أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - مَن يصحح مصابيحنا..؟!














المزيد.....

مَن يصحح مصابيحنا..؟!


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 6869 - 2021 / 4 / 14 - 17:50
المحور: الادب والفن
    


مَن يُصححُ مصابيحنا ... ؟!
الزهورُ السامة ُ : سلالم ُ الكرسي.
(*)
الكرسي ُ : كرّس َ مَن ؟ لمن ؟
(*)
لم ْ أرَ نافذة ً نائمة ً.
(*)
هذا المفتاحُ : يتسللُ مِن نافذة متواطئة ٍ
(*)
خيوط ُ النباتِ :أقوى مِن أسمنتِ وقرميدِ الأرصفة ِ
(*)
النهارُ مِن الغجر : الليلُ يأتي وينحسرُ بإستحياء.
(*)
دعونا بهذا الألم : رُبما نصلُ سالمين
(*)
مَن يُصحح ُ مصابيحَنا : إذا ظهر َ الخطأ الضروري؟
(*)
مِن القسي : الكتومُ والعاتكة : لي.
(*)
: زهرة ُ البر: تستنكفُ الحدائق َ
(*)
ليس تبغاً : هذه بذورُ زهورٍ في المِنفضة.
(*)
لا تتقوس على زهرةٍ : فهي لا ترى سوى أصابعك َ
(*)
السبّابة ُ والإبهام : ظلهما : مقص .
و كذلك منقار طائر.
(*)
عطرُها : أصدقُ مِن وجههِا
(*)
المزهرياتُ : نواويس
(*)
الأزهارُ الحقيقية ُ على المنصة وأناقة ُ الملبس والمكياج
: لا تجمّل قصيدة ً
(*)
ماذا يفعل؟ : يتحين الفجرَ ليعطر َ يومَه ُ الجديد.
(*)
أراك متقوساً في الحديقة ؟ : أنتظرُ نملة ً تتسلقُ قدمي
(*)
هي في مغطسِ نومهِا تتماوج
هو ينفخ ُ زهورَ قصائدِه في مخدتِها

(*)
عبدٌ مستأجرٌ
وعبدٌ آبقٌ : في مقعد ٍ واحد ٍ
(*)
يماري ويرائي : سارق ُ المكتبات .
(*)
لا يأتمن طين َ الجرفِ
(*)
الظلامُ : رسّامٌ شرير
(*)
المتاهة ُ : ليست فراغاً
(*)
المهرجان : لثام الثقافة
(*)
الضجيج ُ : يبتلعنا ثم يتكوّرُ طبلاً فوق رأسهِ صنج
(*)
البخور : موسيقا
(*)
العطورُ مِن الأجراس
(*)
كنتُ نيئا : الكدمات ُ : نضجتني
(*)
منتهى سعاداتي حين ألاعبُ ظلي.
(*)
حيرتي : كلماتُها بِلا ألفاظ
(*)
صانعُ الأهداف : لم يُسجل هدفاً في حياته ِ
(*)
المستقيم ُ: أكذوبة ُ الهندسة ِ وقناعُ المجتمع.
(*)
آنذاك : الحوش : رئة ُالبيت.
(*)
التاجرُ : خدودُ الجياعِ : مراياه.
(*)
جمرتي : لله الحمد أصيبت بالأرق.
(*)
أستنشق موسيقى مبخرة ٍ

(*)
قصرٌ سياجه ُ
أعلى من نهيق ِ حمارٍ
في فجرٍ هادىء
(*)
غُضي بصري
(*)
حريتي : عدم الرضا






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سراب ُ السماء
- أكره حمورابي
- في الذكرى (87)
- حيز مهدد بالأنقراض
- راعي الهواء
- الحالة : في الواتساب
- جسر المحاكم
- نجومي في سمائي
- كان الليل ُ رهواً
- عاليا ً كالمخاض
- المطر كشخصية سالبة في (امرأة من رمل) للشاعرة بلقيس خالد
- حمامة سميراميس 2069 ق.م
- أوّل قصيدة في العالم: الشاعرة إنخيدو أنّا
- رسالتان عبر الواتساب ..من الأستاذ باسم محمد غلب
- رأي وامض : في ( طرق ٌ... سلالم؟) نصوص مقداد مسعود / كتابة ال ...
- طرق ٌ... سلالم ؟!
- رأي ٌ وامض في (استكانة شاي) قصائد : مقداد مسعود. . كتابة الأ ...
- النداء توأم السؤال.. مع الشاعرة بلقيس خالد في ( أستنشق ُ عطر ...
- ينافس ُ النحات
- استكانة شاي


المزيد.....




- بوريطة: نرفض الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين
- إبداعات وزير الدفاع الروسي الفنية تباع في مزاد خيري بـ40 ملي ...
- دموع الفنانين عبر رسوماتهم تقدم العزاء لأهالي حي الشيخ جراح ...
- عسكرة الكتاب المقدس بين إسرائيل والولايات المتحدة.. كيف يستخ ...
- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...
- الكشف عن التفاصيل الكاملة لأزمة الفنانة مها أحمد مع أحمد الس ...
- غزة وردة فلسطين


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - مَن يصحح مصابيحنا..؟!