أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الانتفاضة الفلسطينية أعادت رسم التاريخ المعاصر














المزيد.....

الانتفاضة الفلسطينية أعادت رسم التاريخ المعاصر


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 6757 - 2020 / 12 / 10 - 02:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الخميس 10 كانون الأول / ديسمبر 2020.

لا صوت يعلو فوق صوت شعب فلسطين، لا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة، انتفاضة الشعب العربي الفلسطيني هي صوت كل الفلسطينيين في جميع انحاء العالم، حيث رسمت الانتفاضة معاني النضال وشكلت مرحلة مهمة من حياة الشعب العربي الفلسطيني وكتبت تاريخ نضالي مشرق على طريق نيل الحرية والاستقلال وتقرير المصير، انها ارادة شعب فلسطين تستمر موجة وراء موجة من اجل حرية شعبنا وإقامة دولتنا الفلسطينية، هذا هو الجيل الذي يصنع ثورة التحدي ويعبر عن ارادة شعب يطالب بالحرية والاستقلال وتقرير المصير وإنهاء الاحتلال، هذا الجيل الذي عاش عشر سنوات عجاف في ظل الانقسام الفلسطيني والذي تعرض فيها الي انتهاكات لإرادته وحرمانه من ابسط حقوق العيش بكرامة، حيث تمزقت جسور الثقة وانتهكت الحريات وسلبت الارادة، هذا الجيل الذي يشاهد الانتهاكات الاسرائيلية في المسجد الاقصى وتهويد الارض الفلسطينية واستمرار الاستيطان وسرقة الاراضي الفلسطينية، هذا الجيل الفلسطيني الذي لا يستكين ولا يكل ويعمل بكل ارادة شعبية هو جيل يمثل الشعب الفلسطيني، هذا الجيل هو جيل الارادة الشعبية جيل الانتفاضة المستمرة من اجل الحياة لأنه يحمل الحق بالحياة امام حكومة وجيش يقاتلان من أجل الاحتلال والاستيطان ومواصلة العدوان علي شعبنا الفلسطيني .

لقد تشكلت معاني الانتفاضة الفلسطينية وحملت افاق للتواصل والتي تعنى الدولة الفلسطينية في وجدان كل فلسطيني حيث يتواصل العطاء دون توقف ويعبر الشعب الفلسطيني عن تطلعاته ويتصدى للاحتلال من اجل نيل حريته وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة، هذا هو مفهوم الانتفاضة التي تواصلت عبر سنوات النضال، فهى لم ولن تتوقف الا بالعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها ونيل الحقوق الفلسطينية كاملة غير منقوصة والتي اقرتها كل المواثيق الدولية.

في ظل ما الت اليه الامور على صعيد القضية الفلسطينية وما نتج عن اعتراف امريكا بان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، يكون لزاما علينا ان نعمل وبكل الوسائل من اجل التصدي لهذا المخطط الذي يستهدف قيمنا النضالية ويعكس عنجهية وعنصرية امريكا، حيث لم تعد تشكل الراعي لعملية السلام وباتت بعد اعلان الرئيس ترامب غير معنية بالسلام ولا بد من تصحيح هذه الاخطاء التي ارتكبها ترامب وإدارته العنصرية من خلال دعم المجتمع الدولي للحقوق الفلسطينية المشروعة، وضمان تنفيذ مبدأ حل الدولتين ومنح الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله وتقرير مصيره.
وفي ظل هذا التطرف والإرهاب الاسرائيلي المنظم نجد انفسنا بأننا نقف امام كل الخيارات حيث باتت مفتوحة من اجل حماية شعبنا والدفاع عن قضيتنا وحماية ارضنا المقدسة والحفاظ علي هويتنا، ولعل الموقف الوطني الفلسطيني الجامع يدعم وبكل الاشكال استمرار الانتفاضة الفلسطينية وتشكيل الاطر القيادية لها في داخل الوطن وأماكن الشتات الفلسطيني وفي جميع انحاء العالم، انتفاضة علي المحتل الغاصب السارق لأرضنا والرافض لحقوقنا .

ولا بد من صياغة المفاهيم الوطنية الاستراتجية والتوافقية لاستمرار الانتفاضة وحماية هذا الموروث الوطني الفلسطيني ضمن المعطيات المتجددة لمفاهيم ادارة الصراع العربي الاسرائيلي، ونجد انفسنا امام حقائق باتت واضحة للجميع بان شعبنا الفلسطيني بكل مكوناته السياسية يقف مستعد للتضحية من اجل فلسطين والقدس والاستمرار في الانتفاضة الشعبية العارمة وصولا للعصيان المدني الشامل في وجه الاحتلال من اجل الحفاظ علي الهوية العربية والإسلامية لمدينة القدس فمعركة القدس هي معركة شاملة وتاريخية ولا يمكن فصلها او تجزئتها او المساومة عليها .


سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عدم معاقبة الاحتلال يشجع الاستيطان وينهي حل الدولتين
- تهجير يهود الفلاشا استمرار لسرقة الأراضي الفلسطينية
- أقدم أسير في العالم المناضل نائل البرغوثي
- توفير الحماية الدولية للمقدسات الإسلامية والمسيحية
- فلسطين ووحدة التضامن العربي والعمل المشترك
- لقاءات القمة وإستراتجية العمل العربي المشارك
- قرصنة حكومة الاحتلال الأموال الفلسطينية إرهاب منظم
- القمة الفلسطينية الأردنية والقواسم المشتركة
- التضامن الدولي وعدالة القضية الفلسطينية
- يوم التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني
- دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية
- إعادة الاعتبار للأمم المتحدة وتفعيل القرارات الدولية
- التنسيق الفلسطيني الأردني لتوفير الحماية للأقصى
- ممارسات عنصرية ترامبية تثير الرأي العام الدولي
- سلوك متهور خارج عن الإجماع الدولي !!
- « تكتل ترامب نتنياهو » والخيارات المستقبلية
- إدانة دولية للاستيطان غير الشرعي
- توفير العدالة الدولية في توزيع لقاح كورونا
- نحو استراتيجية فلسطينية لمواجهة الاستيطان والاحتلال
- السباق نحو الاستيطان وشرعنة المحتل


المزيد.....




- سيناتور روسي يحدد أهم 4 نقاط تخللتها محادثة بايدن وبوتين اله ...
- موسكو: اليابان لم تتشاور مع روسيا بشأن إلقاء مياه محطة فوكوش ...
- 5 طرق للتخلص من رائحة الفم الكريهة في رمضان
- رغم نفي باريس... خبراء يحذرون من استمرار التوتر بين الجزائر ...
- بعد اتصاله بالسيسي... تميم بن حمد يتحدث مع محمد بن سلمان
- أمريكا تتعهد لإسرائيل بعدم حصول إيران على سلاح نووي
- -لا نعترف بضم القرم وكييف شريكنا الاستراتيجي-... تركيا تعلق ...
- اتصال بين بوتين ورئيس فنلندا حول التسوية الأوكرانية واللقاء ...
- البابا فرنسيس يطلب استقالة أحد أساقفة ولاية مينيسوتا الأمريك ...
- البيت الأبيض: نأمل في التعاون مع روسيا في قضايا الحد من التس ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الانتفاضة الفلسطينية أعادت رسم التاريخ المعاصر