أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - محمد علي حسين - البحرين - ال-واتس أپ- نعمة أم نقمة.. حمام زاجل أو بومة؟















المزيد.....

ال-واتس أپ- نعمة أم نقمة.. حمام زاجل أو بومة؟


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6829 - 2021 / 3 / 2 - 16:07
المحور: تقنية المعلمومات و الكومبيوتر
    


أقدم للقراء الأعزاء شهادات على موضوعي "الحذر ثم الحذر.. الهاتف والحاسوب والتلفزيون يتجسسون عليك!؟" المنشور في الحوار المتمدن في 23 نوفمبر 2020.


«واتساب» والحمام الزاجل.. وسرية المعلومات

يتداول كثيرون موضوع التحديثات التي تتم على مواقع التواصل وبرامج التراسل الفوري، وعلى رأسها (واتساب)، وما يمكن أن تشكله من انتهاك للخصوصية وتبادل المعلومات الشخصية وغيرها.

وفي هذا المقام؛ أود أن أوضح بعض الحقائق التي غابت عن أذهان كثيرين، وعلى رأسها أنه بمجرد الاشتراك في أي من خدمات مواقع التواصل أو حتى امتلاك هاتف ذكي، فقد كشفنا كل معلوماتنا وخصوصياتنا وبكل حرية، وأصبحت هذه المعلومات متاحة يستطيعون الوصول إليها بكل سهولة، فلا نتذاكى ونرفع لواء الرفض ونحن أصلاً مكشوفين تمامًا.

الخشية التي يبديها البعض بالموافقة على مشاركة واتساب للمعلومات مع فيسبوك محيرة، فمعلوماتك وبصمتي الوجه والاصبع والكلمات السرية وأرقام الحسابات البنكية موجودة بالأصل على iCloud، فعن أي سرية نتحدث؟!

وما توالي الأخبار عن قضايا تتهم كبرى الشركات بانتهاك خصوصية المستخدم وبيع بياناتهم إلا جزءًا بسيطًا من واقع العالم الافتراضي، وهو ما أجبر شركة عملاقة مثل فيسبوك على دفع مبلغ تجاوز 5 مليارات دولار، لتسوية قضية انتهاك الخصوصية، بعد حصول شركة الاستشارات السياسية كامبريدج أناليتكا، على بيانات 87 مليون مستخدم بصورة غير قانونية. إلى جانب ما تواجهه الشركة من قضايا تتعلق ببيع بيانات خاصة بالمستخدمين إلى شركة جوجل.

الحرب السيبرانية المشتعلة حاليًا لا تتعلق بالدرجة الأولى بالأشخاص الطبيعيين، إنما هي حرب معلومات بين الدول الكبرى والشركات العابرة للقارات، وهو ما نراه واقعًا في الحرب الأمريكية على الشركات الصينية مثل هواوي وتيك توك وشبكات الـ5G، حيث التنافس على الكنز الثمين من المعلومات.

أما المعلومات الشخصية التي يمكن الاهتمام بها بالنسبة لهم فتعلق بالأمور الأمنية والأفكار المتطرفة، ولذلك عند التقدم لطلب تأشيرة سفر لبعض الدول، يطلبون الإفصاح عن الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، لمعرفة التوجهات الفكرية والدينية وما إذا كان هناك أي ميل للتطرف أو مناصرة لجماعات أو أفراد تم تصنيفهم على أنهم إرهابيون.

سميح حسين
إحدى الجرائد البحرينية

فيديو.. تفاعلكم: احذر من تهكير حسابك على واتس اب
https://www.youtube.com/watch?v=WENBTIuJDpU
**********

خطر بالغ.. ثغرة جديدة في واتساب

ثغرة جديدة في واتساب كشفتها تقارير صحافية عالمية، تجعل رقم هاتف المستخدم متاحا للجميع على محرك البحث "غوغل".

فقد أشار موقع "تايمز نيوز ناو" إلى أن بعض المبرمجين رصدوا تلك الثغرة الموجودة في ميزة "Click to Chat" الموجودة في "واتساب"، والتي تسمح للمستخدمين التحدث إلى آخرين من دون طلب الرقم أو حفظه.

وحذر خبراء الأمن السيبراني من أن تلك الميزة عبر "واتساب" يمكنها أن تعرض أرقام الهواتف المحمولة لخطر بالغ، حيث تصبح متاحة عبر محرك البحث "غوغل" ما يجعل كافة البيانات الشخصية مهددة بالكشف لأي شخص.

بالمقابل، قالت "واتساب" إن هذا الأمر ليس بالكبير، لأن نتائج أرقام الهواتف تظهر فقط إذا اختار المستخدم جعلها عامة.

ولكن الخبراء وجدوا أن تلك الميزة فهرست أكثر من 300 ألف رقم هاتف شخصي عبر حساب "واتساب"، والتي تمكن أي شخص من رؤية ملفاتهم الشخصية وكافة البيانات الخاصة بهم، حتى البنكية.

إلى ذلك، نصح الخبراء كافة المستخدمين، بضرورة الدخول إلى إعدادات التطبيق ثم إعدادات الخصوصية الخاصة بحسابك، ومنع السماح بجعل أرقام الهواتف الخاصة بك متاحة للجميع، وعدم السماح بتداولها عبر أي محركات بحث.

فيديو.. تحذير الى كل موظف حكومي: جاسوس في جيبك - خذ بالك من الواتس اب
https://www.youtube.com/watch?v=hMLGYQfxl8k
**********

6 ثغرات خطيرة في “واتس آب"

وُضع مستخدمو “واتس آب” في حالة تأهب بعد تهديدات الاختراق باستخدام الملصقات ومكالمات الفيديو وتطبيق إصدار سطح المكتب.

وجرى تحذير المستخدمين من 6 ثغرات رئيسية، اكتُشفت في تطبيق الدردشة الأكثر شهرة في العالم.

وهذا الشهر، بدأ برنامج المراسلة المملوك لـ “فيسبوك”، نهجا أكثر انفتاحا، لإعلام المستخدمين بالعيوب التي كُشف عنها في تنزيل iOS و”أندرويد”. وللبدء مع “واتس آب”، كُشف عن سلسلة من المشكلات التي تضمنت الملصقات ومكالمات الفيديو وتطبيق WhatsApp Desktop.

وعلى موقع ويب مخصص للأمان أُنشئ حديثا، حدد “واتس آب” نقاط الضعف الست – أُصلح خمسة منها في يوم واحد، بينما استغرق الخلل الأخير وقتا أطول لحلها.

وقالت “واتس آب” إنه يمكن تشغيل بعض الأخطاء عن بُعد، ولكنهم لم يعثروا على دليل على أن المتسللين تمكنوا من استغلال نقاط الضعف بنشاط.
احذر من قراءة هذه الرسالة على “واتس آب”!

وأُبلغ عن عدد من الأخطاء من خلال برنامج مكافأة الأخطاء الخاص بـ “واتس آب”، والذي يكافئ خبراء الأمن خارج الشركة لاكتشاف نقاط الضعف الأمنية. بينما اكتُشف البعض الآخر من خلال مراجعات التعليمات البرمجية الروتينية، وباستخدام الأنظمة الآلية.

وتمحور أحد العيوب، الذي أطلق عليه التطبيق اسم CVE-2020-1890، حول مستخدم يُرسل له “بيانات مشوهة عن عمد لتحميل صورة من عنوان URL يتحكم فيه المرسل”.

فيديو.. استشاري امن المعلومات: الموبايل جاسوس في جيبك واعرف كيف تحمي نفسك من الاختراقات والتجسس
https://www.youtube.com/watch?v=kWDQZ7y9S7w

وأثر آخر، اسمه CVE-2020-1891، على مكالمات الفيديو في إصدارات مختلفة من “واتس آب”، لنظام “أندرويد” وiOS وWhatsApp Business.

بينما كان من الممكن استغلال الثغرة الأمنية CVE-2020-1886، بعد رد مستخدم “واتس آب” المطمئن على “مكالمة فيديو ضارة”.

وأثّر الخلل CVE-2019-11928، على مستخدمي إصدار سطح المكتب من تطبيق المراسلة، الذين نقروا على “رابط من رسالة موقع مباشر معدة خصيصا”.

وتوضح “واتس آب” على موقعها الإلكتروني الجديد للاستشارات الأمنية: “إذا تم تحديد خطأ ما، فإننا نعمل على إصلاح المشكلة في أسرع وقت ممكن، بحسب ما نشره موقع روسيا اليوم.

وتماشيا مع أفضل ممارسات الصناعة، لن نكشف عن مشكلات الأمان إلا بعد التحقيق بشكل كامل في أي مطالبات، مع إصدار إصلاحات ضرورية وإتاحة التحديثات على نطاق واسع من خلال متاجر التطبيقات المعنية.

نحن نستخدم النهج نفسه لجميع منتجات “واتس آب””.

وتابعت: “إذا أصلحنا مشكلة في أحد منتجاتنا، فإننا نعمل أيضا على ضمان معالجتها في أي منتجات أخرى قد تعتمد على الرمز نفسه.

نحن نتبع الإرشادات المقدمة من الشركات المصنعة لأنظمة التشغيل، للتخزين على الجهاز.

ونعتمد على أمان أنظمة التشغيل وواجهات برمجة التطبيقات. ويعتمد “واتس آب” أيضا على العديد من مكتبات الشيفرات، التي طورتها جهات خارجية للحصول على ميزات مختلفة.

وسنقوم بتعليق تحديثات الأمان لهذه المكتبات لذلك يمكن للمطورين الآخرين إجراء التحديثات اللازمة.

وتتمثل سياستنا في إخطار مطوري ومقدمي أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة، بشأن المشكلات الأمنية التي قد يحددها “واتس آب”. ونحن ملتزمون جدا بالشفافية.

ويهدف هذا المورد إلى مساعدة مجتمع التكنولوجيا الأوسع نطاقا على الاستفادة من أحدث التطورات في جهودنا الأمنية.

ونشجع بشدة جميع المستخدمين على التأكد من استمرارهم في تحديث التطبيق، من متاجر التطبيقات الخاصة بهم و تحديث أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة الخاصة بهم متى توفرت التحديثات”.

فيديو.. تامر امين يفجر مفاجأة حول دمج بيانات مستخدمي فيس بوك مع تطبيق واتس اب
https://www.youtube.com/watch?v=lR0AXI95FWo






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حرق بحرينية ب-الأسيد- على غرار حرق وجوه النساء في ايران!؟
- حسن البنا والدجال خميني.. صناعة الاستعمار البريطاني!/2
- حسن البنا والدجال خميني.. صناعة الاستعمار البريطاني!/1
- من الحب في زمن الكوليرا.. إلى الحب في زمن الكورونا!
- مجزرة بلوشستان وانتفاضة الأهالي.. ضد خامنئي وعصابات الملالي!
- مغازلات بايدن النووية.. مع خامنئي والزمرة الخمينية!
- من القصص الشعبية.. بين العدل والبطيخة!؟
- صحيفة الوقت البحرينية.. ضحية الأزمة المالية!
- أوجه التشابه بين جيفارا ومدان.. والبندقية والقلم
- علي مَدان الطير المهاجر.. وذكريات الماضي والحاضر
- مَنارجُنبان .. أو المنارة المتحركة باصفهان
- المناضل علي مَدان.. رمز الوطنية والإرادة الحديدية!
- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق
- الذكرى ال42 على احتلال ايران!/2
- الذكرى ال42 على احتلال ايران!
- الفنان الكبير إسماعيل ياسين.. الذي أضحك الملايين ومات حزيناً ...
- تصريحات خامنئي الفارس المغوار.. وإذا غاب القط إلعب يا فار!
- لتغيير أصولهم الفارسية.. يضيفون -ال- و-ة- على ألقابهم!؟
- الاغتيالات من ايران إلى لبنان.. وجرائم الملالي في كل زمان وم ...
- دور الجائحة الصينية.. في إبادة البشرية!


المزيد.....




- مايكروسوفت مستمرة في التحقيق في علاقة عاطفية لبيل غيتس
- البرازيل تسجل 29916 إصابة و786 وفاة جديدة بكورونا
- مصر ترسل 65 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية إلى قطاع غزة ب ...
- مصر.. السلطات الصحية تكشف حقيقة وصول فيروس كورونا المتحور في ...
- مصر تسجل 1188 إصابة و61 وفاة جديدة بفيروس كورونا
- المكسيك: 822 إصابة جديدة بفيروس كورونا و56 وفاة
- إسرائيل وغزة: لماذا تبدو المنطقة مضببة وغير واضحة في تطبيق خ ...
- خمول الجسم وجفاف الجلد علامات تدل على اضطرابات الغدة الدرقية ...
- اليوجا وتمارين التنفس تساعد الأطفال المصابين بفرط الحركة على ...
- شاهد: إعصار مدمر يضرب الهند المنهكة جراء فيروس كورونا


المزيد.....

- تقنية النانو والهندسة الإلكترونية / زهير الخويلدي
- تطورات الذكاء الاصطناعي / زهير الخويلدي
- تطور الذكاء الاصطناعي بين الرمزي والعرفاني والعصبي / زهير الخويلدي
- اهلا بالعالم .. من وحي البرمجة / ياسر بامطرف
- مهارات الانترنت / حسن هادي الزيادي
- أدوات وممارسات للأمان الرقمي / الاشتراكيون الثوريون
- ما هي مشاريع الخيال العلمي ؟ و كيف تكتب / محمود حسن عباس
- ذاكرة الكمبيوتر / معتز عمر
- الانترنت منظومة عصبية لكوكب الارض / هشام محمد الحرك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - محمد علي حسين - البحرين - ال-واتس أپ- نعمة أم نقمة.. حمام زاجل أو بومة؟