أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - استمرار احتكار حق الملكية / أرباح شركات انتاج اللقاح تكفي لتلقيح سكان افريقيا














المزيد.....

استمرار احتكار حق الملكية / أرباح شركات انتاج اللقاح تكفي لتلقيح سكان افريقيا


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 23:11
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


وزعت شركات الأدوية العملاقة فايزر وجونسون آند جونسون وأسترا زينيكا لمالكي الأسهم فيها 26 مليار دولار كأرباح وإعادة شراء أسهم العام الفائت، على الرغم من ذلك تتلقى هذه الشركات تمويلا عاما ضخما، لإنتاج لقاحات مضادة لكورونا. كتبت منظمات أوكسفام وامرجنسي غير الحكومية الى اجتماعات المساهمين في الشركات الثلاثة: انه “مبلغ يكفي لتطعيم 1.3 مليار انسان، يمثلون جميع سكان إفريقيا”.
و المنظمتان جزء من “تحالف لقاح الشعب العالمي”، وهو تحالف من منظمات وناشطين يعملون لضمان التعامل مع اللقاحات المضادة لكورونا باعتبارها منفعة عالمية عامة، مجانًي ومتاح للجميع في جميع انحاء العالم. لكن اللقاحات المضادة نادرة ولم تتلق بلدان الجنوب سوى كميات صغيرة حتى الآن. وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حصلت 10 دول على 76 بالمائة من جرعات اللقاح المتوفرة عالميا. لقد تم إجراء معظم عمليات التطعيم في دول غنية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا. وانتقد الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، توزيع اللقاح وأكد أن الأزمة العالمية تحتاج إلى استجابات عالمية. “الحل العالمي يبدأ بالتضامن”.
ولكن غاب الحديث عن تضامن دول المراكز الرأسمالية مع البلدان الأخرى في جولة المفاوضات، التي جرت في 22 نيسان في مقر منظمة التجارة العالمية في جنيف، حول تعليق العمل بحق ملكية براءة اختراع اللقاحات والأدوية المضادة للوباء، بموجب مقترح قدمته الهند وجنوب إفريقيا وعشرات الدول الفقيرة. وبهذا يمكن أ إنتاج الأدوية والأجهزة بحرية في البلدان الفقيرة واوضعها بسرعة أكبر في خدمة الناس.
, وتعارض البلدان الغنية الأعضاء في منظمة التجارة العالمية حتى الرفع المؤقت لاحتكار براءات الاختراع من أجل حماية صناعة الأدوية. ويدعون بأن تعليق حقوق الملكية سيكون له تأثير سلبي على الرغبة في الاستثمار. وان المشكلة تكمن في عدم الكفاية في إنتاج اللقاح.
مفاوضات منظمة التجارة العالمية تراوح مكانها
بعد ستة أشهر من المفاوضات، وبسبب الحصار الذي تفرضه حكومات البلدان الغنية، التي تتبنى مصالح الشركات الكبرى، لم يتم تحقيق تقدم يذكر والمعلومات الواردة من جنيف تقول إن الدول الفقيرة والغنية أكدت مواقفها المختلفة في اللجنة المسؤولة لمنظمة التجارة العالمية. وقد وافق المطالبون بالتعليق مثل جنوب إفريقيا والهند من جهة، والمعارضين مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من جهة أخرى، على الأقل على مواصلة المحادثات. ومن المقرر أن يناقش المجلس العام، الذي يمثل هيئة صنع القرار في منظمة التجارة العالمية، الملف ثانية في أيام 5- 6 أيار الحالي.

نقد ومطالبات
د. نغوزي أوكونجو إيويالا، رئيسة منظمة التجارة العالمية الجديدة، ووزيرة المالية السابقة في نيجيريا، والتي استلمت مهام منصبها في الأول من اذار الفائت، اكدت انه يجب أن تنتج شركات الأدوية التي تصنع اللقاح ما يكفي للجميع في العالم، أو تجعل تقنيتها في متناول البلدان النامية ، “من غير المقبول” ترك البلدان الفقيرة عند “نهاية السلسلة” للحصول على اللقاحات ، و: “إنني قلقة للغاية”. ان “نوع التفاوتات التي نراه في الحصول على اللقاحات غير مقبول حقًا. لا يمكن أن تكون في وضع تعطي فيه عشرة بلدان في العالم 70 في المائة من جرعات اللقاح، وهناك دول ليس لديها جرعة واحدة.”
وذكرت نغوزي أوكونجو إيويالا: “هناك بعض القدرات في البلدان النامية غير مستغلة الآن” ، في إشارة إلى شركة استرازنيكا التي منحت تقنيتها إلى شركة تصنيع لقاحات واسعة النطاق في الهند. “معهد مصل الهند”، وان مثل هذا “الترخيص الطوعي يمكن أن ينقذ الكثير من الناس ويجب أن تحذو جميع الشركات الآخر حذوها”.
ووصف رئيس جمهورية جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا تخزين اللقاحات في البلدان الغنية ورفض مشاركتها في انتاج اللقاح بأنه “فصل عنصري للقاحات”. وأشار إلى “المفارقة المؤلمة” وهي أنه في الوقت الذي تجري فيه التجارب السريرية في إفريقيا، فإن القارة تناضل الآن للحصول إلى اللقاح”.
وجاء في رسالة “تحالف لقاح الشعب العالمي” الموجهة لليونيسف (منظمة الأمم المتحدة للطفولة) في 9 شباط 2021: “تصوروا ما يمكننا تحقيقه معًا إذا اخترنا استخدام قوتنا الجماعية لمحاربة الوباء العالمي. يمكننا تعبئة قدرة إنتاجية جديدة واستخدام تكنولوجيا اللقاحات مع المصنعين المؤهلين في جميع أنحاء العالم. يمكننا التغلب على الندرة والتقنين وضمان الوصول للجميع”.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- روزا لوكسمبورغ : في سبيل قضيتنا.. في سبيل حريتنا
- بعيدا عن القراءات الجزئية / الشيوعي الروسي حول الاحتجاجات وا ...
- رشح سكرتيره لخوض الانتخابات الرئاسية / الشيوعي الفرنسي: الجم ...
- بعد عقود من الحرب والرهانات الخاسرة / الشعب الأفغاني وحيدا ف ...
- على عكس النهب المباشر للمال العام في بلادنا / آلية عمل المجل ...
- على طريق بناء يسار مؤثر / نهوض اليسار الأمريكي وضرورة مراجعة ...
- من اجل تحقيق شعار “لن تحدث الانقلابات ثانية في أمريكا اللاتي ...
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية بدون ثورة؟ / الاصلاح والثورة
- ذهنية قومية عنصرية وراء اصداره / المحكمة الدستورية الألمانية ...
- دعوة قوى اليسار الأوربي لعدم تكرار الأخطاء / الناخبون الهولن ...
- قرابة 100 دولة تطالب بإلغاء احتكار الملكية / شركات الأدوية ا ...
- بعد فشل أساليب القمع المباشر والحرب العنصرية / تركيا: إجراءا ...
- ما تحقق إيجابي لكن يبقى الكثير الذي يجب تحقيقه / قوى اليسار ...
- زعيم يساري يقدم درسا جديدا للساسة الفاسدين / لولا دا سيلفا: ...
- في مواجهة حملات القمع والحرب العنصرية / حزب الشعوب الديمقراط ...
- هذه المرة بسبب الفساد في صفقات كمامات الوقاية / المانيا: است ...
- أمس احتفلن بعيدهن العالمي / حول التمييز الهيكلي ضد النساء في ...
- عندما تمارس الدولة القتل الكيفي / كولومبيا: إبادة أكثر من 10 ...
- النضال في سبيل الحقوق الاجتماعية والحريات والسلام / المؤتمر ...
- الديمقراطية وتراكم إرث اليمين / الشبيبة الإسبانية تحتج ضد أح ...


المزيد.....




- بالفيديو.. سقوط صاروخ فلسطيني على مدينة رمات غان قرب تل أبيب ...
- كتائب القسام تقصف موديعين قرب رام الله -إهداء لأرواح ضحايا ا ...
- التصعيد العسكري بين إسرائيل وقطاع غزة: أبرز المستجدات لحظة ب ...
- التصعيد العسكري بين إسرائيل وقطاع غزة: أبرز المستجدات لحظة ب ...
- فرنسا تحظر المسيرات المؤيدة للفلسطينيين في باريس والمنظمون ي ...
- روسيا تسجل 8790 إصابة -كورونا- و364 حالة وفاة خلال الـ24 ساع ...
- بعد نقله إلى المستشفى.. ممثل مصري: مش عارف عندي إيه
- انفجار قوي بعد هجوم صاروخي لـ-حماس- على ميناء إسرائيلي... في ...
- فلسطيني يداعب طفله الوحيد الناجي من القصف الإسرائيلي... فيدي ...
- أدرعي يوجه تحذيرا شديد اللهجة للبنان


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رشيد غويلب - استمرار احتكار حق الملكية / أرباح شركات انتاج اللقاح تكفي لتلقيح سكان افريقيا