أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيري باترك - النساء الآلهة














المزيد.....

النساء الآلهة


شيري باترك

الحوار المتمدن-العدد: 6819 - 2021 / 2 / 20 - 22:40
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


النساء لسنا قديسات ..
لسنا راهبات ..
النساء الآلهة ..
في صغرى قرأتُ أن الله يُعطى بسخاء خليقته
وحينما كبرتُ لَمستُ ذلك ..
ولكن منذ ميلادي أرى النساء الآلهة ..
تُعطي بسخاء الجميع
تمنح الجنين
تعتني بالرضيع
تُطعم الطفل
تُحب الشاب وتجعله رجلًا
النساء الآلهة تعطي في صمت
من الميلاد إلي الممات
النساء لسنا قديسات
و لسنا راهبات
إنما الآلهة
ولكن البعض منكم
كافرين لا يؤمنون
بتلك الآلهة التى
لا تطلبن ما لأنفسهن ..
لا تطلبن إلا الحُب ، الأمان
الراحة ، والسلام ..
لا تطلبن إلا التوحيد بها كآلهة..
هُن من أحفاد اخناتون..
وأنتَ مِن أحفاد القبائل العريبة قبل ديننا الحنيف .
لماذا بعتني واشتريت الغرائز و التخاريف ؟
لماذا جعلتنا في هذا الموقف السخيف ؟
لماذا خذلتني؟
خنجر الخيانة طعني آلاف الطعنات
خنجر الخيانة طعني بعد عقدين من الزمان مملوئين بالعطاء
ماذا أقول للملاكين الصغيرين ؟
يا ليتني لم أكن إلهة
مَنحتكَ جنتي دون تقديم الصلوات ..
دون إقامة الشعائر
أفنيتُ سنين العمر معك ..
وماذا فعلت أنتَ ؟
أفنيتَ سنين عمرك كافرًا
بي ، ومؤمن بالأصنام
وذهبتَ تنفق ميراث أَبي لتقدم بخورك لها ..
حقًا أبطال الخيانة .. أُناس بلا إرادة
لكنني سأُفني ما تبقى مني مع صغاري
أنا إلهة خُلقتُ لأعطي
خُلقتُ لمنح السعادة
وإن الله لا يُضع مَن أحسن




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,675,819
- كيف ستعرفينه ؟
- ملاجيء
- أكفان الروح والعقل والقلب
- حافيات القلوب
- النساء زجاجات مولوتوف
- تَزوجي كتابًا
- كيف يزهر / يتوقف ( القلب / العقل ) ؟
- مَفرمة النساء
- صلاة النَهد
- الإفراط إحتراق
- الزريبة
- كيف تُلد الثورة ؟
- لا أُجيد القراءة والكتابة
- أحارس أنتَ للفضيلة ؟
- نيران بركان الألم مُقدسة
- كورونا يتحدث
- ببغاء
- طوفان الحُب
- الحُب لقاح
- تجاعيد الروح


المزيد.....




- هذه تفاصيل إلغاء لائحة الشباب ورفع تمثيلية النساء في البرلما ...
- عمدة نيويورك يدعو إلى التحقيق في تهم التحرش الجنسي الموجهة ض ...
- -الجوازات السعودية- توضح تفاصيل قرار السماح للمواطنات والموا ...
- مقابلة مع أول امرأة تقود المجلس الإسلامي ببريطانيا تثير عاصف ...
- فيروس كورونا: ما هي المشاكل النفسية والجسدية التي يسببها الع ...
- ارتفاع سن المرأة الأوروبية عند إنجاب طفلها الأول فى السنوات ...
- تزايد البطولة النسائية في رمضان يفتقر للاهتمام بقضايا المرأة ...
- سفينة عبيد.. السيدة التي أسست أول مدرسة للفتيات بصعيد مصر
- اليوم العالمي للمرأة: لماذا يحتفل العالم بهذا اليوم؟
- في الفيمنيست الإسلامي.. علمنة الجنس و مأسسة الجندر (الحلقة ا ...


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - شيري باترك - النساء الآلهة