أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كريم الوائلي - التعليم في العراق ابان الاحتلال البريطاني للبصرة 1914م















المزيد.....

التعليم في العراق ابان الاحتلال البريطاني للبصرة 1914م


كريم الوائلي
كاتب وتاقد ادبي وتربوي .

(Karim Alwaili)


الحوار المتمدن-العدد: 6877 - 2021 / 4 / 23 - 04:21
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


كان وضع التعليم متأخراً في العراق في العهد العثماني ــــ بحسب المس "بيل" ــــ فلقد كانت أبنية المدارس قذرة غير صحية، والمدارس نفسها مباءة للشرور والرذائل، وكانت السجلات ملأى بأسماء خيالية كثيرة " ولم نجد غير " مدارس ابتدائية للمعلمين في مدينة البصرة ومدرسة ثانوية واحدة أيضاً، مع ثماني مدارس ابتدائية في البصرة نفسها، وفي قرى شط العرب والعمارة والناصرية وسوق الشيوخ " وتعد اللغة العربية لغة ثانوية؛ لأن لغة التعليم هي اللغة التركية، وكان المعلمون أتراكاً في الغالب، كما كانوا ذوي أخلاق سيئة بحسب تعبير المس "بيل" . وعلى الرغم من الأسماء الوهمية والخيالية الكثيرة التي تمت الإشارة إليها فإن عدد الطلاب أقل من خمسمائة طالب في ولاية البصرة بأسرها .
ونقلت المس "بيل" توصيفا للمستر ج لوريمر (J.G. Lorimer) المقيم البريطاني في بغداد أن العراق ليس جزءًا متممًا من الإمبراطورية العثمانية، وهذا يصدق على الإمبراطورية العثمانية وعلى الدولة البريطانية معا، وقد قاد الصراع ـــ بعد ذلك ـــ إلى احتلال القوات البريطاني العراق، وبدأت في 6 تشرين الثاني 1914م بنزول قواتها في مصب شط العرب .
وكانت ولاية البصرة تضج بالإهمال الأمر الذي دفع القوات المحتلة إلى تنظيم شؤون المدينة، ومما زاد الأمور سوءًا " فرار جميع موظفي العهد العثماني ، عدا بعض الموظفين الصغار من العرب، إلى الخارج مستصحبين معهم أحدث السجلات والوثائق الحكومية "
ولقد استقدم لهذه المهمة المستر "هنري دوبس" Henry Dobbs من الهند " وتسلم مهام عمله في ( دائرة الواردات ) وأصبح مسؤولا عن الدوائر الأخرى كالكمارك والأوقاف والري والزراعة والأراضي وشؤون المعارف " .
ولقد كانت هناك دعوات للاهتمام بتحقيق الأهداف العسكرية البريطانية، وعدم الاكتراث بالتعليم، كما يقول السر "أرنولد ويلسن" Arnold Wilson غير أن الإدارة البريطانية اضطرت لذلك، حتى لا تكون " عرضة للاتهام، بكونها تهمل التعليم وتتخلى عن تشجيعه " إضافة الى ضغوط المواطنين بوجوب فتح المدارس ومباشرتها التعليم، وبخاصة تعليم أبنائهم اللغة الإنكليزية لأغراض تجارية .وجريًا على ما فعلته الإرسالية الأمريكية العربية التي جعلت اللغة العربية لغة التعليم دأبت السلطة البريطانية لتأكيد ذلك؛ حيث تكون اللغة الإنكليزية هي اللغة الأجنبية .
واستعان "هنري دوبس" ـــــ باقتراح من "ريدر بولارد" R.W.Bulard و"برسي كوكس" ـــــ بمدير المدرسة الأمريكية ـــ الرجاء العالي لاحقًا ــــ المبشر الدكتور جون فان أيس، " للتشاور معه في وضع خطوط رئيسية لسياسة بريطانيا التعليمية في المناطق المحتلة " في ولاية البصرة التي اعيد تنظيمها إدارياًّ وتقسيمها إلى خمس مناطق " البصرة ، والقرنة، والناصرية، والعمارة، والكوت، وأصبح يحكم كل منطقة حاكم سياسي بريطاني يساعده في عمله بعض المعاونين المحليين " .
وقام هنري دوبس بدراسة واقع التعليم في ولاية البصرة، بعد تشاوره مع "جون فان أيس"، فتبين أنه ليس هناك سوى " مدرسة ثانوية وثلاث مدارس ابتدائية، واحدة في البصرة، والثانية في العشار، والثالثة في أبي الخصيب، وهناك دار للمعلمين، ومدرسة ابتدائية صغيرة في الدعيجي" إضافة إلى مدارس غير رسمية، فضلًا عن مدرسة الرجاء العالي التي يديرها ويدرس فيها "جون فان أيس" .
وبعد المشاورات بين "هنري دوبس" و"جون فان أيس" وضع الأخير خطة، وبعد إقرارها من المسؤولين البريطانيين وضعت موضع التنفيذ، وتكون الواجبات والأعمال على النحو الآتي :
1 ــــ إعداد المعلمين الذين تحتاج اليهم المدارس الابتدائية المنوي فتحها، عن طريق تنظيم دورات تدريبية لذلك في مدرسة الإرسالية الأمريكية العربية ، مقابل منحة مالية سنوية مقدارها 2000 روبية .
واستنادًا إلى ذلك قامت المدرسة الأمريكية ( الرجاء العالي لاحقا ) بإعداد ثلاثة من الطلاب المتقدمين سنويًّا وتهيئتهم للعمل معلمين في المدارس التي تنوي السلطة البريطانية فتحها، ويشترط أن يكون هؤلاء المعلمون من أبناء العرب والمسلمين بوجه خاص .
2 ـــــ فتح مدارس جديدة في البصرة وأبي الخصيب ،وذلك عام 1915م، واتخذ لمدرسة البصرة دارًا في محلية السيف في قصبة البصرة، وعين لإدارتها أحد تلامذة "جون فان أيس" وهو : فتح الله داود، وأما مدرسة أبي الخصيب فلقد عين لإدارتها أحد تلامذة "جون فان أيس" أيضا، وهو: السيد "طاهر سلمان"، ثم السيد "عبد الرزاق"، بعد نقل السيد "طاهر سلمان" إلى مدرسة الزبير، وفي 1916م فتحت مدرسة في الزبير بناء على اقتراح "جون فان أيس"، لكون أهل المدينة من العاملين في الحقول التجارية والاقتصادية، ولذا فهم متشوقون إلى تعليم أبنائهم اللغة الإنكليزية . وتولى إدارتها السيد طاهر منقولًا من مدرسة أبي الخصيب .
وفتحت في مدينة الناصرية عام 1917م مدرسة ابتدائية، وعُين لإدارتها المعلم "علي حسن" نقلًا عن مدرسة أبي الخصيب وعُين معه معلمان آخران... حتى أصبح عدد تلاميذها 50 طالباً . وفتحت مدارس أخرى في هذا العام وعام 1918م في سوق الشيوخ، وقلعة صالح، وعلي الغربي، والمدَيْنة، والعشار.
وقد عُين لإدارة مدرسة القرنة السيد "خليل أمين"، وعُين في مدرسة سوق الشيوخ للتعليم فيها : السيد "عبد الجبار" والشيخ "نوير"، وقد سجل فيها 56 طالبًا .أما مدرسة قلعة صالح فلقد عُين لها ثلاثة معلمين وسجل فيها 90 طالبًا، منهم 45 طالبًا صابئيًّا . أما مدرسة العشار فقد فتحت في قصبة العشار، وبمجرد حلول شهر على افتتاحها بلغ عدد طلابها 90 طالبًا، وعُين لإدارتها السيد "ظاهر السلمان"، المنقول من مدرسة الزبير ثم "عبد السلام عزت"، أما مدرسة الزبير فأصبح مديرها السيد طه مكي . أما مدرسة المدينة فقد عين لإدارتها السيد "ميرزا"، وقد بلغ عدد طلابها 12 .
3 ـــ أن يكون التدريس في هذه المدارس باللغة العربية وتكون اللغة الإنكليزية اللغة الثانية، وتدرس فيها المواد الآتية : الحساب والهندسة والتاريخ والجغرافية والدين والتربية البدنية.
4 ـــ أن يكون التدريس معتمدًا نظام المجموعات Group System بدلًا من نظام الصفوف Class System "؛ إذ أن لهذا النظام فوائد تربوية؛ حيث يقدم لكل طالب المادة التي تلائمه، وطبقًا لقابليته العلمية، فيجوز أن يلتحق طالب اللغة الإنكليزية في الصف المتقدم في الوقت الذي يدرس فيه الهندسة في صف أدنى، بصفته متأخرًا في هذه المادة " ، وأن يتقاضى من الطلاب أجرة شهرية قدرها روبية واحدة من كل طالب، وأشارت المس "بيل" أن تقاضي الأجور كان من النقاط المختلف عليها " لكن فكرة استيفاء أجور زهيدة وفائدتها كانت هي السائدة بوجه عام، فتقرر فرض روبية على الطالب الواحد " ، ومن الجدير بالذكر أن "جون فان أيس" يقول " كنت وحدي أشرف على هذه المدارس، وأضع مناهجها وجداول أوقات الدوام فيها، وأعيّن الأكفاء من طلبة مدرستي للتدريس فيها، وأقوم بتفتيشها بين حين وآخر".
ولم يقتصر عمله على ذلك فلقد نظم "جون فان أيس" صفوفًا " يختلف إليها الجنود يتعلمون العربية فيها، وقد أصابت نجاحًا عظيمًا، وقام بعد ذلك بتأليف مرشدين أولهما : لغة الكلام في بلاد ما بين النهرين 1917م، والثاني: مساعد عملي في تعليم الكتابة 1920م، وقد طُبعا لإدارة مناطق العراق التي تحت هيمنة بريطانيا من قبل مطبعة جامعة أوكسفورد" وقد أسند هذه المعلومة إلى السيد "أرنولد ولسن"، ولقد اطلعت عل هذين الكتابين وهما :
Van Ess, John, The Spoken Arabic of Mesopotamia, Oxford University Press, London, 1917 .

Van Ess, John, An Aid to Practical Writing Arabic, Oxford University Press, London, 1920.

ويشتمل الكتاب الأول على : حروف الألفباء، وحروف العلة ،والحركات، والهمزة والسكون، والشدة والمد، والسكون والنبر، والمفرد والمثنى والجمع، جمع التكسير والمذكر والمؤنث السالم، وال التعريف والأعداد والفعل الماضي والمضارع والأمر، واسم الزمان والمكان، وغيرها . ويتشمل على تطبيقات ونصوص مختارة .
ويشتمل الكتاب الثاني على : قواعد اللغة العربية كالفعل والاسم والأسماء المتكونة من الفعل كاسم الفاعل واسم المفعول، والضمير المتصل والمنفصل ،والصفة والجملة وغيرها، وكان الكتاب يشتمل على نصوص من الكتب المقدسة : الإنجيل والقرآن الكريم، أما ما يخص الفعل ـــ على سبيل المثال ـــ يعنى بدراسة الفعل الماضي والمضارع والأمر، والأفعال الخمسة ونصب الفعل وجزمه.
وكانت هناك مدرستان للكاثوليك الشرقيين في البصرة لتعليم أبناء المسيحيين، وهم عدد غير يسير ــــ بحسب المس "بيل" ــــ وكان هؤلاء يعتمدون في تعليمهم على الآباء الكرمليين والكنيسة الكلدانية، وهاتان المدرستان تتقاضيان منحًا مالية من الإدارة البريطانية، بشرط السماح بالتفتيش البريطاني عليهما .
وبهذا أصبح "جون فان أيس" " المسؤول المباشر عن فتح المدارس وسير التدريس وتفتيشها بين حين وآخر، وفي مقابل ذلك تدفع له السلطة المحتلة منحة سنوية قدرها 5000 روبية بما فيها 200 روبية المخصصة لإعداد المعلمين ". بل أصبح " بمثابة أول مدير عام للمعارف في البصرة بعد الاحتلال البريطاني " .
أما بخصوص اللغة الإنكليزية فيرى "هنري دوبس" أن تدريسها يكون في السنتين الأخيرتين من المرحلة الابتدائية، ولقد اقترح عليه "جون فان أيس" " ضرورة تدريس اللغة الإنكليزية منذ البداية في وقت واحد مع اللغة العربية لأسباب تربوية أولا، ولجذب التلاميذ إلى المدارس الرسمية ثانيًا " ، ومن الجدير بالإشارة أن مناهج اللغة الإنكليزية لم ترق للمستر موردايك لأن الكتب الهندية لا تناسب هؤلاء الطلبة ،ولذلك ألف كتابًا أسماه Lessons in English for Arab Pupils وقد طبعه بقسمين .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور التبشير والارساليات التبشيرية في التعليم في العراق ، مدر ...
- منهج الدراسة الابتدائية في العراق أواخر الدولة العثمانية
- الموالي والتباين الطبقي حتى نهاية العصر الأموي
- الدين والفكر الديني القراءة الممكنة والقراءة المتعذرة
- الصراع الحضاري ورموز العنف
- تعارضات المثقف والسياسي
- تأملات في الاعلام العراقي
- الاختلاف الفكري وسياسة التهميش والاقصاء الجسدي الجعد بن درهم ...
- العنف
- انتخابات ثانوية قتيبة
- إبداع القصيدة بين اللغتين المعيارية والفنيةفي التراث النقدي
- العودة الى التراث
- الشعر والتصوف
- الثقافة القامعة والثقافة المقموعة وعودة ذي الوجه الكئيب
- الرومانسية الصوفية وإبداع القصيدة في فكر صلاح عبد الصبور الن ...
- جماليات الأنظمة اللغوية عند ابن جني
- التعليم في العراق في اواخر العهد العثماني ، تأملات نقدية
- القلب كقطاة ، قصيدة للشاعر قيس بن الملوح
- التسامي في الحب عند رابعة العدوية
- ( المسلمون العقائديون ) منظمة اسلامية بنكهة يسارية


المزيد.....




- جهاز روسي فريد يساعد على تجنب موت القلب المفاجئ
- شاهد: صحفية من غزة تصور وتروي على الهواء مباشرة القصف الإسر ...
- مقتل 7 إسرائيليين وإصابة 523 أخرين في القصف الصاروخي من قطاع ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض طائرة بدون طيار خرقت المجال الج ...
- الجيش الإسرائيلي: استخدمنا 160 طائرة و450 صاروخ وقذيفة للإغا ...
- HP تعلن عن حاسب مكتبي لامثيل له!
- مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي ...
- خبير برازيلي يتحدث عن أسباب رفض بلاده استخدام لقاح -سبوتنيك- ...
- القبة الحديدية لا تحمي
- روسيا تتعثر بمطبات طريق الحرير


المزيد.....

- التوثيق فى البحث العلمى / سامح سعيد عبد العزيز شادى
- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كريم الوائلي - التعليم في العراق ابان الاحتلال البريطاني للبصرة 1914م