أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد علي حسين - البحرين - مَنارجُنبان .. أو المنارة المتحركة باصفهان















المزيد.....

مَنارجُنبان .. أو المنارة المتحركة باصفهان


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 10:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


تقع في طريق اصفهان الى منطقه نجف آباد قرية باسم «كارلادان» والتي هي اليوم جزءٌ من مدينة اصفهان. يوجد في هذه القرية، بناء يضم مقبرة أحد الزهاد والصلحاء المعروفين في القرن الثامن الهجري ألا وهو العم عبدالله كارلاداني. وتوضح السنة المكتوبة على لحد مقبرة عبدالله وهي 716 للهجرة، توضح أن هذا العارف الكبير كان يعاصر السلطان الايلخاني المسلم محمد خدا بنده.

ايوان هذا البناء هو من معالم العهد الايلخاني، غير أن بعض الباحثين يعتقدون بان منارتي العمارة تمت اضافتهما الى الايوان فيما بعد. ولكن مما لا شك فيه هو أن ما يميز «منارجنبان» (المنارة المتحركة باصفهان) عن مثيلاتها المتحركة هو تحرك باقي أجزاء البناء ناهيك عن المنارتين المتحركتين نفسيهما. ان تحرك هاتين المنارتين كان لمدة من الزمن يثير تساؤلاً يشغل بال العلماء والخبراء. ومازل الفن المعماري الخاص بهذا البناء يكتنفه السر والغموض. «منارجنبان» ليست هي العمارة الوحيدة التي تتحرك في العالم بل نجد نظيرات لها في العراق والعربية السعودية. وكيفما كان فان السبب العلمي الرئيس في تحرك المنارتين انما يعود الى ظاهرة «دوبلر» في علم الفيزياء، فوجود تشابه في النمط المعماري الخاص بهاتين المنارتين، جعلهما تتأثران بعضهما بالبعض.

لكن ما هو سرّ الغموض الذي يكتنف المنارتين؟ فاذا صعد شخصٌ سطح هذا البناء عن طريق سبعة عشر سلماً موجوداً في كل منارة وينتهي الى السطح وبدأ يهز واحدة من المنارتين، تتحرك هذه المنارة وفي الوقت نفسه تتحرك المنارة الأخرى فالحقيقه هو أن البناء كله يتحرك، بيد أن حركة المنارة نفسها فقط يمكن رؤيتها ولأجل مشاهدة حركة البناء ولمسها فبامكاننا أن نضع كوباً من الماء على مقبرة باسم مقبرة العم عبدالله لنشعر بذلك بهزته.

يبلغ ارتفاع ايوان مقبرة العم عبدالله 10 أمتار عن سطح الارض، بينما يصل ارتفاع كل منارة 5/7 أمتار. تقع مقبرة العارف عبدالله في هذا الايوان، ويتم الصعود الى سطح هذا البناء والمنارتين بواسطة سلالم ملوية.

إن استخدام آجر خاص يتميز بمطاطية عالية مقارنة بالآجر الاعتيادي المستخدم في باقي الأقسام فضلاً عن تحرّك المنارتين عبر اهتزازها وفقاً للقوانين الفيزيائية، كل ذلك يسدل الستار عن سر أشهر منارة متحركة في العالم، كما يكشف لنا جوهر وعمق العلوم والتقنية التي استخدمها معماريو هذا البناء على مدى القرون السبعة المنصرمة، وليست هناك معلوماتٌ دقيقة عن أسماء معماريي هذا البناء. لكن وكما يرى الخبراء ثمة منارات أخرى تضاهي هذه المنارة في حركتها الفيزيائية وبنيت بالتزامن مع بناء هذه العمارة ومنارتيها. ونذكر منها على سبيل المثال منارات مسجد أشترجان على بعد 40 كيلومتراً في غرب اصفهان والتي تعرض معظمها للدمار وكذلك واحدة من منارات مسجد الامام علي بن أبي طالب (ع) في مدينة البصرة. جاء في رحلة السائح المغربي الشهير «ابن بطوطة» في القرن الثامن الهجري ان هذه المنارة كانت تتحرك، ما زاد من قيمة هذا المسجد ضعفين.

هذا البناء مزين بأنواع القاشاني اللازوردي والفيزوزجي، ونصبت على مقبرة العارف عبدالله قطعة من حجر الرخام نقشت على زواياها سورة يس المباركة. كما توجد كتيبات أخرى في هذه البقعة بما فيها كتيبة من الرخام تعلو المقبرة ويذكر أن العم عبدالله كان رجلاً زاهداً ورعاً.

فيديو.. عجائب اصفهان: المنارة المتحركة أو منارجنبان بالفارسية
https://www.youtube.com/watch?v=gYEa8p7MR6k
**********

تعرف اكثر على مدينة اصفهان العريقة

محافظة اصفهان الجميلة تتنوع فيها المناظر الطبيعية الخلابة والآثار التاريخية التي تضرب بجذورها في شتى العصور ولا سيما العصر الصفوي، لذلك أمست قبلة للسائحين ومحبي الطبيعة والآثار من إيران والمنطقة، بل ومن شتى أرجاء المعمورة، واللجان السياحية الروسية تمهد الأرضية للمواطنين الروس في الاصطياف والتجوال في هذه المحافظة.

مدينة اصفهان الايرانية تستقطب سنوياً الملايين من السائحين والزائرين المحليين والأجانب لامتلاكها الكثير من المعالم الاثرية والطبيعية والمناظر الخلابة الفريدة من نوعها. وإيران هي واحدة من البلدان الأكثر أماناً في العالم وجميع السائحين والزائرين يمضون أوقات ممتعة في أجواء آمنة حين يقصدونها كما أن نفقاتهم المالية أقل بكثير مما ينفقونه فيما لو قصدوا أي بلد سياحي آخر، لذلك فإن أعدادهم تتزايد عاماً بعد عام.

لا يختلف اثنان في أن محافظة أصفهان وبالتحديد أصفهان المركز، ديار أسطورية فذة في تنوع مناظرها الطبيعية الخلابة التي تسحر الأنظار وفي تراثها الأصيل الفريد من نوعه والذي يصور للسائح شتى عصور عمر البشرية وبالأخص ما ورثته من العهد الصفوي الذي ازدهرت فيه وأصبحت عاصمة إيران، ومن هذا المنطلق تتنافس الدوائر السياحية الرسمية وغير الرسمية في مختلف البلدان لعقد اتفاقيات مع المسؤولين المحليين في هذه المدينة لأجل تمهيد الأرضية اللازمة لمواطنيهم كي يستمتعوا في تلك البقاع الجميلة.

وفي هذا السياق أكد المدير العام لمؤسسة التراث الثقافي في محافظة أصفهان السيد فريدون اللهياري لدى استقباله عدداً من الناشطين على الصعيد السياحي في روسيا قبل مدة على أن التبادل السياحي بين مدينة أصفهان وجمهورية روسيا الاتحادية يجري على قدم وساق وسوف يشهد تنامياً ملحوظاً خلال السنوات المقبلة.

وقد حضر هذا الاجتماع عدد من المسؤولين عن القطاع السياحي في المحافظة، حيث تطرق السيد فريدون اللهياري إلى الحديث عن العلاقات التأريخية بين الشعبين الإيراني والروسي قائلاً: الشعبان في إيران وروسيا تربطهما علاقات حميمة ووطيدة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية منذ سالف العهود لدرجة أن الكثير من الرحالة الروس زاروا مدينة أصفهان منذ العهد الصفوي، لذا يمكن القول إن العلاقات الثقافية الرسمية بين الجانبين تضرب بجذورها في أربعة قرون من الزمن.

وفي هذا السياق تحدث السيد اللهياري عن واقع العلاقات الثقافية والسياحية بين الجانبين في العصر الراهن مؤكداً على وجود جهود ثنائية حثيثة بغية النهوض بهذه العلاقات لتبلغ أرقى مستوى ممكن، ثم تطرق إلى بيان القابليات التي تمتلكها المحافظة في شتى الأصعدة الطبيعية والثقافية والسياحية مما جعلها أبرز مدينة في الجمهورية الإسلامية من هذه الناحية، كما أكد على رقي الخدمات التي تقدم للسائحين الذين يفدون إليها طوال أيام السنة من شتى أصقاع إيران والعالم ولا سيما جمهورية روسيا الاتحادية، وأضاف: في العامين 2015 م و 2016 م استضافت مدينة سانت بطرسبورغ الروسية مسؤولي مؤسسة التراث الثقافي في محافظة أصفهان وعدداً من الفنانين والحرفيين المتحصصين في مهارة الحرف اليدوية الأمر الذي زاد من رغبة المواطنين الروس في زيارة أصفهان والاطلاع على معالمها السياحية التراثية والطبيعية عن كثب، وبالفعل فقد أقام المسؤولين المحليين في هاتين المدينتين العريقتين علاقات حميمة على هذا الصعيد وأسفر ذلك عن القيام بسلسلة من النشاطات الثقافية والسياحية.

وأعرب المدير العام لمؤسسة التراث الثقافي في محافظة أصفهان عن رغبة أهالي مدينة أصفهان في إقامة معرض ثقافي مشترك مع الجانب الروسي، وقال: نأمل أننا في القريب العاجل سنشهد إقامة معرض كبير مشترك بين أصفهان وروسيا في الموقع التراثي الدولي بأصفهان "قصر جهل ستون" وذلك في رحاب النهوض بواقع التبادل الثقافي والنهوض بالواقع السياحي في مدينتنا، ونحن نطمح إلى تحقيق أعلا مستويات التعاون في هذا المضمار.

وأعلن السيد فريدون اللهياري عقد اجتماعاً مع المسؤولين عن الفنادق والأماكن المخصصة لإقامة السائحين الأجانب وسائر المعنيين بالشأن السياحي وطلب منهم تقديم أفضل الخدمات وتوفير أرقى الإمكانيات الرفاهية للسائحين المحليين والأجانب ولا سيما في أيام عيد النيروز حينما تعج المدينة بالوافدين من شتى إيران والعالم، وأضاف قائلاً: أؤكد لكم بأننا في محافظة أصفهان قد أزلنا جميع العقبات الكامنة في طريق التعاون بين القطاعين الخاص والعام في محافظتنا، ومن هذا المنطلق أعتقد بأن جهود الناشطين والمعنيين بالشأنين الثقافي والسياحي تبشر بمستقبل زاهر ملؤه الرقي والتقدم في المجال السياحي.

ونوه السيد فريدون اللهياري على أن التعاون بين مختلف مكونات المجتمع الرسمية وغير الرسمية يضمن النهوض بواقع السياحة في البلد، وطالب بإجراء تنسيق أفضل بين مختلف أجهزة الدولة ومكونات القطاع الخاص بغية تحسين خدمات السياحة وتأهيل جميع معالمه السياحية لأجل أن يتسنى للسائحين الحصول على أفضل حيز ممكن للسياحة والاصطياف في محافظة أصفهان بالتحديد.

Video.. Menar Jonban Historical Mosqe - Isfahan, Iran
https://www.youtube.com/watch?v=NjitFz5yg0Y

رابط صور خاصة: "اصفهان.. نصف العالم"
https://ar.qantara.de/content/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9-%D8%A3%D8%B5%D9%81%D9%87%D8%A7%D9%86%E2%80%A6%D9%86%D8%B5%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85



#محمد_علي_حسين_-_البحرين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المناضل علي مَدان.. رمز الوطنية والإرادة الحديدية!
- لمحات اجتماعية من تاريخ العراق
- الذكرى ال42 على احتلال ايران!/2
- الذكرى ال42 على احتلال ايران!
- الفنان الكبير إسماعيل ياسين.. الذي أضحك الملايين ومات حزيناً ...
- تصريحات خامنئي الفارس المغوار.. وإذا غاب القط إلعب يا فار!
- لتغيير أصولهم الفارسية.. يضيفون -ال- و-ة- على ألقابهم!؟
- الاغتيالات من ايران إلى لبنان.. وجرائم الملالي في كل زمان وم ...
- دور الجائحة الصينية.. في إبادة البشرية!
- بايدن وعصابة الأوبامية.. وعودة حليمة إلى عادتها القديمة
- أطباء هولنديون وألمان.. يتنبأون بعمر الإنسان!
- مخطط إرهابي ل-سرايا قاسم سليماني-.. لاستهداف الشعب البحريني! ...
- سيجارة تقود إلى القبض على متهم بالقتل.. والسجن 99 عاما لمغني ...
- أحلام عصابات الملالي النووية.. مع بايدن وعودة الأوبامية!
- رقصات الفرح في كردستان وايران وافغانستان.. تهز عرش الملالي و ...
- تحيّة واجلال للمزارعين الشجعان.. من اسبانيا إلى الهند وايران ...
- تحيّة واجلال للمزارعين الشجعان.. من اسبانيا إلى الهند!
- رحلة الفنان خليل الهاشمي.. من حي أبوصِرّة إلى مدينة لينينغرا ...
- عصابات الحرس الثوري تسيطر على ايران.. وخامنئي يمثل دور السلط ...
- مع الإرادة والأمل والعزيمة نتغلب على الصعاب


المزيد.....




- الرئيس الإماراتي يصدر أوامر بعد الفيضانات
- السيسي يصدر قرارا جمهوريا بفصل موظف في النيابة العامة
- قادة الاتحاد الأوروبي يدعون إلى اعتماد مقترحات استخدام أرباح ...
- خلافا لتصريحات مسؤولين أمريكيين.. البنتاغون يؤكد أن الصين لا ...
- محكمة تونسية تقضي بسجن الصحافي بوغلاب المعروف بانتقاده لرئيس ...
- بايدن ضد ترامب.. الانتخابات الحقيقية بدأت
- يشمل المسيرات والصواريخ.. الاتحاد الأوروبي يعتزم توسيع عقوبا ...
- بعد هجوم الأحد.. كيف تستعد إيران للرد الإسرائيلي المحتمل؟
- استمرار المساعي لاحتواء التصعيد بين إسرائيل وإيران
- كيف يتم التخلص من الحطام والنفايات الفضائية؟


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد علي حسين - البحرين - مَنارجُنبان .. أو المنارة المتحركة باصفهان