أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد خليل - صد ورد














المزيد.....

صد ورد


خالد خليل

الحوار المتمدن-العدد: 6870 - 2021 / 4 / 15 - 01:48
المحور: الادب والفن
    


فيما مضى حينما كنا صغارا
وكنا نلعب لعبة الحياة…كم اتفق
كنا نعاند كل شيء
ونعارض كل شيء
نتمسك بنهر راكد
سد الطمي مجراه
فانفصلنا عن البحر الكبير
وتمترسنا في مياه آسنة
كبر فيها التنين كي يبتلعنا…

ضاق النهر بنا درعاً
فخرجنا الى اليابسة
كان كل شيء واضحا
العدو خلفنا وفوقنا وفينا
والبحر امامنا…لكننا
لم نبن فلكا صالحة للبحر…

كسروا قلبنا لنصير عبيداً
نتلذذ بالاستعباد
نتماهى مع القتل
ونعشق طقوسه
نقتل انفسنا وما تطاله ايدينا
لاشباع سادية الجلاد
ونصير مازوخيين نتلذذ بالألم ..
ونبحث عنه إذا غاب....

كبرنا … وصرنا
نتوق الى محيانا في غيهب الموعود
نعرف اننا لا نموت اذ نموت
نستفز حزن المحزونين المنهكين ارقا
الخائفين الحاملين وقرا
القانطين الموقنين
العابثين المخلصين
الافاقين المؤمنين
الشاردين الواردين..الخ

لا يغوينا حديث الشعر عن قداسة الجسد
نتمسك بمادية الروح التي لا تفنى
نحن لا نفنى...خالدون ابداً
متوثقون بالعروة الوثقى
لا نبحث عن النسيان …
ولا نبتذل التغني به هروباً…

انا لا انسى...وسأبقى ذاكرا
متعمداً الذكرى
وللاخرة خير وابقى
لذلك أرضى
والى ذلك ...
احيا متنعما في ارض
وهبت لنا قصداً…
لا شيء بالصدفة
كل شيء اتبع سببا
واحصي عددا
وما لنا سوى المسعى…
سنركب البحر ونغني له
ونفتح النهر ليحيا
وسنرقص مع التنين رقصة موت أخيرة
فإما يبتلعنا او نبتلعه
صداً وردا






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سحابة لا تحدث فرقا
- طيري يا اصيلة
- حلم
- حرية
- اعادة تركيب
- دعوة لاعادة التفكير
- اسرائيل من دولة بلا حدود الى مستعمرة مغلقة
- ليس هناك عقيدة جديدة بل تغير في موازين القوى
- الخيار السعودي نقيض الخيار السوري
- بئس القرار وبئس الخيار
- محور عربي إيراني مقابل محور عربي استعماري
- هل صحيح ان امريكا ضد التصعيد السعودي
- الراقصون على الدماء ليسوا مجرد -أعشاب ضارة-
- النخب المحتالة...بين دكتاتورية بشار وبوتين ودمقراطية سلمان و ...
- ملاحظة عن الدور المحوري للرئيس بشار الاسد
- أنا البحر
- التصعيد الاسرائيلي في ظل المعادلات الجديدة
- قصيدة العيد
- الى ايلان (الذاكرة) في لجوئه اللانهائي-قصيدة
- الى ايلان (الذاكرة) في لجوئه اللانهائي


المزيد.....




- سناء هيشري: الحركة التشكيلية التونسية راقية وقادرة على مواجه ...
- مصر.. الفنان عمرو سعد يكشف تطورات حالة الفنانة دلال عبد العز ...
- محامي المغرب بفرنسا: أمنيستي وفوربيدن ستوريز لم تقدما أدلة ل ...
- الفيوم..المطالبة بمحاسبة مدير فرع الثقافة ورئيس الإقليم بعد ...
- عملة معدنية تخلد ذكرى مرور 150 عامًا على صدور رواية -عبر الم ...
- عرض أول مسرحية في «برودواي» بنيويورك منذ الإغلاق الطويل بسبب ...
- عرض أول مسرحية في «برودواي» بنيويورك منذ الإغلاق الطويل بسبب ...
- كاريكاتير القدس: الخميس
- الممثل السامي للشئون الخارجية يؤكد على دعم الاتحاد الأوروبي ...
- ريانا: نجمة البوب تدخل رسميا نادي المليارديرات


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد خليل - صد ورد