أن الشباب العرب من مواطني إسرائيل يتوجهون إلى القدس "للتعبير عن التضامن مع سكان الشيخ جراح والقدس"، وكذلك النضال من أجل إقامة دولة فلسطينية تكون القدس عاصمتها.
وتعبّر لين جبارين،(17 عاماً) من مدينة أم الفحم، عن اقتناعها بجدوى" المقومة بأشكالها الفعّالة كافة"، لاسيما، بعد أن "رأت ما يعنيه شعبها من ألم وظلم"، ولذا "فإنني أبذل قصارى جهدي للمشاركة في المظاهرات والعمل الاجتماعي حتى تكون هناك ثورة عظيمة في يوم من الأيام ".
أما إبراهيم، 18 عاماً، وهو من سكان بلدة كفر كنا العربية في شمال إسرائيل، فيرى في الاحتجاجات واجب ديني. ويقول: "يعاني سكان القدس المسلمون من التمييز في مجالات الحياة جميعها، مثل عمليات الإخلاء في حي الشيخ جرّاح". ويضيف: "أنا ضد التمييز بشكل عام، وخاصة ضد الضعفاء، وبالتالي من واجبي الديني دعمهم". وتضيف تضيف يارا،(22 عاماً) من باقة الغربية شمال البلاد، أن المواطنين العرب الشباب في إسرائيل ينضمون إلى الاحتجاجات الأخيرة "لأننا شعب واحد، وأمة واحدة، من الجليل إلى النقب، وسوف نواصل حضورنا [ في الاحتجاجات].
المصدر: صحيفة هآرتس، 9 أيار- مايو 2021. https://www.haaretz.com/israel-news/.premium-arab-citizens-of-israel-show-unprecedented-involvement-in-jerusalem-protests-1.9787513؟v=1620689079873






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حياة الفلسطينيين مهمة: عرقنة الاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ...
- العنصرية المنهجية في الولايات المتحدة وإسرائيل: التشابهات وا ...
- صادق جلال العظم: نحو فك ارتباط ثقافتنا بالخرافة
- الوجه الحقيقي للعنصرية الإسرائيلية
- قضايا الشرق الأوسط الرئيسية: الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وال ...
- جيش الظل.. المتعاونون الفلسطينيون مع الصهيونية 1917-1948
- حنّة أرندت: أيخمان في القدس: تقرير حول تفاهة الشر
- عبد الحي مسلّم زرارة( 1933-2020).. زيتونة فلسطينية يكاد زيته ...
- مركز الأبحاث الفلسطيني: رحلة الذاكرة من اللجوء إلى التدمير ا ...
- مركز الأبحاث الفلسطيني: رحلة الذاكرة من اللجوء إلى التدمير ا ...
- صفقة القرن أو السلام للازدهار
- نهاية العصر البرونزي في الشرق القديم (3)
- نهاية العصر البرونزي في الشرق القديم (2)
- رسالة إلى أصدقائي البيض
- أن تُدمّر حارة كاملة لئلا نتبوّل قُرب -حائط المبكى-
- الفلسطينيون وإسرائيل:الطبيعي ما يُولد، ليس ما -يُخلق-
- تيدي كاتس ومجزرة الطنطورة*
- حوار مع ألبرتو مورافيا: عن الفنان والجنس والموت
- أثرياء مصر والفلسطينيون


المزيد.....




- شاهد.. نوبات ضحك هستيرية لمذيع CNN على الهواء
- -لبنان انتهى-.. أمير سعودي عن إطلاق أحد عناصر حزب الله قذيفة ...
- -لبنان انتهى-.. أمير سعودي عن إطلاق أحد عناصر حزب الله قذيفة ...
- حكومة لبنان تقرّ بيانها الوزاري وتتوجه للبرلمان لنيل الثقة
- عطل فني يصيب عمل -TikTok-
- النمسا لتركيا: الاتحاد الأوروبي لن يقبل الابتزاز
- تأهب في جزيرة إسبانية بسبب خطر ثوران بركاني وسط -نشاط زلزالي ...
- الرئاسة المصرية تكشف تفاصيل لقاء السيسي بملك البحرين
- أبرز المحطات في حياة أبو وليد الصحراوي أحد أعتى القادة الجها ...
- الاتحاد الأوروبي لم يتبلغ مسبقا بالشراكة العسكرية الأمريكية ...


المزيد.....

- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الكتاب: «الإنتخابات العامة.. إلى أين؟» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمود الصباغ - المواطنون العرب في إسرائيل يظهرون انخراطًا غير مسبوق في احتجاجات القدس