أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - شَطَحَاتُ














المزيد.....

شَطَحَاتُ


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6878 - 2021 / 4 / 24 - 19:11
المحور: الادب والفن
    


وَعِنْــــدَمَـــا يَقْتَــرِنُ نَحِيبُ الثَّكْلَــى بِنَشِيدِ الرَّاحِلِينَ فِي الحِجَــارَةِ

يَسْتَيْقِظُ اللَّهَبُ الحَرِيقُ الوَدِيعُ آتٍ لا رَيْبَ يُطَهِّرُ الطَّرِيقَ

وأعْمِدَةَ النُّورِ والأَبْوَابَ الحَزِينَةَ وصَفَــائِحَ الدَّمِ

أُمٌّ تَجْلِسُ هُنَـــاكَ تَحْتَ أصَابِعِ شَجَرَةٍ عَجُوزٍ تَرْقُبُ

عَوْدَةَ الطُّيُورِ مِنْ نَــوَادِيهَا

الشَّمْسُ عِنْدَ قَدَمَيْهَا ساهِرَةٌ على السَّفَرْجَــلِ والرُّمَّـــانِ والحَصَى

يَخُطُّ الزَّمَنَ المُثَلَّجَ فِي خَزَائِنِ الرَّبِّ ضَيْفًــا يَنْزِلُ حَــارِسُ الضّرِيحِ الدَّرْوِيشُ يَحْتَسِي

مِنَ الشَّايِ المُتَفجِّرِ جُرْعَةً "يَــا أُمُّ الطَّيْرُ لَنْ تَعُودَ" وما أدْرَاهُ؟ الطُّيُورُ لا تَجْحَدُ دِفْأَهَا

"الحَصَى مَعْصُومٌ فَهْوَ مَأْمُورٌ"

لِلْرَّمْلِ سَكَــرَاتٌ

"يَــا أُمُّ الحَرِيقُ الوَدِيــعُ آتٍ. حِينَ يَتَعَرَّمُ اليَمُّ الأَبَدِيُّ وتَــنْــخُرُهُ البَوَارِجُ بِالصَّدَإِ والأَوْهَــامِ

حِينَ يَتَهَشَّمُ المَرْفَأُ السَّـــمَاوِيُّ تَحْتَ أَقْدَامِ الأَقْزَامِ حِينَ يُقْبِلُ يَوْمُ المِلْحِ فِي هَوْدَجٍ هِلاَلِيٍّ حِينَ تَفْغَرُ الهَاوِيَةُ

حِضْنَــهَــا للعُشَّاقِ تَسْقُطُ أعْمِدَةُ مَعْبَــدِ الذّهَبِ

والوَجَعِ تتدَحْرَجُ رُؤُوسُ المَمَـــالِيكِ ويَتَلَوَّنُ الإعْصَـــارُ"

الشّايُ يَبْرُدُ ولَمَّــا تَرْجِعِ الطَّيْرُ

مِنْ نَوَادِيهَــا يقولُ الدّرْوِيشُ: لِلرُّؤْيَــا يَــا أُمُّ قِطَــارُهَــا

فَلاَ تُخْلِفِي الوَعْدَ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مَرْثِيَّةُ النَّبِيِّ
- بَابُنَا القَدِيمُ 4
- بَابُنا القَدِيمُ 3
- بَابُنَا القَدِيمُ 2
- بَابُنَا القَدِيمُ
- حبّة البركة
- مرايا قمرية
- كوفيد
- شجرة الأوكلابتوس
- السؤال الحجاجي في المقابسات
- -حديث الحس-: مساهمة في التلقي
- قراءة في مسرحية -مغامرة رأس المملوك جابر- لسعد الله ونوس
- دوحة العسل
- رُؤْيَاهُ
- ذَاتَ قَمَرٍ
- قَمَرٌ قَدِيمٌ
- صفقة مربحة
- الإيقاع في قصيدة قلب الشاعر لأبي القاسم الشابي
- لغة الليل بين التوحيدي وشهرزاد
- عنترة والثور: في ماهية القوة


المزيد.....




- شاهد | منطقة يابانية تحوّل حقول الأرز فيها إلى لوحات فنية خض ...
- قبلة على الخد من حسين فهمي للبنانية باميلا الكيك تثير الجدل ...
- ماذا سيكون رأي الإغريق القدماء في إقامة الألعاب الأولمبية دو ...
- الوزير الأول الكندي يهنأ المغاربة بعيد العرش
- أحرار أكادير يدخلون ترشيحات الغرف المهنية بأسماء وازنة
- منيب تختار اللائحة الجهوية بالدار البيضاء لخوض الإنتخابات ال ...
- -أنا عربي يا جحش-.. مغنية راب فلسطينية توضح كواليس الأغنية
- عرض فيلم -إيفان الرهيب- التاريخي في موسكو
- السعودية تعاقب فنانة لبنانية بتهمة -التضليل والخداع-
- عن السينما- أفلام ليوناردو ديكابريو


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - شَطَحَاتُ