أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - بوسي الجمسي - الداعشي أبو بكر الصديق














المزيد.....

الداعشي أبو بكر الصديق


بوسي الجمسي
كاتبة مقال أدبي و رواية و قصة قصيرة

(Bosy Elgamasy)


الحوار المتمدن-العدد: 6867 - 2021 / 4 / 12 - 19:35
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


"الصحابة دول كانوا عظماء إحنا مهما عملنا عمرنا ما هنبقا زيهم"
قالها شيخ أزهري سلفي في خطبة الجمعة فأخذت أفكر و أسأل نفسي سؤالا هل القتل و الحرق و سبي النساء عمل بطولي و إسطوري لدرجة أننا لن نستطع القيام به أم أن كل من يردد هذة المقولة و منهم شيوخنا مجرد جهلاء و حمقى.....؟!

إستكمل خطبتة البلهاء متحدثا عن أبي بكر الصديق ذاك الصحابي الجليل الذي حمى دين الله بإنتصاره في حرب الردة على حد قوله ، و لم يفهم شيخنا أنه بذلك إعترف ضمنيا أنه لولا السيف لتبعثر الإسلام.

هل الإسلام يحتاج للسيف للحفاظ عليه....؟
ألم يكن أبو بكر الصديق لديه الجواري و العبيد...؟
ألم يسبي النساء.....؟
ألم يقتل الأبرياء في حرب الردة.....؟
ألم ييتم الأطفال.....؟
فكيف تبجلون سفاحا أساء للدين....؟

إذا يبدو أنه قد حان الوقت لكي يحطم ذاك الصنم الأحمق و يجرد من عرشه الديني و ينزل من السماء ليحاسب على الأرض.
______________________________
( هل المرتد في الإسلام يقتل...؟)

بإجماع ما يطلق عليهم علماء الأمة الإسلامية أن المرتد عن الإسلام يستتاب ثلاث و إن لم يتب يقتل.

قال النووي الشافعي في كتابه روضة الطالبين ما نصه«الردة: وهي قطع الإسلام، ويحصل ذلك تارة بالقول الذي هو كفر وتارة بالفعل، وتحصل الردة بالقول الذي هو كفر سواء صدر عن اعتقاد أو عناد أو استهزاء».
قال الشيخ محمد عليش المالكي في كتابه منح الجليل ما نصه «وسواء كفر (أي المرتد) بقول صريح في الكفر كقوله: كفرت بالله أو برسول الله أو بالقرآن، أو: الإله اثنان أو ثلاثة، أو : العزير ابن الله، أو بلفظه يقتضيه أي يستلزم اللفظ للكفر استلزاما بينًا كجحد مشروعية شئ مجمع عليه معلوم من الدين بالضرورة، فإنه يستلزم تكذيب القرآن أو الرسول، وكاعتقاد جسمية الله أو تحيزه».

قال الفقيه ابن عابدين الحنفي في رد المحتار على الدر المختار ما نصه «قوله: وركنها إجراء كلمة الكفر على اللسان، هذا بالنسبة إلى الظاهر الذي يحكم به الحاكم، وإلا فقد تكون بدونه كما لو عرض له اعتقاد باطل أو نوى أن يكفر بعد حين».

قال البهوتي الحنبلي في شرح كتابه منتهى الإرادات ما نصه «باب حكم المرتد: وهو لغة الراجع قال الله : ﴿ ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين (21)﴾ [ سورة المائدة / 21]، وشرعًا من كفر ولو كان مميزًا بنطق أو اعتقاد أو فعل أو شك طوعًا ولو كان هازلًا بعد إسلامه».
______________________________
(قراءات تنويرية في حد الردة)

أولا:-لم تذكر عقوبة القتل كحد للردة في القرآن ،فرغم أن القرآن تحدث عن الردة في أكثر من آية، إلا أن أيا منها لم تشر إلى عقوبة القتل. فكيف يذكر القرآن حدودا أقل درجة (السرقة، الزنا، القذف..)، ولا يذكر حدا على درجة عالية من الخطورة عقوبته القتل؟
آيات القرآن تناقض حد الردة.
ورد في القرآن العديد من الآيات التي تنص على حكم مخالف لحد الردة من هذه الآيات: "لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي" (البقرة، 256)، "وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر" (الكهف، 29)، "أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين" (يونس، 99) ،"و من إرتد عن دينه فليمت و هو كافر" الآية تقول فليمت و ليس فليقتل.

ثانيا:- لا يمكن الاحتجاج بحروب الردة كدليل لتبرير حد الردة. فأولا، لأن الصحابة أنفسهم اختلفوا فيها في بداية الأمر، ولو كان مدعاها هو إقامة حد شرعي لما اعترض بعضهم. ثانيا، لأن الخليفة أبا بكر لم يقاتل أفرادا مرتدين بل جماعات أرادت الاستقلال بمناطقها عن الخلافة، بل إن بعض هذه الجماعات كانت تعلن الإسلام وترفض أداء الزكاة فقط، ومنها من لم يؤمن أصلا، وغيرها من التفاصيل.
فإذا كانت الردة حدا ثابتا، كيف أراد بعض الصحابة وقف الحرب وعلى رأسهم عمر بن الخطاب؟

ثالثا:-حديث "من بدل دينه فإقتلوه" مقصود به من حرف أصول دينه كما أنه حديث لقيط ليس له أصل أو حتى عليه أي دليل قاطع أنه النبي محمد قد قاله.
فإذا كان المعنى عام هل سنقتل المسيحي أو اليهودي المرتد عن دينه و إعتنق الإسلام مثلا...!
_________________________________

(هل كان داعشيا فأساء للدين أم أن أصلا الدين و داعش سواء...؟)

نعم المرتد عن الإسلام كافر و الكافر في الإسلام يقتل بدليل قول القرآن"و من إرتد عن دينه فليمت و هو كافر" ، و طبقا لرواية الناسخ و المنسوخ في القرآن أن آيات قتل الكافر جاءت لتنسخ آيات حرية العقيدة و طبقا لما كتب في السيرة النبوية و مصادر التاريخ الإسلامي نجد أن آيات حرية العقيدة تزامنت مع ضعف جيش محمد و آيات قتل و ذبح الكفار تزامنت مع قوة و بأس الجيش.

فمن الواضح أن الصحابي أبي بكر الصديق لم يكن أول الدواعش بل أنه فقط كان يسير على نهج صاحبه مريض الصرع.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماما نوال السعداوي
- جرائم صلاح الدين الأيوبي
- صديقتي عابرة جنسيا
- العلمانية إنحلال أخلاقي...!
- قواد المخابرات المصرية
- شيوخ مثلي الجنس
- هل باع الفلسطينيون أرضهم ؟
- الشعراوي الدجال المقدس
- هل يمكن الدفاع بالفلسفة عن الدين ؟!
- أنواع الشك الفلسفي
- أنا و صديقتي مثليتان هل بإمكاننا الإنجاب بدون ذكر...؟!
- قرآنيون أم تكفيريون....؟!
- هل الله ذكر...؟
- جعلوني ملحدا


المزيد.....




- شاهد.. تجدد الاشتباكات في القدس بين الشرطة الإسرائيلية وفلسط ...
- المتحدث باسم نتنياهو ينشر صور تجميع حجارة في -الأقصى- ويعلق ...
- شاهد.. تجدد الاشتباكات في القدس بين الشرطة الإسرائيلية وفلسط ...
- المتحدث باسم نتنياهو ينشر صور تجميع حجارة في -الأقصى- ويعلق ...
- مسؤول صحي مصري: التطعيم ضد كورونا سيكون سنويا
- بالفيديو.. مستوطن يحاول دهس شبان فلسطينيين قرب باب الأسباط ب ...
- ماس: أوروبا جاهز للحوار مع روسيا لكن المهم أن لا يحيد الاتحا ...
- انفجار قنبلة في حافلة يسفرعن مقتل 11 شخصاً وإصابة العشرات في ...
- العُـملة الرقمية -دوج كوين- وسيلةُ -سبايس إكس- للانطلاق نحو ...
- انفجار قنبلة في حافلة يسفرعن مقتل 11 شخصاً وإصابة العشرات في ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - بوسي الجمسي - الداعشي أبو بكر الصديق