أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - الراقصون على الدماء ليسوا مجرد -أعشاب ضارة-














المزيد.....

الراقصون على الدماء ليسوا مجرد -أعشاب ضارة-


خالد خليل

الحوار المتمدن-العدد: 5029 - 2015 / 12 / 30 - 22:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الرقص على دماء طفل فلسطيني تم حرقه وحرق عائلته كما حدث مؤخراً في اسرائيل هو تجسيد للفكر الاستعماري المتطرف الذي يتغذى منه مجتمع الاحتلال في الغالبية الساحقة من مكوناته . هذه الحالة المتطرفة من الرقص على الدماء قد تكون الاكثر فظاظة حتى الان في المجتمع الاسرائيلي وقد يكون من مارسها هم قلة نسبيا ، لكنها بما لا يدع مجالا للشك غير منفصلة بتاتا عن المناخ العنصري والعنفي للمجتمع الاسرائيلي ، وانما تختلف بالشكل والحدة. 
اثناء حرب غزة الاخيرة التي راح ضحيتها الآلاف بين شهيد وجريح اضافة الى تسوية الاف البيوت في الارض بالقصف الجوي الذي اسمته اسرائيل "انقر على السطح." واسمته الثقافة الاسرائيلية السائدة " أخلاق حميدة للجيش الاسرائيلي" ، مع العلم ان كل نقرة على السطح معناها قتل عائلات بكاملها وتشريد اخرى في العراء.    
لم نكد نسمع في الشارع الاسرائيلي صرخة احتجاج حقيقية الا من قلة قليلة جداً اقل من أولئك الراقصين على الدماء. نحن نعيش بينهم ونعرف كيف يفكرون، معظمهم لم يكن راضيا عن اداء الجيش والحكومة في عدوان العام الماضي على غزة ، الاسرائيلي المتوسط كان ينشد ويطالب قيادته بمزيد من الفتك والدمار ومسح غزة عن الوجود ، ويلوم الإسرائيليون حكومتهم لانها لم تستعمل أسلحة دمار شامل في حرب لبنان الثانية ، حتى اللبراليون يفكرون على هذا النحو. اسرائيل التي تدعي الليبرالية والدمقراطية هي اكثر دولة في العالم سنت قوانين عنصرية 
وهي في ميل دائم للتصعيد العنصري وقد وصلت في السنوات الاخيرة الى مرحلة اضمحلال التوجهات الليبرالية ليس فقط ضد العرب وانما أيضاً ضد القلة القليلة من اليهود التي كشفت ووثقت بعضا من جرائم الاحتلال مؤخراً في الضفة ونقلتها الى مؤسسات دولية . قامت القيامة ولم تقعد في اسرائيل من قبل اليمين واليسار واتهمتهم بالخيانة .
  



#خالد_خليل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النخب المحتالة...بين دكتاتورية بشار وبوتين ودمقراطية سلمان و ...
- ملاحظة عن الدور المحوري للرئيس بشار الاسد
- أنا البحر
- التصعيد الاسرائيلي في ظل المعادلات الجديدة
- قصيدة العيد
- الى ايلان (الذاكرة) في لجوئه اللانهائي-قصيدة
- الى ايلان (الذاكرة) في لجوئه اللانهائي
- استراتيجية إسرائيلية جديدة في اعقاب الاتفاق النووي
- بين ندية التكامل وندية العداء
- الاتفاق النووي والدوافع الغربية
- تناقضات وتوازنات على الارض السورية
- ملاحظة حول المبادرة الروسية
- اسرائيل والاتفاق النووي
- ملاحظات حول تطوير نظرية التطور
- الفكرة القومية على ضوء المؤتمر القومي العربي الاخير
- القمة الخليجية الامريكية باختصار شديد
- فكرة للنقاش : نحو مرجعية جامعة للشعب الفلسطيني
- ملاحظات حول العلاقة بين الدين والعلم
- ايران والمخطط السعودي الاسرائيلي لمذهبة الصراع
- اسرائيل وامريكا استراتيجيات متداخلة ادواتها عرب الاعتدال


المزيد.....




- القوات الأمريكية في العراق تسقط مسيرة إيرانية
- القوات الأمريكية في العراق تسقط مسيرة إيرانية
- لحظة تعرض مواقع كردية لقصف إيراني
- تونس.. استئناف قرار إخلاء سبيل 39 متهما في قضية التسفير
- اتفاق إماراتي عماني لمدّ سكة حديد بطول 303 كم تربط البلدين
- جمعية -كاريتاس- توقف عملها في الجزائر بعد 60 عاما من النشاط ...
- الخارجية الأمريكية: بلينكن سيبحث حادث -السيل الشمالي- مع نظر ...
- واشنطن تلقت ضربة موجعة من حلفائها في جزر المحيط الهادئ
- النيابة الروسية تباشر التحقيق في تسرب غاز -السيل الشمالي-
- واشنطن: عواقب استخدام الأسلحة النووية ستكون غير مسبوقة


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد خليل - الراقصون على الدماء ليسوا مجرد -أعشاب ضارة-