أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - كارثة حريق مستشفى أبن الخطيب جريمة بحق المرضى والشعب العراقي















المزيد.....

كارثة حريق مستشفى أبن الخطيب جريمة بحق المرضى والشعب العراقي


صبحي مبارك مال الله

الحوار المتمدن-العدد: 6881 - 2021 / 4 / 27 - 09:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هزّت جريمة حريق مستشفى أبن الخطيب في بغداد، شعبنا العراقي لما حدث في ليلة 24/25 من شهر نيسان-أبريل في المستشفى وما حصل من تداعيات ومنها فقدان الثقة بالحكومة والسلطات التنفيذية والتشريعية بسبب مرور الكوارث دون نتائج للتحقيقات وتسجيل أغلب الجرائم ضد مجهول وهذه الكارثة تأتي ضمن سلسلة من الحوادث الإجرامية التي إستهدفت الأبرياء وخصوصاً الحرائق التي حصلت في الأسواق التجارية في بغداد والمحافظات الأخرى كما شملت مؤسسات الدولة، فالتخريب مستمر ومخطط له لأجل إستمرار الفوضى والفساد والخروج على القوانين والدستور، وإستمرار الصراع السياسي الطائفي الإثني وكذلك توزيع المؤسسات والوزارات على مليشيات القوى السياسية وبالتالي فقدت الدولة كل مقومات وجودها والإستسلام لما تريده المليشيات ووجود السلاح المنفلت . والأهم من ذلك هو الفساد الذي نخر البنى التحتية للدولة بحيث أصبح موقع العراق في تفشي الفساد ونهب الأموال في أعلى المستويات . لقد فقدنا إقتصادنا ، وفقدنا مؤسساتنا الصحية الرصينة ، فقدنا الإنتماء الوطني والهوية الوطنية ،بالمقابل الشعب العراقي أصيب بالأحباط وفقد الأمل بتحقيق الدولة المدنية الديمقراطية بسبب سياسات أحزاب الإسلام السياسي والتدخل الإقليمي والدولي ومنها إيران وتركيا.
الحادث المأساوي المؤلم والذي إعتصر قلوبنا، سوف لن يكون الأخير مادام يوجد تخطيط لإرهاب المواطنين ليس فقط في الشوارع وأماكن العمل والدراسة والتعليم والوزارات ، بل تعدى ذلك إلى المؤسسات الصحية وهذا ماحصل في مستشفى أبن الخطيب ، حادث الكارثة الذي إستهدف المرضى وخصوصاً المرضى المصابين بفايروس كوفيد 19 . أحد شهود العيان والذي ساهم بعمليات الإنقاذ ذكر بأن الحادث المأساوي وقع في الطابق العلوي في وحدة الإنعاش الرئوي والمخصص للمرضى المصابين بفايروس كورونا . المشاكل موجودة في البنى التحتية للقطاع الصحي وأهمها :-
ا- عدم وجود مراكز إستشعار للحرائق ب- تأخير حضور الدفاع المدني وإطفاءالحريق ج- الأهمال د-عدم وجود رقابة وتفتيش ه- عدم وجود صيانة .
الحادث بدأ في الساعة 10:30 ليلاً يقول شاهد العيان وجدنا النار ناشبة في المستشفى إستمر الحريق من 10:30 إلى الساعة الثالثة ليلاً وإستطعنا إخراج الجثث المتفحمة والجرحى . وصلت سيارات الأسعاف من مستشفيات مدينة الطب والزعفرانية والشيخ زايد بعد تأخر 45 دقيقة فنقلوا ما إستطاعو نقله وبعض المصابين وبعضهم تم نقلهم بالتك تك وسبب الحريق إنفجار قنينة غاز الأوكسجين . ومن التعليقات بأن قناني الأوكسجين يجب ان لاتنقل بواسطة المواطنين وأن القنينة يتفاعل الغاز فيها مع الزيت حيث كان يجري داخل الغرفة (طبخ للسحور) . كما لوحظ إن مخارج المستشفى الطارئة كانت مغلقة . .
الدكتورة فاتن الحلفي عضو منظمة حقوق الإنسان في بغداد ذكرت في لقاء لها : ضرورة الوقوف على الخلل الحقيقي، جرى مفاتحة وزارة الصحة من خلال فرق مراقبة حقوق الإنسان قدمنا توصيات ولم يأخذ بها والنقطة الأخرى مخاطبات ومفاتحات إلى الجهة المعنية وتقديم التقارير السنوية والشهرية .
المادة 30 من قانون الدفاع المدني تؤكد ان المسؤول عن هذه المؤسسة هو الذي يتحمل المسؤولية عن الأجهزة الإدارية والصيانة ومسؤولية منظومة الحماية من الحرائق والتأكيد على وجود الرادار وبدون الإلتزام بهذه المسؤوليات وهذا ما ظهر للعلن فأن هناك جريمة إرتكبت بحق المرضى الضحايا في مستشفى أبن الخطيب . لقد أدى الحريق إلى جريمة قتل أكثر من 82 مريض وإصابة 110 منهم . ولهول الكارثة عقد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء اجتماع إستثنائي مع الوزراء وسارع كالعادة، إصدار توجيه للتحقيق في هذه الكارثة وإرسال النتائج خلال 24ساعة والقيام بوقف عمل وزير الصحة حسن التميمي ومحافظ بغداد محمد جابر العطا وإحالتهما للتحقيق . والسؤال أين نتائج التحقيقات فيما يخص ضحايا قمع القوات الأمنية والمليشيات وأين نتائج التحقيقات فيما يخص أغتيال النشطاء والمتظاهرين في إنتفاضة تشرين 2019 وأين نتائج إغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي وأين وأين ؟ أنهم يتمادون ياسيادة رئيس الوزراء أولئك الفاسدين في الفساد والإستمرار بنهب أموال الشعب .
لقد إعتبر الكاظمي بأن ما حدث يعتبر (مساً بالأمن القومي العراقي )كما أكد الكاظمي بأن هذا الحادث دليل وجود تقصير وإن الأهمال بمثل هذه الأمور ليس مجرد خطأ بل هي جريمة ويجب أن يتحمل مسؤوليتها جميع المقصرين .
وعن الدفاع المدني :-المستشفى لم يملك نظام حماية من الحريق والسقوف المستعارة سمحت بإمتداد الحريق إلى مواد شديدة الإشتعال وأضاف ان معظم الضحايا لقوا حتفهم لأنهم نقلوا أو حرموا من أجهزة التنفس الأصطناعي بينما أختنق آخرون بالدخان .
أعربت بعثة الأمم المتحدة في العراق عن حزنها وقالت إنها في حالة (صدمة ) فيما دعا البابا فرنسيس الذي زار البلاد في أوائل مارس -آذار إلى الصلاة لراحة أنفس ضحايا الحريق .
إن ماحصل هو جزء صغير مما يحدث ، فهناك الكثير من الكوارث والحوادث تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصاً الإعتداءت المسلحة من قبل المليشات واإندلاع الحروب العشائرية وكذلك الخطف والإغتصاب والقتل ضمن حدود مناطقية لايسمح بدخولها إلا بأذن أو دفع مبالغ . كما نجد تجدد الإعتداءات المسلحة الإرهابية التي إمتدت شمالاً وجنوباً . ويبدو إن التعقيدات تزداد والمشاكل والأزمات تستفحل والسلاح يزداد إنتشاراً نتيجة ما تقوم به القوى السياسية الطائفية .كما نلاحظ ضعف مجلس النواب ولايشعر بأي حرص وطني لغرض معالجة هذه التعقيدات . الحكومة تتحمل المسؤولية فيما يحصل وجميع الدوائر الأمنية . كما نعتقد بأن إقتراب موعد إجراء الانتخابات سوف تزداد المخاطر بإستخدم كل الوسائل الشرعية وغير الشرعية لأجل الفوز والتزوير وعرقلة الأصوات الانتخابية في الخارج .إن الإصلاح والتغيير وخصوصاً التغيير نحو نظام عادل وقوى وبناءه قائم على قاعدة العدالة الاجتماعية . وحل المليشيات والإنضمام إلى الحركة السياسية الوطنية والديمقراطية. والآن يتطلب في هذه المرحلة إلى القيام بحملة تفتيش وتقييم لكافة مؤسسات الدولة والتأكد من صيانة الأجهزة والكهرباء والمياه والأجهزة الحساسة وتأمين المنظومة التي تعمل على حماية الأبنية وموجوداتها من الحرائق كما لابدّ من تأمين الحراسات المشددة وعدم السماح للمليشيات بالدخول والتدخل . كما لابدًّ من القيام بحملة للكشف على المستشفيات والمستوصفات وكل ملحقات العمل الطبي والكشف على المخازن وجرد الموجودات ومعرفة التالف والمسروقة ومعرفة صلاحية الأدوية والأجهزة الطبية الإلكترونية والقيام بصيانة هذه الأجهزة . كما يسترعي الإنتباه إلى نظافة المستشفيات والتعقيم المستمر . كما يتطلب التنظيم في الدوائر الصحية العمل على التأمين الصحي وتوفيره لكل مواطن في الظروف الصحية الصعبة . لابدّ من نهضة وإستنفار كل موظفي الدولة من أجل بناء دوائر الدولة والكشف عن الفساد والتخريب ولكي ترسل رسالة إلى الضحايا للتعهد لهم بالقيام بواجبنا نحو بناء العراق . .



#صبحي_مبارك_مال_الله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ذكرى سقوط النظام الدكتاتوري والآمال المُحبطة !!
- مشروع قانون المحكمة الإتحادية وموقف القوى المدنية والديمقراط ...
- ليعم السلام والمحبة أرض العراق !
- الانتخابات المبكرة بين التأجيل والإلغاء!
- الكتل المتنفذة ترفض التغييرولاتريد تلبية مطالب الشعب !
- الإرهاب يعود من جديد وسياسيو الكتل نائمون!!
- التعذيب ومشروع قانون مناهضة التعذيب في العراق
- تأملات وتحليلات لمناسبة حلول العام الجديد 2021
- الإنتفاضة مستمرة وشعلتها لاتنطفئ !! كفى قتلاً لشباب إنتفاضة ...
- لابدّ من تفكبك المنظومة السياسية الطائفية الفاسدة لأجل التغي ...
- الشعب الأمريكي يحسم نتائج الانتخابات لصالح بايدن!
- لكي لاننسى
- إنتفاضة تشرين في ذكراها السنوية .....والتحديات القادمة!!
- الدولة وهيبتها......والدولة العميقة ح3 والأخيرة
- الدولة وهيبتها ....والدولة العميقة ح2
- الدولة وهيبتها......والدولة العميقة ح1
- قوى التغيير والإصلاح في مواجهة الطبقة السياسية المتنفذة
- أتعلمُ أم أنت لاتعلمُ بأن جراح الضحايا فمُ
- مشروع قانون مناهضة العنف الأسري بين الرفض والقبول
- سلاماً لبنان ....سلاماً بيروت


المزيد.....




- أمريكا تسلم لبنان مقترحًا لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.. ...
- لقطات جوية ترصد دمارًا كارثيًا في فلوريدا نتيجة إعصار -إيان- ...
- بعد إعلان أوكرانيا حصار 5 آلاف من جنودها.. روسيا تنسحب من -ل ...
- بوتين والغرب: هل بدأت -المرحلة الأخطر- في الحرب الأوكرانية؟ ...
- أمريكا تسلم لبنان مقترحًا لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.. ...
- روسيا معزولة وتحت الضغط بعد ضمها أراضي أوكرانية جديدة
- القوات الروسية تنسحب من مدينة ليمان الاستراتيجية مع دخول الج ...
- الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد احتجاز روسيا مدير محطة زا ...
- تركيا تهدد بعرقلة انضمام السويد وفنلندا للناتو
- الدفاع الروسية: قوات كييف تخسر أكثر من 100 متطرف في بلدة نوف ...


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صبحي مبارك مال الله - كارثة حريق مستشفى أبن الخطيب جريمة بحق المرضى والشعب العراقي