أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هاني أديب حنين - علاجكم عند البهايم















المزيد.....

علاجكم عند البهايم


هاني أديب حنين

(Hany Adeeb Henin)


الحوار المتمدن-العدد: 3758 - 2012 / 6 / 14 - 09:23
المحور: كتابات ساخرة
    


... كانت الساعة لاتزال الثانية عشرة ، و كان الدكتور / كريم ، يتابع في معمله التحاليل التي ارسلها صديقه الدكتور / رفيق ، و كانت حياته اليومية صاخبة بشجاره اليومي مع زوجته التي تفضل الانتقال الى مدينة بنها ، بعد المعاناة التي وجدتها في قرية ميت الشوف ، كان كريم شاب حالما يهوى القراءة حتى الموت ، و كانت ليلته السابقة عن قصة غريبة حدثت في مطلع القرن السابق ... التي تحكي عن فلاح روسي يصاب بمرض نادر في الجلد و لايستطيع احد من الاطباء علاجه و لكنه يشفى فقط عندما يرمى به في السجن الحربي بمنطقة سان بترسبرج ،
كانت الرواية تشده بسبب عناصر التشويق التي جعلته يحلم بانه ذلك الطبيب الذي الف الرواية ، قطع خياله النقرات على باب المعمل ، فتح المعمل ليجد الدكتورة / امل تلقي عليه ابتسامة كان قد نسيها بسبب خلافاته العائلية ، و كان سؤال أمل .. ايه اخبار التحليل ؟
رجع كريم لنفسه بسرعة مخبرا امل ، انه في حيرة من امره ، لقد اكتشفت فيروس غريب لم ادرسه في الكلية ، و الغريب صفات هذا الفيروس ، كيف ؟

هذا الفيروس يخدع المضاد الحيوي و يتطور من نفسه ليفرز مادة غريبة ، هل بحثت جيدا ؟ قالت امل
.. نعم لكني لاعرف ماذا اجيب الدكتور رفيق ؟ ، و لكني اعتقد انها حقا حالة نادرة ... كانت تلك الكلمات لها وقع صدى في نفسه حتى انه لم يستمع الى امل ، سالته امل : سرحت في ايه ، لا و لاحاجة اصل كنت باقرا رواية عن مرض نادر نفس الحكاية ، قطعته امل : سيبك من الروايات الروسية اللي انت مدمنها و بلاش تربطها بتحليل عين الراجل ، ده راجل فلاح من اهل البلد ،
رد كريم : هو الراجل ده ، ايه اعراض مرضه ،
اجابت امل : بيقول انه مش شايف كويس ، و بيتهايله حاجات ... فلاحين و بيخرفوا !!

كان كريم يربط بين ما قراه و بين كلمات امل ، وقرر ان يقابل الدكتور رفيق و يتحدث اليه ، خلع معطفه و كانت امل تراجع ابحاثها على المكتب ، ترك المعمل و هو يتكلم الى نفسه لازم اعرف ايه اعراض المرض ده ،
كانت مستشفى التي بها رفيق في بندر بنها ، ركب كريم الميكروباص .. القديم الذي كان ماركة امريكية قديمة و ابوابه غريبة ، و كانت رحلته لاتستغرق سوا 15 دقيقة ، ذهب الى مستشفى بنها العام ليقابل صديقه الدكتور مايكل ، و كان مايكل دكتور اعصاب ، كان الحديث ياخذهم للابحاث و تحدث كريم سريعا الى مايكل ، تعرف ايه عن الفيروسات اللي بتصيب العين ،
ليه بترجعني للكتب والابحاث ، ماشي ياعم ، اخر الاخبار : انه في فيروس بياثر على درجة الالوان اللي بيميزها الانسان لكن بعض الاطباء اكتشفوا علاجه و من خلال عملية جراحية بسيطة يقدر الانسان يميز تاني ،
طيب ما تعرفش حاجة عن فيروس جديد بيتطور نفسه و يفرز مادة غريبة تاثر على رؤية الانسان ؟
ايه بتقول ايه ؟
اوعى تقول الكلام ده من رواياتك ؟ ههههه ، ضحك مايكل و كانت كريم تملى فمه ابتسامة من مايكل و روحه الجميلة ، و لكنهم سريعا ما وصلوا الى حجرة رفيق زميلهم ، و تفاجا رفيق ضاحكا ، ايه متفقين و الا ايه ؟
تصافح الاصدقاء و كان كريم يبدا حواره عن ذلك التحليل الذي ارسله اخيرا
اجاب رفيق ، و ايه تقريرك ؟

رد كريم : ارجو ماتضحكش علي ، فيه فيروس غريب و تصرفات غريبه ، بيفرز مادة حمضية و ممكن يكون ليها تاثير على الاعصاب ،
رد رفيق : عشان كده
كريم : ايه هو ؟
اجاب رفيق : لسه ماقابل الراجل اللي باعتلك تحاليله ، و سمعت مراته بتقول ، انه جوزها ، الايام ديه بيشوف حاجات غريبة .. و من ضمن الحاجات انه بيشوف الناس زي ما خلقهم ربنا ، لامواخذة يادكتور
غرق مايكل في الضحك بينما صدم ذلك الكلام كريم
بتقول ايه ؟
انتو الاتنين اتجننتوا ، و كان كلام رفيق انهم فلاحين سذج ، و لكن الكلام كان لدى كريم له واقع اخر في نفسه ،
ترك زملائه واعدا اياهم باللقاء يوم الخميس في فرح زميلهم محسن ،

كانت الملاحظات التي ابداها رفيق غاية في الخطورة ، فالمرض يوكد ما راه كريم انه فيروس خطير ، كم الكوارث التي يمكن ان يسببها هذا الفيروس ، و كم من المجالات الحربية و العسكرية التي يمكن ان يسببها هذا الفيروس ، و الاسوا ماذا يحدث اذا انتقل سره للشباب و السوق السوداء

رجع للمنزل و هو يكلم نفسه ، قابل زوجته بكل ترحاب محاولا مصالحتاها و هو يعدها بالصبر ، قدم لها هدية كان اشتراها من بنها ، و هي نظارة شمسية جميلة ، سوداء اللون ،
كانت تقول هذه رشوة بس مقبولة ، وابتسم الزوجان
لكن مريم زوجة كريم لاحظة شرود زوجها ، و سالته ما السبب : كان كلامه غاية في الخطورة على حد تعبيرها بعد ان اخذت كلامه ماخذ الجد ، و لكن كريم الدكتور الشجاع قرر ان يدرس الموضوع من جديد ،

ذهب كريم الى المعمل ، ليجد ان امل تتابع العينة من جديد ، و لم يخبرها كريم الاعراض الجديدة ، عارف انا ملاحظة حاجة غريبة ، بس اولي الاول عشان مانساش مريم عاملة ايه ، و ده وقته ملاحظة ايه ،
الفيروس ده بيتطور نفسه بسرعة و ممكن لو حور نفسه يقدر يسبب وباء
صدم هذا الكلام كريم
ازاي ؟ انتي مش قلتي انه لا يصاب بالعدوى
ايوه ، لكن هو النهارده الصبح ضيفت عليه مادة السيانيد ، و لاقيته بيقاومها و بينشر نفسه بطريقة غريبة
و ده ممكن يخليه ينتشر مع الاختلاط من خلال الهواء

كان يتحدثان بينما رن التليفون ليعلن الدكتور رفيق خبرا غاية في الخطورة
انت عارف الراجل اللي كنا بنتكلم عليه
ايه ماله ؟
الحالة بتاعته صابت اخوه و هو كمان بيقولي نفس الكلام ، ايه العمل ؟
كريم لازم نلحق نبلغ وزارة الصحة ، و فعلا اتفقوا على ابلاغ مركز الاوبئة بالامر ، فكان رد الدكتور سليم مدير المركز : الكلام ده مصيبة انتو اتجننتوا ـ اياك اسمع حد يتكلم في الموضوع ده و الا موضع نقلك يا دكتور كريم يبقى في خبر كان ، وانت يا دكتور رفيق ، انا لسه مخلص طلب البعثة للوزير ،

كان تهديد الدكتور سليم لهم بالصمت صدمة ، فيجب عنمل لقاح فوري ، رجع كريم بسرعة للمعمل و قرا ملاحظات امل فوجد ان امل تتصرف بغرابة هي ايضا تنظر بخجل للدكتور كريم
ماذا حدث يا امل ؟ لا و لاحاجة

انتي مالك يا امل
خرجت مسرعة و هي تبكي
تبعها كريم الى الاستراحة مالك يا امل
افتحي عينك مالك
قالت امل : انا مكسوفة ، مالك يا امل
قالت انا باشوف حاجات غريبة

بس انا عرفت ، حاولي تلبسي النظارة ديه ، واعطاها النظارة الشمسية ، انتي امل اتصبتي بفيروس الراجل الفلاح ده

كانت صدمة كريم كبيرة ، و بعد لحظة فاتحها في الموضوع انا عرفت الموضوع ده بس ماقدرتش الحق ااقولك ،طيب لازم نبلغ عشان المرض ما ينتشرش ، حصل لكنهم رفضوا
، و ايه العمل ؟

جاء رفيق مسرعا ، رد كريم انت ماروحتش ،
روحت و لاقيت الست مراة الراجل ده بتقولي : جوزها خف و بقى كويس
ازاي ؟
قالت راح لشيخ في زاوية ابو حسين و رقاه و قاله اقرا عدية ياسين ، و بقى بخير
و هو بيشكرك يا دكتور ، و ديه بقيت المصاريف
أنا مش مصدق ، كان رد رفيق
ايه اللي بتقولوه الست ديه ، لازم فيه سر ،

كان كريم يفكر في انه يجب زيارة ذلك الفلاح ، لكن رفيق نصحه اعمل انت المصل و انا هاروح احاول ااقبله ، تحرك رفيق بينما سارع كريم وامل في مراجعة المضادات المستخدمة ، و لكن امل قالت جربنا كل المضادات ، تذكر كريم ان القصة التي قراها كان علاج الشخص في السجن ،
قرر البحث على الكمبيوتر عن مدينة سان بترسبرج ، و بينما هو يبحث اكتش ان السجن يقع على منطقة جبلية يكثر فيها مادة اللوئين من نباتات بالقرب منه تشفي الجلد ، فبحث عن اهم المواد المسبب التي يستطيع تكوين مصل منها ، و اكتشف ان الفلاح يتعامل مع الحيوانات و روثها الذي يمكن ان يكون سبب في الفيروس ، تحرك كريم
و استطاع الحصول من بعض الفلاحين على روث البقر و استطاع ان يكون مادة فعالة ،

لكنه احتاروا في التاكد من مدى فاعلية المصل فقررت امل تطبيق العلاج عليها ، و كانت من الشجاعة لذلك
و بعد دقائق شعرت امل بصداع شديد ، و كان كريم بجوارها ، و فجاة فتحت عينيها و تحققت ان نظرها عاد بشكل طبيعي ، و بكت مرة اخرى من الفرح نجحنا
شكرا يا كريم انت دكتور عظيم
بس لازم نعرف رفيق عمل ايه
اتصل كريم على رفيق ايه الاخبار
كان رفيق يردد
اهل الراجل كانوا هايضربوني ، مش عارف ااقبله
انا هاقولك خبر حلو : انا لاقيت علاج للمرض ، وبينما مر في الشاع وجد اهل القرية الشيخ شفى ابو علي ، مش انت لوحدك يا كريم
كريم : ايه قصدك
رفيق : اهل البلد بيقولوا انه الشيخ شفى الراجل اللي باقولك عليه

انا راجع ، و كان رفيق يسمع في الميكروفون عن اهل القرية انهم سيصلون شكر لله على الشيخ لمعجزاته وبركاته

صدمت الكلمات رفيق و كريم ،
لكن كريم قال انه الطريق الوحيدة وزارة الصحة لكنمش الصدفة ده لو كان كلام الراجل صح ، انا عندي احساس انه الكلام ده كدب ، كانت تلك كلمات امل ، و كان كريم يقول محدش هايقدر يشوف بجد الا اللي هايعترف بمرضه ، ويجيلك يارفيق
امل : بس تفتكر الناس هاتصدقنا و الا هاتصدق ميكروفون الجامع

ردد رفيق طيب دول مش عارفين حجم المصيبة ، البلد كلها اتصابت بالوباء
ايه ؟
ردد رفيق : انه و انا جاااي لاقيت الناس بتستخب في البيوت و الشباب واقفين بيبحلقوا في الشوارع
تفتكر انه دول هايروحوا للشيخ
و ايه اللي حصل ؟

اللي هايقبل يفضح نفسه هو اللي هايعالج نفسه ، و الا المرض هايفضل منتشر ،
طرق باب المعمل و اذا بقوات الجيش تقتحم المكان و تحطم الادوات و سط صياح اهل القرية ، و كانت صرخات امل و كريم ورفيق ، بلاش العلاج لسه التركيبة بنكونها ، فقد كان الدكتور سليم ابلغ عنهم انهم يكونون مادة ذات سمية لنشرها في القرية ،

و كانت صرخة كريم علاجكم عند البهايم



#هاني_أديب_حنين (هاشتاغ)       Hany_Adeeb_Henin#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسرحية القرن


المزيد.....




- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...
- أكثر الكتب مبيعًا في عام 2022 وفقاً لواشنطن بوست
- شاهد.. الفنان شريف منير يضحك السيسي
- فيلم عن قصة حب تتجاوز المعايير المفروضة للأدوار الجندرية
- مونديال 2022: المنتخب المغربي الممثل الوحيد للعرب في الدور ث ...
- اليونيسكو تدرج موسيقى الراي الجزائرية في قائمة التراث العالم ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث العالمي غير المادي لـ-اليو ...
- من رسالة الشافعي إلى الوقائع.. إهمال وسرقات غامضة تهدد أرشيف ...
- الهريسة التونسية على قائمة التراث اللامادي لليونسكو
- فنان يتخيل أول مستوطنة بشرية إماراتية على المريخ في عام 2117 ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - هاني أديب حنين - علاجكم عند البهايم