أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - اهمية انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني














المزيد.....

اهمية انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6774 - 2020 / 12 / 29 - 02:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الثلاثاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2020.

في ظل المرحلة الحالية وبعد التطورات السياسة الدولية لا بد من التوجه الفلسطيني لإعادة وضع الخطوط السياسية وترتيب البيت الفلسطيني من اجل الخروج للعالم بموقف فلسطيني موحد جامع وشامل ويحمل هموم الشعب الفلسطيني وتضحياته الجسام من اجل نيل الحرية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وإنهاء اطول احتلال عرفه العالم على الاطلاق وأهمية العمل على عقد جلسة خاصة بالمجلس المركزي الفلسطيني لإعادة ترتيب الاوضاع على الساحة الفلسطينية ووضع استراتيجية شاملة تحدد ملامح المستقبل، وضرورة بحث التطورات والمستجدات السياسية وإقرار آليات لتحصين الجبهة الداخلية وتطوير استراتيجية وطنية لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.

ومما لا شك فيه بان القيادة الفلسطينية هي من يتحمل المسؤولية الكاملة قيما يتعلق بطبيعة العمل على الصعيد الفلسطيني وهي بالتالي مطالبة بسرعة التحرك والعمل على تمثيل الشعب الفلسطيني بكل مكوناته السياسية والوطنية والفصائلية، وهي تتحمل المسؤولية الاساسية تجاه وضع البرنامج السياسي المعبر عن طوح وتطلعات الشعب العربي الفلسطيني، وهي من يمثل الشعب بكل مكوناته ولذلك لا بد من سرعة التحرك على المستوي الوطني الفلسطيني وصياغة الاسس السياسية الكفيلة في حماية الدولة الفلسطينية وحماية المؤسسات الفلسطينية وتعزيز قدراتها لمواجه الاحتلال والاستيطان ومخططات النيل من صمود الشعب الفلسطيني وكفاحه الوطني .

وحان الوقت لكى يقف المجلس المركزي امام مسؤولياته التاريخية في مواجهة الانقسام الداخلي الفلسطيني ووضع حد لهذا الملف وإنهاء ظاهرة دخيلة على الثقافة والمجتمع الفلسطيني وتوحيد الجهود في النطاق الوطني ومواجهة الاحتلال ومخططاته ومؤامراته التصفوقة، مع اهمية وضع الخطوط النضالية العريضة وتشكيل جبهة مقاومة الاحتلال والاستيطان وتحديد اي علاقات مستقبلية مع الاحتلال سواء كان بمواجهة الاستيطان أو الانتهاكات الإسرائيلية ضد المقدسات الاسلامية والمسحية وتعزيز صمود ابناء الشعب الفلسطيني والحفاظ على ممتلكاتهم والتأكيد على الحقوق الشرعية التاريخية الفلسطينية وخاصة الحق في اقامة الدولة الفلسطينية وتقرير المصير الفلسطيني .

ويشكل المجلس المركزي عنوان الشرعية الوطنية الفلسطينية خاصة انه يعبر عن النسيج الفصائلي السياسي الفلسطيني ومؤسسات المجتمع الوطني والنقابي ويمثل الكل الوطني بهذه المرحلة المهمة من تاريخ الشعب العربي الفلسطيني وسعيه الدائم لوضع حد لملف الانقسام الفلسطيني وأهمية انجاز المصالحة، وتحقيق المزيد من التفاهمات واستمرار الحوار الشامل من اجل انهاء ملف الانقسام، ولا بد من قيادة المجلس ان تتحمل المسؤولية وتحديد الخيارات الوطنية في هذه المرحلة الحرجة والمصيرية في تاريخ القضية الفلسطينية، فلا بد من سرعة عقد المجلس المركزي والاتفاق عليها من قبل الامناء العاميين للفصائل على ان يكون المجلس المركزي في حالة انعقاد دائم ومتواصل حتى يتم انهاء الانقسام ووضع حد لهذا الملف الاخطر على القضية والحقوق الفلسطينية وأهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية الفلسطينية كخيار وطني استراتيجي وبناء شراكة مع كل المكونات الاجتماعية الوطنية الفلسطينية وضرورة تطوير آليات وقواعد ادارة الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي في المرحلة المقبلة، إضافة لتطوير استراتيجية وطنية لمواجهة التحديات وحماية مشروعنا الوطني وهذا ما يجب تحقيقة من خلال اجتماع المجلس المركزي، وان يكون المجتمعين على قدر المسؤولية في هذه المرحلة المهمة من حياة شعبنا وأهمية تعزيز ودعم صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال ووضع حد لمشاريع الادارة المحلية التي يسعى الاحتلال لإقامتها من خلال بعض المرتزقة والعملاء الخونة في مدن الضفة الغربية كبديل عن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب العربي الفلسطيني .

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,287,072





- الأردن: تعديل -تقليدي- على حكومة الخصاونة يطال الداخلية وحقا ...
- الأردن: تعديل -تقليدي- على حكومة الخصاونة يطال الداخلية وحقا ...
- خسائر مزارعي الفراولة في غزة بسبب تدني الأسعار
- شركة بريطانية تحول السيارات الكلاسيكية إلى كهربائية تسجل نمو ...
- بعد خروجها من أزمة كوفيد.. الصين تبدا حملة التطعيم ببطء
- الإيغور: وزير خارجية الصين يقول إن تهمة ارتكاب الإبادة الجما ...
- نازانين زاغاري-راتكليف: متى تعود لعائلتها التي فارقتها نحو خ ...
- شركة بريطانية تحول السيارات الكلاسيكية إلى كهربائية تسجل نمو ...
- بعد خروجها من أزمة كوفيد.. الصين تبدا حملة التطعيم ببطء
- تصعيد الاحتجاجات في بابل للمطالبة بإقالة المحافظ


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم