أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بشير صقر - غريب أمر من يستكملون التاريخ الحديث .. بوقائع من نسج خيالهم














المزيد.....

غريب أمر من يستكملون التاريخ الحديث .. بوقائع من نسج خيالهم


بشير صقر

الحوار المتمدن-العدد: 6862 - 2021 / 4 / 7 - 19:41
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


صادفت اليوم 7 / 4 / 2021 الساعة 12.55علي صفحتي ( البشير الصقر ) في الفيسبوك ببوست للسيد /عادل وليام تعلوه صورة لزميلنا الراحل عريان نصيف .. يتحدث فيه عن:

1-انخراط الراحل عريان نصيف في المقاومة العسكرية للاحتلال البريطاني بمنطقة قناة السويس قبل يوليو 1952 .

2-وبأنه لذلك السبب لفقت له تهمة حوكم علي أساسها وحُكِم عليه بالإعدام ، تم تخفيفها إلي السجن.

3-وأنه انخرط في كتائب مقاومة العدوان الثلاثي علي مصر عندما كان طالبا بالجامعة.

ولأن السيد وليم لم يحدد مصادر معلوماته – مكتفياعلي ما يبدو بأنه من مواطني مدينة ميت غمر التى كانت تابعة لمحافظة الغربية في وقت سابق .. وهي نفس المحافظة التي ولد وعاش وكافح فيها الراحل عريان نصيف – فقد تصور أن مجرد التقاطه عددا من المعلومات المتناثرة عن الراحل تؤهلة لاختلاق قصة غير حقيقية عنه.

ولم يحاول أن يبحث عن أصل القصة في أرشيف مطبوعات اليسار أو فيما كتبه أحد رؤساء حزب التجمع الذي ينتمي له .
ففي العدد 83 من مجلة اليسار الصادرة عن حزبه كتب د. رفعت السعيد في يناير 1997 صـ 77/ 79 مقالا عنوانه ( عريان نصيف .. الإعدام رميا بالرصاص ) تعرض فيىه لهذا الموضوع.

وحقيقة القصة في عبارات قصيرة هي :

•أن حكم الإعدام رميا بالرصاص كان عام 1956 وليس قبل يوليوعام 1952 .

•أن ذلك كان وهو طالب في الجامعة بمدينة الإسكندرية ، وكان متطوعا في كتائب الحرس الوطني تمهيدا لمقاومة العدوان المحتمل( الثلاثي) آنذاك بعد تأميم قناة السويس .

• أن قيادة النظام الحاكم منعت مجموعة اليساريين في ذلك المعسكر من التوجة لبورسعيد للمشاركة في المقاومة المسلحة للعدوان الثلاثي لذلك اعترضوا أوتمردوا .. وشرعوا في الإعداد للذهاب لبورسعيد بطرقهم الخاصة.. ، وفي أعقابها جرت معاقبتهم بتوجيه تهمة قلب نظام الحكم بالتعاون مع الاتحاد السوفييتي .. وحُكِم علي الراحل بالإعدام.

•أن الحكم لم يجر تخفيفه من الإعدام إلي السجن ، لكن القائد الذي كان مكلفا بتنفيذ الحكم رفض تنفيذه إذا لم يحصل علي اعتراف صريح من المحكوم عليه بمضمون التهمة.

•أن رفض المتهم للتهمة وموقف قائد التنفيذ دفعا النظام إلي الإفراج عن المتهم الراحل.

•أن الراحل لم يذهب إلي منطقة القناة قبل 1952 للنضال العسكرى ضد الاحتلال البريطاني .. بل ولابعد ذلك ، كذلك لم يذهب إلي بورسعيد بمفرده ولا ضمن كتائب الحرس الوطني..

لأته كان معتقلا بسبب المحاكمة والتهمة الملفقة وكان محط الأنظار والرقابة في أعقابها من الأجهزة الأمنية.

لقد التقيت بالزميل الراحل بمدينة طنطا في شهر فبراير 2004 وأدرت معه حوارا مطولا امتد نهارا كاملا عن علاقته بالعمل السياسي كيف بدأ و أين و كيف استمر وإلام تطور..؟ وفيه سرد – ضمن ما سرد - قصة تطوعه في كتائب التدريب علي السلاح بالإسكندرية ضمن كتائب الحرس الوطني وكيف حوكم وحكم عليه بالإعدام وكيف أفرج عنه ..إلخ..
وكان ذلك الحوار جزءا من تكليفات لجنة كتابة تاريخ قرية كمشيش التي تشكلت في نهايات 2003 وضمت العديد من قادة القرية.. وأدلي فيها كثير من المناضلين ذوى الصلة بها بشهاداتهم التاريخية.. وكان من بينهم الراحل عريان نصيف.

وما يهمنا توضيحه في هذا الصدد هو أن التعرض لوقائع التاريخ – إن لم يكن من متخصص - فعل الأقل أن يلزم القائم به بتحري تفاصيل ما يتعرض له من أحداث ووقائع من أكثر من مصدر يؤكد بعضها الآخر.

لكن ما قرأته بالبوست علي لسان السيد/ عادل وليم عن زميلنا الراحل عريان نصيف يعني أن حديثه أقرب إلي ثقافة ( السماعي بياتي) علي حد قول أحد الأصدقاء.
تلك الثقافة التي لا تلتقط ولا تعتد إلا بالرائج من الأدب الشفهي في الأوساط السياسية .. وأكثره لا يحتفظ من الأحداث إلا بالقشور وبالظاهر وباللامع منها وذي الضجيج الأعلي .
المهم أن البوست المذكور لم يبق علي صفحتي أكثر من عدة دقائق .. ثم اختفي سريعا ، ولم أجده حتي علي صفحة صاحبه علي الفيسبوك.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تعقيب علي موقف منظمة - فيا كامبيسينا - الفلاحية بشأن قمة الأ ...
- رحلت صغري عائلة صلاح حسين : وقلّبت شجونا ومواجع شتي
- الثورة العرابية وتداعيات الهزيمة ( 2 / 2 ) مقتطفات من مذكرات ...
- الثورة العرابية مرآة الوضع الداخلي في مصر ( 1 / 2) مقتطفات م ...
- هل تتوه الحقيقة بين معرفتنا بالأزمة وعقدة العضو المنتدب السا ...
- لأى مدى يُسأل البنك المركزى عما يجرى بالبنك العربى الإفريقى. ...
- للذين يحددون قامات البشر وأوزانهم استنادا لجدول المرتبات – ب ...
- دولا مين ودولا مين ؟ مَنْ قاوم الفساد في العربي الإفريقى .. ...
- طالما بقى فينا رمق .. سنواصل موقفنا من صندوق معاشات البنك ال ...
- تقرير عن اجتماعىْ الجمعية العمومية لصندوق معاشات البنك العرب ...
- عن قانونية التعديلات المقترحة علي لائحة صندوق معاشات البنك ا ...
- كونوا صرحاء.. هل تخشون سقوط صندوق المعاشات أم سقوط مجلس إدار ...
- قراءة نقدية لميزانية 2018 لصندوق معاشات العاملين بالبنك العر ...
- في البنك العربى الإفريقى؛ هل خاقة طارق عامر/ حسن عبد الله مج ...
- رسالة للعاملين بالبنك العربى الإفريقي وصندوق معاشاته ؛ بشأن ...
- ملخص لدراسة تجارب محو الأمية في مصر ..المقدمة لمؤتمر تطوير ا ...
- سراندو جديدة فجر الجمعة بإحدى قرى المحمودية بالبحيرة
- بشاير يوليو 2019 بشأن استهلاك الكهرباء ومدفوعاتها بالمنوفية
- وَصْلة صنبور توفر مياه الشرب : عن أزمة قرّاء عدادات مياه الش ...
- مقالان من الشهور الأولي لثورة 25 يناير2011


المزيد.....




- قناة المملكة بالأردن عن مصدر: محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق ...
- شاهد..12 من طيور البطاريق تسير نحو الحرية على شواطئ الأرجنتي ...
- قناة المملكة بالأردن عن مصدر: محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق ...
- حكومة كردستان تكشف حقيقة -استهداف مركز للموساد في الإقليم-
- بريطانيا تشرع بتجريب مزج لقاحي كورونا مختلفين على متطوعين
- دعوة بايدن.. هل هي نصر لبوتين أم حصان طروادة؟
- شاهد: حديقة حيوانات لندنية تعيد فتح أبوابها للزوار
- تركيا تعزز القيود المفروضة لمكافحة كورونا خلال رمضان
- مشاهد مذهلة لبركان -بيتون دو لا فورنيز- بجزيرة بالمحيط الهند ...
- إدارة بايدن تمضي قدما في صفقة أسلحة ضخمة مع الإمارات


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - بشير صقر - غريب أمر من يستكملون التاريخ الحديث .. بوقائع من نسج خيالهم