أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حاتم بريكات - بالجرم المشهود، استهداف مؤسسة البرلمان.!!














المزيد.....

بالجرم المشهود، استهداف مؤسسة البرلمان.!!


حاتم بريكات

الحوار المتمدن-العدد: 6873 - 2021 / 4 / 19 - 20:40
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


**هذا النص لا يناقش أداء "أعضاء" مجلس النواب الأردني ومدى الرضا عنه.

يتداول الناس خبراً عن مجلس النواب مفاده أن المجلس اعتبر جريمة شراء الأصوات ليست فساداً، طبعاً الصحافة الفخمة التي تعرفونها نقلت العنوان بالإجتزاء المعهود وتحت وطأة استجداء اللايكات ورفع الوصول إلى الأخبار بالشتائم والسباب. والكارثة أن الخبر منسوخ من مصدر واحد ولم يقم أي صحفي بكتابة صياغته الخاصة أو التحقق من المعلومة وهذا يعني أن مهنة الصحافة أصبحت سهلة ويستطيع أن يقوم بها من يشاء.

بشكل خبيث لم يتسع عنوان الخبر لإضافة عبارة تدل أن المجلس لم يعتبرها فساداً لأنها مغطاة في قانون الانتخاب (المادة 59) ولا داعي لإدراجها في أي قانون آخر، مثلاً لو كان العنوان كالتالي: (النواب: جريمة شراء الأصوات لا تعتبر جريمة فساد لأن قانون الانتخاب يعالجها بعقوبة "مشددة" في المادة 59). !!

بالمناسبة فالمجلس لم يسمها فساداً من منطلق قانوني وليس من منطلق اعتبارها سلوكاً حميداً.

تداول الخبر عدد كبير من النشطاء والمسؤولين السابقين بل أن نواباً سابقين يعرفون المغزى والحقيقة قاموا بتداوله بطريقة تجييشية واضحة وكأن البلاد ينقصها انقسام أو احتقان.

لنتفق أن الصحافة الأردنية جريئة جداً على مجلس النواب بشكل مفضوح، بل أنك تشعر أن هناك من يدفعها لتدمير ما تبقى من احترام لهذه المؤسسة في عيون الناس، فهذه الصحافة الشفافة التي لا تترك زلة أو قصاصة ورق أو حتى عقب سيجارة على طاولة من طاولات مجلس النواب إلا وتناولته بالصور والأخبار تصمت أمام الأزمات الحقيقية بشكل مضحك مبكي، وما تعاملها مع الأزمة الأخيرة ألا دليلاً قاطعاً على أنها بعيدة عن المهنية وشريكة في تكسير ما تبقى من المؤسسات.

باختصار ما فعلته الحكومات من تزوير وتغول على البرلمان يتحالف الآن من ناتج ما تفعله الصحافة المتآمرة التي ينطبق عليها عبارة أسدٌ عليَّ وفي الحروب نعامة.

البرلمان أهم مؤسسة في دستور البلاد الذي يقول صراحة أن نظام الحُكم نيابي ملكي وراثي، ومحاولة تكسير هذه المؤسسة شعبياً يدخل في محاولة تكسير العمود الفقري للبلاد، دعك من عمليات تكسير بقية مؤسسات البلاد.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضمانات الأردن في العلاقة مع -اسرائيل-..!
- الحدث يتبع الدولة، وليس العكس!
- جدلية القمع والظلم.
- الأردن الجديد..!!
- واكتملت الإجابة على سؤال (الربيع العربي) .
- لماذا يدافع (غير المتدين) عن الدين ؟
- خطة مواجهة التطرف في الأردن ... نقد بالبدائل .
- الشعبية المجانية ..!
- الحراك العربي على مقياس الثورة الفرنسية ..!!
- مجاملة -الجماعة- وواقع الأمن القومي الأردني
- -الحرب على الإسلام - من وجهة نظر الفكر الثوري العربي الحديث
- العلمانية حاضنة الفكر الديني السياسي !!
- البديل دائماً هو الإسلام السياسي...لماذا؟؟


المزيد.....




- حريق هائل بالأقصر المصرية يلتهم 11 منزلا ووفاة رجل إطفاء.. ف ...
- -مراسلون بلا حدود-: شكوى ضد إسرائيل أمام الجنائية الدولية لق ...
- شاهد.. قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال ينسحب من مقابلة ت ...
- المقاومة الفلسطينية تقصف مستوطنات غلاف غزة برشقات صاروخية.. ...
- القدس الشرقية: تصاعد المواجهات في حي الشيخ جراح بعد عملية ده ...
- بلينكن يبحث مع وزراء خارجية قطر ومصر والسعودية وفرنسا إنهاء ...
- لوقف التصعيد في فلسطين.. اتصالات أميركية مع قطر ومصر والسعود ...
- تسوي أبراج غزة بالأرض.. تحقيق للجزيرة يكشف نوعية القنابل الت ...
- أحداث الداخل الإسرائيلي تعكس تاريخا طويلا من تهميش الفلسطيني ...
- الصين: بسبب عرقلة أمريكا لم يتمكن مجلس الأمن من التحدث بصوت ...


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - حاتم بريكات - بالجرم المشهود، استهداف مؤسسة البرلمان.!!