أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - روزا سيناترا - waze الحب الحقيقي














المزيد.....

waze الحب الحقيقي


روزا سيناترا

الحوار المتمدن-العدد: 6802 - 2021 / 1 / 30 - 17:10
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


قبل ان نتفاخر نحن البشر بعبقريتنا على صنع الأدوية وإنتاج اللقاحات،علينا ان نسأل انفسنا اولا كيف وصلنا الى هذه المرحلة المعتمة من التاريخ اجتماعياً واقتصادياً وفكرياً وحقوقياً وحتى صحياً ؟
قبل أن نتفاخر بإنجازاتنا علينا ان نسأل انفسنا الكثير من الأسئلة منها اين كنا مغيبين حتى اليوم عن كل هذا الدمار البيئي الطبيعي الاقليمي من حولنا ؟
أين كنا عندما كانت المستشفيات الحكومية الجماهيرية تصرخ لأنها لا تحصل على الميزانيات الكافية؟ اين كنا حين بقينا لسنوات نشاهد المرضى من الكبار في السن ينامون في أسرتهم في أروقة المستشفيات لأن لا مكان كاف للجميع ؟ اين كنا حين عانت كل دور المسنين في السنوات الأخيرة من الإهمال والألم النفسي المستمر والوحدة ؟
اين كنا حين اقنعونا بأن العلاج متوفر للجميع ولا يكلف شيئا ونحن نعلم جيدا اننا كمواطنين كلنا ندفع التأمينات الصحية ولا نحصل الا على الفتات؟
اين كنا حين كان الأطباء والممرضين والممرضات يطلقون صرخاتهم المتواصلة في نشرات الأخبار لأنهم يعملون لساعات اضافية غير منطقية ؟ هذه الساعات التي في الغالب ستؤدي الى اهمال طبي وحالات وفاة !
وليس ذنب الأطباء لأنهم بشر مثلنا وأجسادهم مثل أجسادنا تتعب وترهق وتحتاج لسبع ساعات يومية من النوم على الأقل كأي جسد آخر !
أين كنا حين نسينا أصلنا الذي جاء من هذه الأرض..من هذه الطبيعة التي تحتوي على كل الخيرات وكل العلاجات كي نكون بصحة جيدة ومناعة قوية حتى دون استخدام اي دواء ومن يقرأ كتب العلاجات القديمة من حضارة بابل والفراعنة وعهد الأنبياء سيجد ان العلاجات الطبيعية كانت تنقذ البشر من موت محتم وأنا شخصياً قرأت الكثير منها في السنة الماضية وهذا مازال مستمراً لدى كثير من الشعوب مثل مدن كاملة في الهند وجبال الهملايا..لكن لحظة
من اقنعنا بتناول الأطعمة المهندسة وراثياً "كنوع من التحضر" ؟ من أدخل الى مائدة طعامنا الجثث الميتة من الحيوانات والمحقونة بالهرمونات والمضادات الحيوية التي تدمر اي جهاز مناعي وعصبي مهما كان قويا؟ من أقنعنا ان الحلويات والسكريات هي ما يحلي الحياة لا التأمل واليوغا والخضار الخضراء والحبوب الصحية مثل حبة البركة وبذور الشيا؟ كيف غسلوا ادمغتنا على مدار عقود بأن الدهون غير صحية مع ان الدهون المشبعة التي نحصل عليها من المصادر الطبيعية كزبدة جوز الهند والأفوكادو أهم من أهم علاج لأنها تدخل تقريبا في صناعة وتغليف كل خلية من جسمنا ؟ كيف ربطوا صحتنا بكل مسكنات الألم مقابل مليارات الدولارات التي يكسبونها على حسابنا كل يوم وكل لحظة ولم يفكر أحد بتوعيتنا حول أهمية التداوي بالأعشاب الطبيعية كالروزمارين مثلا التي تعمل تماماً مفعول المهدئات ومسكنات الألم،لماذا يتحدثون معنا عن العلاج المزمن بدل ان يخبرنا أحدهم اصل المشكلة وحلها لا البقاء فيها الى الأبد ؟ لماذا لا نسمع منهم عن اهمية الشمس وفيتامين دي؟عن أهمية التوت ومضادات الأكسدة؟عن أهمية الكنابيس في علاج السرطان ؟عن علاجات طبيعية تماماً وستنجينا من كل هذه الكوابيس؟
لماذا يتجرأون علينا وعلى عقولنا في كل نشرة أخبار وينصحوننا كذباً بأنهم يهتمون بصحتنا وهي هي نفسها غالبية المنظمات التي تعمل ليل نهار على تدميرنا ؟
ببساطة لأن عقولنا مغيبة،لأنه من السهل علي ان اقول لك اني خائفة عليك لذلك انصحك بكذا وكذا وهكذا ستفعل كل ما اقوله لك،على عكس ان اقول لك مثلا عليك ان تتناول كأس ماء بالليمون كل يوم؟ لأنني ارى ان هذا هو المناسب
أفعال الأمر وأثرها على عقلك عكس تماما كل الألاعيب النفسية التي يمارسها البعض كي يقنعك بأن تكون عبداً مطيعاً وبالتالي ستنفذ، ظناً منك انك حر وتملك حرية القرار ؟
وببساطة لأنك بالنسبة لهم صرت سلعة يحصلون من خلالها على مليارات الدولارات في كل شهر ولا عجب ان تجارة الأدوية صارت اكثر ربحا حتى اكثر من تجارة الأسلحة !
الأوبئة لن تنتهي من كوكبنا، والفيروسات جزء من حياتنا على هذا الكوكب وكل ما علينا ان نؤمن ان تقوية مناعتنا هي الحل اولاً وبعدها تأتي بقية الأشياء الاختيارية.
يبدو أن اجدادنا كانوا اوفر حظا منا حين كان طبق الملوخية او الخبيزة المقطوف من الأرض ملوكياً أكثر من أي وجبة مسرطنة نتناولها اليوم ونظن اننا عقلاء !
سنكون فعلا مجانين لو استمر جنسنا البشري بالتصرف بهذا الشكل ليس فقط لأجلنا بل من أجل الأجيال القادمة وحماية هذا الكوكب من الإندثار!
ما الحل اذن ؟
الحل بالتوعية الذاتية،بالقراءة، بفهم الدراسات والمعطيات، بالابتعاد عن الملوثات والسموم، بتناول الأطعمة الطبيعية، بالإبتعاد عن الضغوط العصبية،بالنوم الكافي حقا فأمراض القلب والسكري والضغط ليست قضاء وقدرا وليس الحل في تناول الأدوية كل العمر بل معرفة السبب اولا
المستشفيات هي مكان جيد للتداوي من اصابة بسبب طلق ناري، بسبب حادث سير، بسبب جرح ينزف لكن بالتأكيد وبعد كل ما مررنا به في السنة الماضية وما نراه ونسمعه كل يوم، بالتأكيد هي ليست المكان المناسب لنحافظ على حياتنا.
بعد مشاهدتي مؤخرا مقابلة لمخترع الروبوت صوفيا،صوفيا التي صارت قادرة حتى على تعلم المهارات مثلنا كالرسم مثلا،والتي صارت قادرة حتى على ابراز انفعالات وإشارات بعيونها ووجهها وعلى نية مخترعها صناعة الآلاف منها لم اعد اشك ان معظم افلام الخيال العلمي قد تتحقق،هل ستحكمنا الروبوتات؟
اذا استمرينا على هذا النهج سيكون من السهل جدا ذلك !
حان وقت العودة للطبيعة، للنباتات، للعلاج الطبيعي،للحب،
للبساطة بعيدا بعيدا عن كل هذه التعقيدات والهندسة اللاإنسانية .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجهاد المقدس أم النكاح المقدس
- الوطن ليس حدوداً مرسومة فوق صخرة
- الحب يحتاج صدراً شامخاً لا عضلات
- الله لا يحتاج إلى قتلة
- 2020 لوين رايحين ؟ الحلقة الثانية
- 2020 لوين رايحين ؟
- سنووايت الشرقية في رسالةٍ عاجلة إلى ابنتها
- عمرو دياب ليس فتى أحلامي ( لكنه يتحب)
- وهل يستوي بائعُ السّعادة وحفّار القلوب ؟
- تباً للبكيني أبو القنابل والستيان أبو وردتين
- من مختبرات الفحولة مع خالص حبي
- أيوة أنا بطلة بورنو وبطلة حياتي بس أنتم الكومبارس
- الإعلام العربي كلب أثر محشش-


المزيد.....




- فرنسا تدافع عن قدراتها على تصنيع الغواصات
- رئيس البرلمان التركي ينتقد سياسات أوروبا بشأن الهجرة والإسلا ...
- نقابي إيطالي: المتاجرة بالبشر في ازدياد.. ومصالح -إجرامية دو ...
- الهند.. لمؤلف كتاب طبائع الحيوان شرف الزمان طاهر المروزي
- السعودية...8 أعمال تضع مرتكبيها تحت طائلة القانون بتهمة التس ...
- وزير الدفاع البريطاني: 250 أفغانيا في خطر بعد كشف معلومات سر ...
- استطلاع: 78% من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة يطالبون الرئيس ...
- ألمانيا تشهد جريمة قتل غير مسبوقة بسبب كمامة طبية... -عمل مر ...
- إفشال محاولة الانقلاب في السودان قد تفتح مرحلة جديدة
- تضارب مواقف... ما الذي يترتب على سحب الثقة من الحكومة الليبي ...


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - روزا سيناترا - waze الحب الحقيقي