أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعيد هادف - الأسبوع المغاربي يحييكم














المزيد.....

الأسبوع المغاربي يحييكم


سعيد هادف
(Said Hadef)


الحوار المتمدن-العدد: 6868 - 2021 / 4 / 13 - 23:47
المحور: الصحافة والاعلام
    


عندما اقترح عليّ أحدُ الأصدقاء هذا المشروع لم أتردد، وخيّل إلي أن المشروع الذي أطلقته صيف 2014 ولم يستمر إلا شهورا قليلة، عاد إليّ من حيث لم أحتسب.
في عام 2014 وضعت تصورا لمنبر إعلامي يهتم بالشؤون المغاربية، وصممت شعاره بنفسي مستثمرا موهبتي في الرسم، وسميته "المغاربي" ثم عرضت الفكرة على بعض أصدقائي بمدينة وجدة، وأطلقت المشروع، ولأسباب ذاتية وأخرى موضوعية وجدت نفسي مكرها على إغلاقه.
بعد خمسة أعوام، قضت الأقدار، في غمار الحراك، أن ألتقي صدفة بصديق لم أره منذ ربع قرن، كدنا نصطدم عند زاوية شارع بحي ميرامار بوهران، كلانا كان متعجلا، تبادلنا بضع كلمات ثم تبادلنا أرقام الهاتف وانصرف كل منا إلى حاله.
بعد أيام تواصلنا عبر الهاتف، ثم التقينا ببيته وتعارفنا من جديد، كلانا طوّف في الآفاق ثم عاد إلى وهران. بكي بن عامر خاض تجارب عديدة، ومن ضمنها مساهمته في تأسيس منبر "بوابة أفريقيا الإخبارية"، وهو موقع يشرف على تسييره نخبة من المغاربيين. من المصادفات أن العام الذي انطلق فيه هذا المنبر هو ذات العام (2014) الذي أطلقت فيه موقع "المغاربي" الذي لم يدم سوى ثلاثة أشهر أو أربعة، ثم أغلقته لأسباب لا يتسع المقال للتفصيل فيها.
صديقي بكي بن عامر الأمين العام لتحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة وأحد أصدقائه بالبوابة، كان لهما دور في بروز هذا المشروع إلى النور، هكذا ولدت الفكرة وحظِيتُ بالإشراف على تحرير صحيفة أسبوعية تهتم بالشأن المغاربي.
بوابة أفريقيا الإخبارية، موقع يرأس تحريره الأستاذ حسين مفتاح، وكما جاء في التعريف بموقع البوابة: "مشروع إعلامي ليبي، يقوم عليه نخبة من الإعلاميين الليبيين داخل الوطن وخارجه يهدف الى نشر الخبر الصادق والتحليل الهادف، والرأي الحرّ، يفتح المجال أمام الليبيين جميعا في الداخل والخارج من أجل المساهمة في صياغة مشروع ليبيا الحرّة الجديدة التي تستند إلى قيم التسامح والتعايش السلمي المدني في مواجهة المشاريع المتطرفة التي أثبتت فشلها وقادت البلاد الى الهاوية".
وكانت رؤية هذا المشروع متساوقة مع وثيقة الالتزام المهني والأخلاقي لمالكي وصناع القرار في المؤسسات الإعلامية الليبية التي نصّ عليها لقاء مدريد أكتوبر 2015 برعاية منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (انظر نص الوثيقة بموقع البوابة).
الأسبوع المغاربي الذي يصدر بصيغة بي دي آف، هو ثالث إصدار من إصدارات البوابة إلى جانب "الأسبوع الليبي" و"المرصد".
في خضم كمٍّ هائلٍ من المواقع الإعلامية الرقمية، كيف يمكن لمنبر حديث النشأة أن يكون قيمة مضافة؟ وحتى يمكننا الجواب عن هذا السؤال نحتاج إلى سؤال آخر هو: ما الذي يميز الأسبوع المغاربي؟
انطلاقا من الاسم فهو منبر يهتم بالشؤون المغاربية، وإذ يسعى إلى مواكبة الأحداث المغاربية فهو يرصد أهم القراءات التي تصاحبها، وهو أمر يكاد يكون القاسم المشترك بين كل المنابر الإعلامية، لكن ما يطمح إليه الأسبوع المغاربي هو بناء خطاب إعلامي متبصر لا مكان فيه للكراهية وللعنف ولا للإثارة الفجة أو الدعاية المضادة لمصلحة الشعوب المغاربية والقيم الإنسانية، سواء على مستوى صياغة الخبر أو على مستوى القراءة والتحليل؛ وهذا التوجه يحتاج إلى جهد كبير حتى يستقر ويترسخ، أوّلا، لدى صحفيي الأسبوع وأصدقائنا كتاب الأسبوع، من الباحثين والمفكرين والمحللين، سواء كانوا يتقاسمون معنا نفس القيم أو يختلفون معنا في بعضها، وثانيا، لدى صنف من المتلقّين الذين تحرروا من صحافة "الإثارة لمجرد الإثارة"، ونطمح أن يكون المتلقّي شريكا في صناعة هذا التوجه وترسيخه كثقافة في الوسط السياسي المغاربي.
اشتغلنا طيلة العام الماضي على إعداد ملفات حول مواضيع ذات صلة بأهم الأحداث المغاربية، وسنركز هذا العام على نفس المواضيع من منطلق أن الملفات تمثل قوة اقتراحية، وبالتالي فإن هذه الملفات تساهم في صناعة المقاصد الكبرى التي تسعى إليها السياسات المغاربية المتشبعة بقيم التغيير الخلاق أو حتى تلك التي مازالت مترددة أو متذبذبة بسبب عوائق حالت دون تحررها من البراديغما القديمة.
وحرصنا في التبويب ومحتويات كل الأبواب، أن يكون الأسبوع المغاربي وثيقة يرجع إليها الباحثون والمؤسسات العلمية كالجامعات ومراكز البحث المهتمة بالشأن المغاربي، وما يجعل هذه الوثيقة متاحة هو صدورها بصيغة البي دي آف، وهي صيغة لا تختلف عن الإصدار الورقي فضلا عن كونها قابلة للخروج إلى المتلقي في صيغة مطبوع ورقي يقوم به بنفسه. ومع أن الأخبار متداولة على أوسع نطاق، ومع ذلك فضلنا أن نُوثّقها في الصحيفة حتى تكون مرجعا سهلا لدى الباحث يوفر عليه قسطا وافرا من الجهد والوقت.
وإذ نأمل أن نكون عند حسن ظن وسطنا الثقافي المغاربي، وإذ نشكر كل اللواتي والذين كانوا دعما لهذا المشروع الإعلامي، سنعمل على تطوير هذه التجربة بالشكل الذي يعود بالنفع على شعوب المنطقة المغاربية، وأملنا كبير في المستقبل وفي اللواتي واللذين يتقاسمون معنا حلمنا المغاربي الذي سيتحقق بفضل النخب الجديدة التي بدأ صوتها يتقوى حبا في السلام ودفاعا عن فضاء مغاربي يتسع لكل المغاربيين ومحيطهم الإنساني دون حدود، دون حروب، دون ظلم وكراهية، وبكثير من العدل والحرية والرفاهية.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأسبوع المغاربي بعد عام
- اليأس مدخلا إلى الأمل
- اليوم العالمي للثورة السلمية
- الدستور: محالة للفهم
- منظمات المجتمع المدني في الجزائر: رسملة مشروع -مشوار وحوار-
- دور الإعلام في بناء مدينة مواطنة
- الأزمة الخليجية في ضوء التاريخ
- عاصفة الحزم: السياق والمقاصد
- الجزائر: الخطاب الأخير
- ليبيا: صراع الأجندات
- غيتوهات تندوف: الذهول عن المقاصد
- الجهوية الموسعة أساس الاتحاد المغاربي
- هل سيشهد المغرب نمطا جديدا من الاحتجاج؟
- الإسلام في غمار الصراعات الأيديولوجية: محاولة للفهم
- شذرات على هامش الثورة
- الهجرة السرية: من أجل بدائل لا تتعارض مع المبادئ الإنسانية: ...
- مهاجر يدعى -أبو-: من مملكة بنوي بنجيريا إلى مخيم بنوي بوجدة
- الهجرة اليوم: هل هي ظاهرة أم عرض؟
- حول استحقاقات 2012: السلطة الفعلية في الجزائر تعيد سيناريو 1 ...
- الحراك السياسي ومعالم النظام المغاربي الجديد


المزيد.....




- اختتام جولة -المشاورات الاستكشافية- بين مصر وتركيا حول -تطبي ...
- مواطن يعمل مقابل دولار يومياً ولاجئ يبحث في القمامة.. شاهد و ...
- اختتام جولة -المشاورات الاستكشافية- بين مصر وتركيا حول -تطبي ...
- مواطن يعمل مقابل دولار يومياً ولاجئ يبحث في القمامة.. شاهد و ...
- الهند.. تحول عربات الـ-توكتوك- في نيودلهي لسيارات إسعاف تنقل ...
- شاهد: محميات للسلاحف ومستشفيات للأسماك للحفاظ على الأنواع ال ...
- شاهد: المركبة الفضائية -ستارشيب- لشركة -سبيس إكس- تهبط بنجاح ...
- ناشطون يتهمون أميرا أوروبيا بقتل أحد أضخم الدببة في القارة أ ...
- الشيخ جراح: ساحة معركة بين المستوطنين والفلسطينيين
- القبض على وزير المالية القطري لاستجوابه في مزاعم فساد


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - سعيد هادف - الأسبوع المغاربي يحييكم