أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- لن يتركوا الأردن وشأنه














المزيد.....

بدون مؤاخذة- لن يتركوا الأردن وشأنه


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6861 - 2021 / 4 / 6 - 14:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يخطئ من يعتقد أنّ اسرائيل وأمريكا ووكلاءهما في المنطقة العربيّة سيتركون الأردنّ وشأنه، رغم تصريحات بعض المسؤولين الكبار في هذه الدّول، والتي تبدي تعاطفها مع الأردن ملكا وحكومة وشعبا في تعقيبهم على الأحداث الأخيرة المؤسفة والتي جرت السّيطرة عليها في مهدها، فالأردنّ مستهدف بأطماع التّوسّع الإسرائيليّ كما فلسطين تماما، وهذا ليس نبوءات ولا استقراء للأحداث، وإنّما ورد ولا يزال يرد على ألسنة مسؤولين اسرائيليّين، حيث يطرحون الأردنّ كوطن بديل للفلسطينيّين في محاولاتهم اليائسة والخبيثة لتصفية القضيّة الفلسطينيّة لصالح المشروع الصهيونيّ التّوسّعيّ، كما يستهدف المنطقة العربيّة برمّتها؛ لتخضع للهيمنة الإسرائيليّة عسكريّا واقتصاديّا، وما تطبيع العلاقات بين أنظمة عربيّة واسرائيل ببعيد عن هذه المحاولات، كون اسرائيل قاعدة عسكريّة لأمريكا للحفاظ على مصالح الأخيرة في المنطقة. والأطماع الإسرائيليّة في الأردنّ ليست وليدة السّاعة، ولم تأت فقط بعد اعتراف إدارة الرّئيس ترامب في 6 ديسمبر 2017 بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولا بعد إعلان ترامب عمّا يسمّى صفقة القرن في 28 يناير 2020، واللتين كان رفض الأردنّ لهما واضحا لا لبس فيه، ممّا عرّضه لعقوبات اقتصاديّة غير معلنة لا يزال الأردنّ يعاني منها.
ففي كتاب نتنياهو “ Aplase between nations” الصّادر عام 1992 باللغة الأنجليزيّة، وترجم إلى العربيّة تحت عنوان "مكان تحت الشّمس" اعتبر نتنياهو الأردنّ جزءا من "أرض إسرائيل التي تطّل على الصّحراء العربيّة" ويقصد بذلك شبه الجزيرة العربيّة"السّعوديّة"، وبعد تأكيده بأن لا دولة ثانية بين نهر الأردنّ والبحر المتوسّط غير اسرائيل، وإذا ما بقي الفلسطينيّون مصرّين على إقامة دولة لهم، فإنّ اسرائيل وحليفتها أمريكا ستساعدهم على إقامة دولتهم في الأردن!
وهنا يجدر التّذكير مرّة أخرى بأنّ موقف الأردنّ الذي يتولّى رعاية الأماكن المقدّسة الإسلاميّة والمسيحيّة في القدس والوصاية عليها، ووقوف الأردنّ مع الحقوق الفلسطينيّة، ومنها إقامة الدّولة الفلسطينيّة المستقلّة بعاصمتها القدس الشّريف، ورفض الأردنّ "لصفقة القرن" التي باتت في حكم المنتهية بعد خسارة ترامب لانتخابات الرّئاسة الأمريكيّة في نوفمبر 2020، وهذا ما لا يعجب اسرائيل وامريكا، اللتين تعملان منذ عقود على تنفيذ المشروع الأمريكيّ، "الشرق الأوسط الجديد" الذي يرمي إلى إعادة تقسيم المنطقة إلى دويلات طائفيّة متناحرة، وما تمخّض عن ذلك من احتلال العراق وتدميره وهدم دولته وقتل وتشريد شعبه، وتقسيم السّودان، وتدمير ليبيا وإسقاط نظام القذافي، وشنّ حرب كونية على سوريّا، والحرب الظّالمة على اليمن. وحصار لبنان وتدمير اقتصاده في محاولة لإنهاء حزب الله، والحصار الظّالم على إيران وغيرها.
والأردنّ ليس بعيدا عن هذه الصّراعات، فهو مستهدف أيضا، رغم تصريحات بعض المسؤولين الأمريكيّين والإسرائيليّين ووكلاء أمريكا العرب المتعاطفة، والتي لا تخرج عن باب العلاقات العامّة والإستهلاك الإعلاميّ، انتظارا للحظة المناسبة للإنقضاض على هذا البلد الآمن. من هنا تنبع أهمّيّة الحذر وضرورة الإلتفاف حول القيادة الأردنيّة لحماية هذا البلد من المكائد والدّسائس التي تحاك ضدّه، ولا ننسى أبدا أنّ الأردن وفلسطين توأمان سياميّان لا ينفصلان، وأيّ محاولة للمسّ بالأردن هي مسّ بفلسطين وشعبها وتهديد للأمن القومي العربيّ برمّته.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون مؤاخذة-الصّراع على القيادة والوطن ضحية
- بدون مؤاخذة-الإنتخابات التشّريعيّة والإنتحار السّياسي
- قصة فوق الغيوم والخيال
- بدون مؤاخذة-لو كنت مسؤولا
- ماجدة صبحي تحيي تراث قريتها بيت صفافا
- بدون مؤاخذة-الانتخابات التشريعية الفلسطينية والجدل حولها
- بدون مؤاخذة-حقوق الإنسان والكيل بمكيالين
- سميرة مفرح في رحاب الله
- استشهاد الأسير داود الخطيب في سجون الاحتلال جريمة تستحق العق ...
- بدون مؤاخذة-انشقاق القائمة المشتركة لصالح نتنياهو واليمين ال ...
- بدون مؤاخذة-عندما تتخلى اسرائيل عن مسؤولياتها كدولة احتلال
- شقيقي داود وأيّام الشّقاء
- بدون مؤاخذة-كي لا نضيع بين بايدن وترامب
- بدون مؤاخذة -شعب الجبارين شعب القيادات
- قصّة صهيل الأصايل والتاريخ
- بدون مؤاخذة- ذهب ترامب وبقيت جرائمه
- بدون مؤاخذة- ترامب إلى غير رجعة
- بدون مؤاخذة-ترامب وجنون المصالح
- بدون مؤاخذة-يلعن هيك مراجل
- بدون مؤاخذة- تهويد واد الجوز في القدس


المزيد.....




- باحثون يطورون علاجًا جديدًا للسكتة الدماغية عن طريق إعادة بر ...
- دراسة: جرعة واحدة من لقاح -سبوتنيك- قد تكفي للمتعافين من -كو ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...
- جدل بشأن صحة نسب أغلى لوحة في العالم والسعودية تطلب التحقق
- وزيرة الدفاع الألمانية تتهم روسيا ب-الاستفزاز- بشأن أوكرانيا ...
- روحاني: تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هو -رد- إيران على - ...
- شاهد: مدفع رمضان يضرب من جديد في القاهرة معلنا وقت الإفطار ب ...
- شاهد: كيف توسعت المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- لن يتركوا الأردن وشأنه