أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مها محمد - نحو تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي














المزيد.....

نحو تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي


مها محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 11:00
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


عندما تندلع الحروب، وترتفع ألسنة اللهب في مناطق النزاعات المسلحة، يحل الدمار والخراب . ويبرزدور المرأة في تهدئة المواقف وصنع السلام. ومن هذا المنطلق جاء قرارمجلس الامن 1325 الذي اتخذه في تشرين اول لسنة (2000) ليؤكد على ضرورة مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي وحفظ السلام والامن، وتعزيز مشاركتها في القيادة بما يعزز بناء ودعم سبل كسب العيش والتعويض للناجين وللاطفال الذين ولدوا نتيجة جرائم الاغتصاب . ويعتبرالقرار 1325 اول وثيقة قانونية رسمية تصدر عن مجلس الامن الدولي تتعلق بانهاء العنف ضد النساء خلال النزاعات المسلحة.وقد صدرت قرارات مكملة للقرار 1325 منها قرار مجلس الامن 1820 لسنة 2008.وقرار 1888 لسنة 2009.وقرار 1889 وغيرها من القرارات التي تصب في مضمون القرار 1325.
الاستراتيجية الوطنية للنهوض بواقع المرأة
أقر مجلس الوزراء في نيسان 2014 الخطة الوطنية لقرار مجلس الامن (1325) ضمن الاستراتيجية الوطنية للنهوض بواقع المراة العراقية للاعوام 2014-2018 بسبب ما تعرض له العراق من هجمات شرسة من قبل عصابات داعش الارهابية وارتكابه جرائم ترتقي الى الابادة الجماعية تسببت في النزوح والتهجير القسري لمئات الالاف من العوائل،بشكل جماعات كبيرة الى اقليم كردستان ومحافظات الوسط والجنوب.وقد وضع هذا الامر الحكومة بجميع قطاعاتها امام تحد كبير ازاء توفير الاحتياجات الاساسية لملايين النازحين في ظل ظروف امنية واقتصادية صعبة.
خطة الطوارئ الخاصة بقرار مجلس الامن 1325
عملت وزارة الدولة لشؤون المراة (الملغاة) ،وتحالف تنفيذ الخطة الوطنية لقرار مجلس الامن لقرار (1325 )?على وضع خطة طارئة تنبثق من الخطة الوطنية المقرة بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الانسان والمجلس الاعلى للمراة في كردستان متضمنة التدابير والاجراءات والبرامج التي تساهم في حماية المراة من الانتهاكات عبر توحيد الجهود الوطنية والدولية للاستجابة الطارئة للنساء المتأثرات من النزاع،لاسيما الناجيات من العنف،اذ تعبر الخطة عن اولويات الاحتياجات الضرورية والملحة للنساء النازحات والناجيات من العنف في الوضع الحالي. لتأمين الحماية الفورية والعلاج الطبي والنفسي للنازحات الى ديارهن بعد تحريرها وتأهيلهن للمشاركة في اعادة اعمار المناطق المنكوبة.وعلى الرغم من جميع التدابير المتخذة من قبل الحكومة،الا ان حجم الاحتياجات اكبر من الامكانات الحالية.
الخطة الوطنية الثانية
تتمحور الخطة الوطنية الثانية لتفعيل قرار مجلس الامن 1325 حول ثلاث ركائز ستراتيجية وهي (المشاركة والحماية والوقاية) وتم الاتفاق على تفاصيل اهداف تلك الركائز وما يندرج تحتها بناء على الاحتياجات وظروف المرحلة التي يمر بها البلد .وتهدف الخطة الى متابعة تنفيذ الانشطة مع الجهات التنفيذية الرئيسة، وحسب التوقيتات المحددة وتقديم التسهيلات ورفع المعوقات التي تعترض التنفيذ والتنسيق بين الجهات للوقوف على مسؤولية كل جهة لتحقيق التكامل في الجهود وتوزيع الادوار، فضلا على تحديد دور الجهات الداعمة خلال مراحل اعادة الاعمار على المستويين المحلي والوطني، وزيادة نسبة المراة في اللجان التنفيذية. وكذلك دمج خطة تنفيذ البيان المشترك الموقع بين العراق والامم المتحدة من خلال العمل على دعم اصلاحات تشريعية وسياسية لتعزيز الحماية من جرائم العنف الجنسي والتصدي لها وتيسير توفير الوثائق للنازحين وعودتهم واعادة ادماجهم
المرحلة الثانية لتنفيذ قرار 1325
تم تنظيم الاجتماع التشاوري لاعضاء الفرق القطاعية في الوزارات والجهات الحكومية بشأن مراحل اعداد خطة قرار مجلس الامن 1325(المرأة والامن والسلام) وجرى خلال الاجتماع الذي عقد في فندق بابل طرح ثلاثة عروض، شملت مرتكزات المرحلة الثانية من القرار 1325 ممثلة بالمشاركة والحماية والوقاية فضلا على آليات المتابعة والتنفيذ لانشطة الخطة وتقييمها والخطة الاعلامية قبل واثناء وبعد اطلاق الخطة للفترة 2021-2024. واكدت مديرة عام دائرة تمكين المرأة يسرى كريم محسن ان دائرتها بالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والجهات الساندة الى جانب الجهات الاممية قد وضعت الاطار العام لبناء استراتيجية فاعلة وبمزيد من التنسيق، واعتمدت على تنفيذها مرتكزات الخطة الثانية التي ستسهم في خدمة قضايا المرأة في العراق وزيادة تمثيلها في مختلف القطاعات الى جانب تهيئة بيئة آمنة للنساء خالية من العنف القائم على النوع الاجتماعي، لا سيما في مجتمعات النزوح والعودة وادماج الناجيات وحماية الفتيات.
ونأمل من حكومتنا الموقرة اتخاذ جميع التدابير اللازمة التي تسهم في تبني المرحلة الثانية لتنفيذ القرار، وتخصيص الموارد اللازمة لنجاحها خدمة للمرأة وتعزيزا لدورها في بناء الامن والسلام.



#مها_محمد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أحمر شفاه على فم دراكولا
- حزب الله :حزب الناس
- أريد قنبلة نووية
- بين التعليم والتعليب: بوس الواوا
- الطعام مقابل السّلام
- ضبط الغوغاء.. أو قتلهم
- ساس .. يسوس
- مواطنو الدرجة الثانية في مؤسسة الزواج
- صناعة الرعب في أميركا الخائفة
- مجلس النوّام
- ماذا يريد وحيد القرن
- موسم الهجرة إلى الأسفل
- قمة الحضيض
- يا عزيزي كلنا منافقون
- موسم الهجرة لى الأسفل
- النساء قادمات
- عولمة المهانة و ثقافة المقاومة
- -اتصال الانفصال ووصل ما لا يتصل-
- مواطنو الدرجة الثانية في سوق العمل
- السلطان الأمريكي: الكذاب الأكبر


المزيد.....




- الأمم المتحدة: أكثر من 10 آلاف امرأة قُتلت في غزة منذ بدء ال ...
- -الحب أعمانا-.. أغنية تقسم الموريتانيين بين حرية المرأة والع ...
- ليدا راشد.. ضحية العنف الطبي في لبنان
- دراسة: النساء استهلكن كميات أكبر من الكحول مقارنة بالرجال خل ...
- -المدرسة تلبي أوهام صبي يتظاهر بأنه فتاة-.. غضب بعد فوز عداء ...
- لبنان.. العثور على جثّة امرأة مقطّعة في المية ومية
- ما هي العوائق التي تواجه النساء في إجراء تصوير الثدي بالأشعة ...
- توصية بتشريع الإجهاض في ألمانيا.. بين الترحيب والمعارضة
- السعودية.. القبض على رجل وامرأة ظهرا بطريقة -تحمل إيحاءات جن ...
- -ملكة جمال الذكاء الاصطناعي-.. الإعلان عن مسابقة هي الأولى م ...


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مها محمد - نحو تعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار السياسي