أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محسن عزالدين البكري - سلسلة ملاحظات-(3)














المزيد.....

سلسلة ملاحظات-(3)


محسن عزالدين البكري

الحوار المتمدن-العدد: 6872 - 2021 / 4 / 18 - 19:05
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


— حين تجد الحقيقة والعلم يقولان عكس ما قاله الشيخ؛ فعليك أن تنكر الحقيقة والعلم وتؤمن بكذبة ،،
لأنه كما يقولون، هكذا يريدك الله

— عليك أن ترفض كل فكرة
لبناء دولة مدنية حديثة، وأن تضل في صراع دائم، وفي بلد يعج بالقتلى والمصابين، وحظك فيه مثل حظ حيوان عاشب في الغابة، إن لم يفترسه وحش فعلى الأقل يجد يوميا ترويعا من حيوان مفترس كان على وشك أن يفترسه؛ بلد لا كهرباء فيه ولا اتصالات ولا طرقات ولاخدمات صحية ولا صرف صحي، ولا أمن ولا استقرار، ولا تنمية ولا عدالة، ولا تعليم ولا مدارس ولا وضائف ولاحقوق، ولا أي صفة من صفات الحياة الكريمة كل هذا واياك أن ترضى باقامة دولة مدنية حديثة مثل بقية دول العالم لانها دول كافرة وعلمانية وعدوة،،،،،
واخيرا يقولون هكذا يريدنا الله

— عليك أن لا تحب وأن لا تقرأ ولا تتثقف، وأن لا تدع أولادك يعيشون حياتهم بسلام. وعليك أن تعلم أن الانترنت والتلفاز ووسائل التواصل هي غزو يستهدفك. وأن لا تتعلم الفلسفة ولا المنطق ولا ولا ولا فهي ضياع، وأن لا تستمع للموسيقى ولا ترى الجمال الموجود في ألارض، وأن لا تتعايش بسلام مع بقية شعوب وأمم الأرض وأن يضل الجميع أعداؤك، وأن يكون شعارك الموت والدمار، وأن تضل في ثأر دائم مع مختلف الأمم والشعوب، وأن تفرح بنكبات الشعوب وتضل تتمنى لكل الأمم الويل والهلاك، وأن تسعى ليكون عالما لا فيه آلآت تصوير ولا فن ولا موسيقى ولارسم ولا نحت ولاعلوم ولا فكر ولا فلسفة ولا ولا،
ثم يقولون لك، هكذا يريدك الله.

— عليك أن تجعل بيتك يعيش في حرب وضوضاء دائمة، وأن تكدر صفو المعيشة في المنزل دائما، وأن تكون مصدر قلق دائم لأولادك وكل أفراد العائلة...كل هذا وأنت في أتم الرضاء عن هذا الحال ،،،،لأنه هكذا يريدك الله

— لا تتعلم ولا تتثقف ولا تصنع ولا تبتكر. وإياك ان تضيع في قراءة العلوم، وابقى جاهلا.
ثم يقولون هكذا يريدك الله

— عليك أن ترضى بالظلم وأنت في أتم الرضا، ثم يقولون هكذا يريدك الله.

عليك أن تكدر صفو حياة أولادك، -خصوصا البنات منهم- وأن تمنع عنهم كل وسائل الاتصالات الحديثة، ولا تجعلهم يمتلكون أي جهاز إلكتروني حديث، ولا يرون ماذا يحصل في العالم، ولا يبحثون في جوجل ولا موجل ولا يوتيوب، ولا تجعلهم يشاهدون التلفاز ولا تشتريه لهم؛ وأن كان معهم تلفاز فعليك بمحاكمة التلفاز محاكمة سريعة وتكسيره وإصدار حكما على التلفاز بالاعدام فورا محاكمة عسكرية عاجلة، فكلها غزو فكري يستهدفهم عليك أن لا تتعايش معهم بسلام بل مثل القطة والفار وأن يضل سوطك مسلطا عليهم ،لأنه كما يقولون؛ هكذا يريدك الله.

عليك أن تترك شريك عمرك؛ الذي أحبك وضحى ولا يزال يحبك ويضحي من أجلك، ويريد أن يسعدك وتربطك به عشرة عمر طويلة، نعم عليك أن تتخلى عنه لانه أنتقد كلام الشيخ العضيم الأعضم ،،،
ثم يقولون هكذا يريد الله

عليك أن تاخذ زوجتك أو قريبتك أو قريبك للشيخ لكي يقرأ عليه في القرية أو المدينة الفلانية ثم يقوم بضربه بالأسلاك وصعقه بالكهرباء وخنقه، كل هذا سيحدث أمامك لأن فيه جني وهكذا أياما وشهورا وسنينا مابين دخل الجني وخرج الجني؛ كل هذا سيحصل بدون أن تستطيع الاحتجاج او أخذه للطبيب الحقيقي أو معالجته بطريقة أخرى
أوتركه ليهدأ ،،، لاتعمل شيئا ولا تسأل لماذا لأنه هكذا يريدك الله.


— حين تاتيك آلاف البراهين عن حقيقة علمية، وحتى أن رأيتها بعينك، فعليك أن تنكرها وتصدق ما قال الشيخ
لأنه هكذا يريدك الله.

— كل الشعوب التي تطبق الإنسانية والعدالة وتشجع العلم والأبتكار وتحترم الانسان، كلها سيهلكها الله وعليك أن تتمنى هلاكها، وستبقى الشعوب الضالمة الجاهلة التي لا تحترم إنسانا ولا تراعي حقا، وعليك أن تدعوا على الأولى بالويل والثبور دائما؛ حتى لا تصنع دواء ولا وسيلة نقل ولا اتصال ولا وسائل ايصال العلم والمعرفة ،،ولتبقى شعوب الكركم والجهل والضلم،،،
نعم يقولون هكذا يريد الله
.......






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كم أنتِ
- وسام الحب
- سلسلة ملاحظات-(٢)
- سلسلة ملاحظات
- قالوا لي أكتبت في تلك
- النازية العربية ،إلى متى؟
- فلسفة الحياة من كرة القدم
- عيد اللقاء
- جوجل حبنا
- مغناطيس الشر
- الحب أيقضني على صبح
- قصة حبنا(نسخة معدلة)
- قصة حبنا
- هرمون السعادة
- قبل أن تأتين-(نسخة معدلة)
- قيل لي ما الذي أحببت فيها
- قصيدة (شعر)أقبل الحب كصبح مشرق --نسخة معدلة--
- فكر القبيلة
- قصيدة (شعر)أقبل الحب كصبح مشرق
- بيني وقومي


المزيد.....




- مصر.. حريق هائل في سطح فندق شهير (فيديو)
- من صراع الحضارات إلى صراع الهويات
- صاروخ باليستي يوقع 7 مصابين في مأرب والحكومة تحمل -أنصار الل ...
- دبابات الجيش الإسرائيلي تستهدف عدة مواقع للفصائل الفلسطينية ...
- مصرع المهندس المعماري الألماني الشهير الذي شيد أجمل مباني شي ...
- مصر.. اندلاع حريق ضخم على سطح فندق شهير في طنطا (فيديو)
- غوتيريش يحث إسرائيل على ضبط النفس في القدس الشرقية
- -وول ستريت جورنال-: زوجة بيل غيتس بدأت إجراءات طلاقها منذ عا ...
- لأسباب ما زالت مجهولة.. فلسطيني يحاول دفن 3 من أطفاله جنوب ا ...
- السفارة السعودية في تونس: حجر إجباري لمدة 7 أيام للقادمين إل ...


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محسن عزالدين البكري - سلسلة ملاحظات-(3)