أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني أديب حنين - قناة ..وطنية














المزيد.....

قناة ..وطنية


هاني أديب حنين

(Hany Adeeb Henin)


الحوار المتمدن-العدد: 6894 - 2021 / 5 / 10 - 02:15
المحور: الادب والفن
    


نعم استمتعت ..بحياة لاتعبر عني .. قصص تروى لاتمس ضوضاء تقمعني .. روايات لا ترقى .. لحكايات جدي .. فواصل اعلانية .. طبقية للغاية
لا شيء انني امزح .. سنضيف قليلا .. اعلانات لحسابات بر الاخرة .. ادفعوا .. من اجل المرضى .. و هل نشاهد التلفزيون ثم نفكر في احد

و في قلب المصور و المؤلف ..شيء واحد هو الشهرة و الحساب البنكي .. قصصكم لا يمكنها ان تتخطى الخط الاحمر ..

لا يمكنها ان تعبر عنا .. لا يمكنها ان تحكي عن تجمعات الاغنياء .. و عزلتنا في احياء شعبية .. مهملة من عدسات الكاميرا .. الطبقية
انني اريد ان اعيش في صورتكم التي لا تراها عيني كل صباح ..
في كل صباح تمسك يدي كيس من القمامة .. و اراقب فتيات تذهب للمدرسة .. في كابة و ضجر..
لا ارى في المساء حدائق خضراء .. كل ما اراه رماد يكسو سمائي .. من عوادم سياراتكم ..

انني لست معروف .. انني لست سوى نموسة .. تطن في ليالي .. مسلسل يحكي عن عصابات .. لست اهتم كثيرا بمعرفة صراعهم

لماذا لا تحدثوني عن .. طريقي الذي تنقره شقوق ..
لماذا لاتخبروني عن .. كيف للمريض ان يشق طريقه لصورة علاج

لا تخبروني الا عن ما اشتريه و لا اشتريه

و لماذا دائما تخبروني اني ساشتري مكرونة بسبب فستان .. من يتراقص

و انا اتضور جوعا .. رغم مائدتي .. المتواضعة

من فضلكم اي قناة نهجر اليها .. لا تخبروني انني متطرف .. اذا ذهبت لقناة اخرى

لا تخبروني اني خائن اذا بحثت عن وطني بعيدا عن قناتكم



#هاني_أديب_حنين (هاشتاغ)       Hany_Adeeb_Henin#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حبيبي
- من يوميات .. 2022 .. اليوم الاول
- متسول
- في انتظار جديد
- الجاسوس المخلص
- العالم شحاته وزة
- انتهى الدرس يا غبي
- لماذا يدخل الفقراء الجنة أولا ؟
- صورة عابسة سودوية مفعمة بالامل
- كنت معدي جنب بتاع الفشار
- يلعنون الظلام
- مقهور مغلوب مهزوم
- ثورة الموتى
- قد أصابنا الوبأ
- عند أبواب نجاستي
- علاجكم عند البهايم
- مسرحية القرن


المزيد.....




- عرض نسخة جديدة من أوبرا الروك -الجريمة والعقاب- في موسكو
- مكتبة البوابة: -قراءات فى الفكر الإسلامي-
- نائبة جزائرية سابقة بين أيدي القضاء بسبب تصريحات عنصرية ضد م ...
- مشاهير يقاضون ناشر صحيفة ديلي ميل البريطانية بسبب -انتهاك ال ...
- -قسم سيرياكوس-.. فيلم وثائقي عن متحف حلب
- -الضاحك الباكي- بين التقليد والتشخيص.. فنانون جسدوا شخصية نج ...
- بحضور لافت.. بدء الدورة الصحفية التدريبية باللغة العربية لقن ...
- شاهد.. حلاق عراقي يحوّل شعر زبائنه المهدر إلى لوحات فنية
- تطبيع أم انفتاح؟ سبعة أفلام مغربية في مهرجان حيفا السينمائي ...
- ماجدة الرومي تتألق ويصدح صوتها في مهرجان الغناء بالفصحى بالس ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاني أديب حنين - قناة ..وطنية