أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أكثيري بوجمعة - الاعلام الجديد وآليات الاستثمار السياسي بالمغرب: بين رؤى التقليد ورؤى التجديد














المزيد.....

الاعلام الجديد وآليات الاستثمار السياسي بالمغرب: بين رؤى التقليد ورؤى التجديد


أكثيري بوجمعة

الحوار المتمدن-العدد: 6887 - 2021 / 5 / 3 - 05:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن الرؤية الحقة التي نسعى إليها إلى بناء رؤية متوازنة وديمقراطية؛ هي تلك التي تبنى على المعرفة والكفاءة والمهارة السلوكية والاجتماعية، والتي لا تتخندق في زنزن الايديولوجية غير معقلنة التي مازالت في مجتمعاتنا المتخلفة عن الركب التحضر بالمعنى الانساني
تلعب أدوارا طلائعية حاسم، بحكم أن الفكر الذي يرعاها غير قادر إلى حد الآن من انتاج سيرورات خطابية جديدة، والاعتراف بأن هذه الاستراتيجيات العتيقة في التواصل مجتمعيا عفا ليها الدهر، واستمرارها تعطيل صريح لمسيرة بلد باكمله شيبا وشبابا.
للذلك يفترض اليوم ونحن بالألفية الثالثة، ان تغدو الآليات التواصلية التي نريد تبنيها لايصال صوتنا مجتمعيا أن تنسجم والسياق العام العالمي؛ فال يعقل في اظل الثوارات التكنولوجية الهائلة، أن ننتظر وريقات وبرامج تحاك ليلا، وتلق وترمي بشوارعنا صباحا، أن ترسم مسارات متفائلة خضراء
شباب انتظر طويلا في سراديب العطالة والبؤس الاجتماعي والصحي والاداري...
السياق بهذا المعنى، يقتضي التحرك، ويقتضي فاعليين حقيقيين لتنشيط الهمم، وايصال الهموم، هموم الشباب، فالقصد من الاعلام البديل أو بعض التجمعات إلكترونية الحديثة من منتديات وصفحات...ليس التلميع، وبيع الوهم والمحاباة ونشر بروبغندا مزيفة عن شخصيات من ورق
صلاحياتها تنتهي بانتهاء الحملة الانتخابية، فهذه الأمور علمنا التاريخ أن زمنها مكشوف وإن طال دهرا، بل فتح باب التواصل مع المسؤولين على الشأن المحلي الذين تحملوا المسؤولية طوعا، وبناء رأسمال اجتماعي ديمقراطي محليا، وزياددة الروابط بين الأفراد والمجتمع، لزيادة
حالة التفاعل الايجابي بين الأفراد سواء كان في شكل فردي أو في شكل تنظيمات سياسية مهيكلة قانونيا. هذا إلى جانب بناء هويات محلية فاعلة تسعى لأن يكون لها دور في القضايا السياسية.
الاعلام الجديد الذي نتصوره، هو إعلام عابر للحدود الايديولوجية بخيط رفيع متماسك يخدم الانسان، لا نتصور اليوم أن هناك من هو أحمق لدرجة أن تنطلي عليه الأكاذيب؛ باعتبارأن زمن الكشف يسرته التكنولوجيات الحديثة من وسائل التواصل الاجتماعية. ولا يحق لك اليوم ان تعتتبر
التخندق والسلبية والمناداة بمقاطعة حقوقك الديمقراطية المكفولة وطنيا ودوليا، قادر على مدك بحق من حقوقك الانسانية، فهذا في رأينا عبث وعجز صريح، ولك في انتخابات 2011 العبر فاستخلصها.
ولذلك، نرنو أن نعزز من دور التواصل مجتمعيا استفادة من هذه التكنولوجيات التواصلية الحديثة، وأن نطرح الآراء خاصتنا بنضج وبتعقل وباحترام وغن اختلفنا؛ فالاختلاف نعمة ومن يهاجمه، فاعلم أن الانسان لا يحضره سلوكيا، وتجاوز عنه ولا تهاجمه حتى لا يغيب عنك ونغدو
نؤسس للغاب لا للسياسة التي تسوس أمر الانسان وترقيه إلى مصافه.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إدارة الجبابرة...والمرضى النفسيين
- افاق موصدة
- طفولة على عجلات الموت
- امتدادات ورشات للتغيير- الورشة (1)
- المكر ليس فضيلة أيتها المرأة
- اقتصاد التفاهة بقيادة وسائل التواصل الاجتماعي
- بحيرة افني...عين الجبال التي لا تنام
- فلسفة البطن...إلى أين؟
- الإعاقة سُلَّمُك للإنسان
- الكتاب المسدس
- تقريب الادارة العمومية من المواطن أم ابعادها
- النوم وايديولوجية التنويم
- معايير المرأة في الرجولة الحقة دراسة في المثل الشعبي المغربي
- طقوس الماء في المتخيل الشعبي المغربي
- للحمير حليب ينفع
- ابن خلدون وقضايا اللغة
- رؤى نحو حكاية عربية تقدمية
- الأدب المقارن الظهور والنشأة


المزيد.....




- طائرات إسرائيلية تقصف فتحة نفق لحماس قرب روضة أطفال ومسجد
- -ديفيد الرقمي-.. نسخة مطبوعة طبق الأصل للتمثال الشهير تُعرض ...
- بين إسرائيل وحماس... تصعيد وخراب
- فرنسا: مؤتمر في باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان بح ...
- الرئيس عبد الفتاح السيسي لفرانس24: مصر تعمل من أجل حقن الدما ...
- طائرات إسرائيلية تقصف فتحة نفق لحماس قرب روضة أطفال ومسجد
- اشتية: سنتوجه للجمعية العمومية لإصدار قرار بإدانة الاعتداءات ...
- تحذير عاجل من الصحة المصرية للمواطنين
- وفد عراقي في بيروت لتسليم -هبة- مقدارها 3 ملايين دولار للجيش ...
- أذربيجان تبدأ الثلاثاء تحصين مواطنيها ضد كورونا باللقاح الرو ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أكثيري بوجمعة - الاعلام الجديد وآليات الاستثمار السياسي بالمغرب: بين رؤى التقليد ورؤى التجديد