أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - من ماذا يعاني الاقتصاد التركي ؟














المزيد.....

من ماذا يعاني الاقتصاد التركي ؟


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 6877 - 2021 / 4 / 23 - 20:14
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


عندما ترتفع نسبة الفائدة على القروض , ويرتفع التضخم المالي , وتخفض قيمة العملة المحلية بوجه العملات الأجنبية , يكون البلد في مشكلة اقتصادية لا يحسد عليها ويصبح رئيس الحكومة هدفا سهلا لمنافسيه. نظريا , فان انخفاض سعر العملة المحلية بوجه العملات الأخرى تزيد من نسبة التضخم المالي في البلاد , كما حدث في العراق مؤخرا بعد تخفيض قيمة الدينار بوجه الدولار الأمريكي , ونتيجة ارتفاع نسبة التضخم في البلاد , فان نسبة الفوائد على القروض سوف ترتفع , كي تتجنب البنوك التجارية الخسارة. هذا المثلث تحدث عنه مؤخرا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان , والذي ذكر فيه ان " بلاده تخوض نضالا ضد (مثلث الشر) في مجال الاقتصاد , ويتضمن الفائدة , أسعار الصرف , والتضخم". هذه المتغيرات الثلاث أصبحت عقبة في وجه استقرار الاقتصاد التركي , بعد ان وصلت نسبة التضخم المالي ما بين 14% و 16.65%, الفائدة على القروض بين 17% و 19%, فيما وصل سعر الصرف الليرة التركية الى حد 7.2 ليرة للدولار الأمريكي في اذار 2021.
كيف يقف "مثلث الشر " حجر عثرة امام النمو الاقتصادي؟ التجارب العالمية تؤكد ان سهام " مثلث الشر" تبدء مع تعاظم العجز في ميزان المدفوعات الوطني , وهو ذلك الميزان الذي يشمل التجارة الخارجية و المدفوعات المالية. فكلما زاد العجز في هذا الميزان زادت التزامات الدولة الخارجية , وطالما وان دفع هذه الالتزامات لا يتم بالعملة المحلية وانما بإحدى العملات العالمية , فان الدولة تضطر بدفع مبالغ إضافية من عملتها المحلية من اجل شراء العملات الأجنبية , الامر الذي يؤدي الى ارتفاع قيمة العملة الأجنبية بوجه العملة المحلية , او بكلام الاقتصاديين انخفاض في قيمة العملة المحلية. على سبيل المثال , قد تنخفض العملة المحلية من 10 وحدات للدولار الواحد الى 15 وحدة.
ماذا سيحدث في السوق بعد انخفاض قيمة العملة المحلية؟ في الاقتصاد المفتوح (كثير الاعتماد على التجارة الخارجية) , تصبح السلع المستوردة غالية الثمن داخليا , والتي سوف تؤثر على جميع نواحي الحياة. اكثر من ذلك , انخفاض قيمة العملة المحلية تؤدي الى ارتفاع الطلب الخارجي على السلع والخدمات المحلية , وبذلك فان أسعار السوق المحلي تبدء بالغليان من طريقين: زيادة الصادرات الى الأسواق الخارجية و زيادة أسعار المواد المستوردة , انه التضخم المالي.
التضخم المالي , بطبيعة الحال, لا يعفي قطاع , وهكذا يبذء الزحف نحو البنوك التجارية , لينتج عنه ارتفاع بسعر الفائدة. فلو كان سعر الفائدة 7% والتضخم 10% , ستكون النتيجة خسارة البنوك التجارية 3% من قيمة القروض, ومن اجل تجنب الخسارة تبدء البنوك برفع نسبة الفائدة على القروض.
ماهي النتيجة من كل ذلك: انخفاض في الاستثمارات المحلية , انخفاض في الطلب العام على السلع والخدمات , تراجع في الإنتاج الوطني , و زيادة نسبة العاطلين عن العمل. هذا هو ما تعانيه ايران , تركيا, إندونيسيا, باكستان , و الفلبين.
نظريا , ان إطفاء نار الأسعار هو زيادة أسعار الفائدة , وبعد ان تنخفض نسبة التضخم المالي , تنخفض معه نسبة الفائدة , ولكن على شرط تخفيض حجم العجز في ميزان المدفوعات , حتى اذا تطلب الامر تخفيض الاحتياطي الخارجي.
في كثير من الأحيان تلعب السياسة الداخلية والخارجية دورا مغاير لما تسطره النظريات وتؤكدها الدراسات الاقتصادية. على سبيل المثال , تخفيض قيمة الدينار العراقي لم يكن شان اقتصادي بقدر كونه قرار سياسي من اجل تخفيض حجم العجز المالي في ميزانية عام 2021. او إصرار السيد رجب اردوغان على إبقاء نسبة الفائدة صغيرة , حتى لو تطلب الامر اعفاء رئيس البنك المركزي التركي من منصبه. اردوغان أراد إبقاء نسبة الفائدة منخفضة من اجل إرضاء أنصاره من رجال الاعمال , حتى وان احرق التضخم المالي أصابع كل فقراء تركيا.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التراث العربي و اخبار انقلاب الاردن
- الحالة الاقتصادية لدول الشرق الاوسط النفطية في ظل وباء كورون ...
- صناعة الفقر
- ضرورة تشر الثقافة القانونية في العراق
- الاتهامات و تزوير الحقائق في خدمة النظم الديكتاتورية
- المعاهد المهنية في خدمة التنمية الاقتصاد
- مبادرة - المشرق الجديد - ..أداة انفراج او خراب للشرق الاوسط؟
- كيف يفسر قانون العرض والطلب الرواتب المليونية لبعض مدراء الش ...
- تاثير السياسة النقدية على الاقتصاد العراقي
- نحو استثمار امثل للفائض المالي المتوقع للعراق
- مع مبادرة - الشرق الاوسط الاخضر- للامير محمد بن سلمان
- V او ب ؟ ربما K!
- تاثيرات الفائض المالي السالبة على الاقتصاد الوطني
- الشاب الذي سخر من معاهد التنبؤ الامريكية
- هل ان الموازنة بين الايرادات والمصاريف الحكومية امرا ضروريا؟
- ما هو اقتصاد الظل ؟
- الله و كورونا
- الاثار الاقتصادية للعجز المالي المستمر
- نبذة تاريخية عن مقاومة ابناء الكاظمية ضد انقلاب 8 شباط 1963
- نظام السوق لا ينفع في اوقات الازمات


المزيد.....




- السعودية تحظر استيراد منتجات 11 مصنعا برازيليا للدواجن
- -ادفعوا حصتكم العادلة-.. بايدن يعلن نيته زيادة الضرائب على ا ...
- هبوط النفط 1% متأثرا باحتدام جائحة كورونا في الهند
- صندوق النقد الدولي يعلن استعداده لمساعدة تونس
- تهريب مخدر الـ-كبتاغون- يهدد صادرات لبنان الزراعية
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 06 ...
- حمدان: لبنان في سباق بين استمرار الاستقرار الأمني والفوضى نت ...
- -البيتكوين- الواحد بمليون دولار
- لماذا تعرقل أزمة كورونا في الهند نمو الاقتصاد العالمي؟
- مصر.. 9 فئات مستثناة من قرار مواعيد الإغلاق


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد رضا عباس - من ماذا يعاني الاقتصاد التركي ؟