أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علاء حزاني - أنتم لصوص














المزيد.....

أنتم لصوص


علاء حزاني
كاتب وباحث

(Alaa Hazzani)


الحوار المتمدن-العدد: 6789 - 2021 / 1 / 16 - 21:32
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أعيدوني الى سنابل القمح حيث أنتمي
اعيدوني الى شجرة الياسمين تلك التي لا زال عطرها يغرق جسدي
أعيدوا الي جمال الوقت الذي كنت اقضيه مرتحلاً بين القلعة الشامخة والاسواق الممتلئة بالبسطاء من امثالي
أعيدوا الي تلك اللحظات التي سرقتموها بجشعكم وحبكم للسلطة والمال.
من أنتم ؟
من نصبكم حكام علينا ؟
من أختاركم لتكونوا آلهة تتحكم بمصائرنا ؟
قولوا لي من هو ذا الذي تستمدون شرعيتكم منه ؟
أهو هذا الشعب البائس الذي يلهث خلف حفنة قمح عفنة صنعتم منها رغيف خبزٍ متسخ ترمون به اليه كيلا يصرخ بوجهكم ؟
أهو الطفل الذي حرم مدرسته وحرم بسمته وبدأ العمل في العاشرة من عمره؟
أهي تلك الثكلى التي تبكي أطفالها الثلاثة الذين قضوا نحبهم في جحيم حروبكم ؟
أم هو ذلك الرجل المتعب يجلس وحيداً كل مساء يملئ الدمع عيناه خائفاً مما سيحصل ان هو غاب بعائلته ؟
قولوا لي، من تحكمون ؟ هل تظنون بأنها دولة ؟
منذ متى باتت الحظائر تنتمي لقواميس الدول ؟
منذ متى باتت شريعة الغاب تسمى دستور ويدافع عنها بسيف قد اسمي زيفاً بالقانون ؟
لقد بات الجميع يعرف بأنها ليست سوى عصابة لصوص تتحكم بشعب عريق، تظن أنها تستطيع كتابة التاريخ والحاضر والمستقبل كما تريد !
تزرع ترهات تتماشى مع مخططاتهم التي ترمي لأن يكونوا فقط الجلادين للأبد.
هل تظنون أن تلك الملايين التي تخرج هاتفة في كل مناسبة تحبكم ؟؟؟؟
لا، هي فقط تهتف خوفاً من بطشكم ، من سجونكم ، من سياط جلاديكم ، هي تهتف خوفاً من الف فرع أمني ينتظرها إن يوماً هي صرحت بالحق ضدكم .
هذه الجموع فقدت الكثير وعانت الكثير لهذا تخاف على وجودها من بطش طغيانكم، هذه الشعوب لديها أمل صغير بأن يحرر ماتبقى منهم هذا الوطن الكبير من جهلكم.
هل تظنون أنكم آمنين ؟ لا وألف لا ، فرغم التزوير ورغم التحقير ورغم التفجير ورغم زرعكم لأفكار الحمير
سيخرج من رحم ألمنا طفل صغير ليزرع السم في أجسادكم ، ويجلب لنا فوق كفيه التحرير ويكون ياسمينة تطغى بعطرها على ريح قذارتكم.

#أنتم_لصوص
#الحكومة_السورية_تسرق_الشعب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جموح انثى
- ولادة النجمات
- أنا الضحية
- نحن شعب
- خذني إليك
- ماذا قدمتم ؟!!
- كأسها والخلخال ودمي
- انهض ايها الحاكم
- لاجئ الى قلبك
- كوني ملكة
- عيناها مجددا
- غضب العيون
- زرقاء العيون ...
- خضر عيناها ...
- رسولة العشق ...
- وطن مبعثر ...
- وطن ضائع ...
- جسد أنثى ..
- __ صرخة جياع __
- شعب جائع ..


المزيد.....




- كوبا تطوي 6 عقود من حكم الأخوين كاسترو.. تقاعد راؤل وجيل ثور ...
- شاهد: الفصائل الفلسطينية بيوم الاسير.. استمرار الثورة في موا ...
- النهج الديمقراطي يعلن تضامنه المبدئي واللامشرط مع رفيقنا كري ...
- هل يتحول بايدن إلى -غورباتشوف أمريكا- أمام صعود الصين وروسيا ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل السفير عبدالرحمن الكمراني
- بيان الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بمناسبة يوم الأ ...
- رئيس كوبا راؤول كاسترو يستعد للتنحي لينهي حقبة عشيرته في الس ...
- الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل عبدالرقيب سلام
- العدد 31 من النشرة: صوت العمال وعموم الكادحين
- التحالف الشعبي ينعي المناضل الاشتراكي ألبير آرييه


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علاء حزاني - أنتم لصوص