أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - المهدي لعرش - المعيشة المرة














المزيد.....

المعيشة المرة


المهدي لعرش

الحوار المتمدن-العدد: 6741 - 2020 / 11 / 23 - 20:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


أجلس في الغرفة. أفكر. أراقب السقف. القصير نسبيا والذي عبارة عن ثلاث قطع من خشب الأردواز الإيزوريلي الأصفر والمسمر جيدا. الأفكار تأكلني. الشقاء يلاحقني. الأرض ضاقت بي. لم أقترف ذنبا في أغلب المرات إلا وشعرت بالله يراقبني، إلا وشيء من الندم يستكين في داخلي. كل ما سعيت له منذ سنوات هو قطع الصلة والرابطة مع مجتمعي، وطني، ومع الكل. لكني فشلت حتى في هذا. الأمازيغ هم آخر من أشعر بأني أنتمي لهم. كل ما يربطني بهم هو معرفتي بنخبهم الثقافية. التاريخ الأمازيغي والثرات الأمازيغي واللغة الأمازيغية طمسهم تكالب العرب والأتراك والفرنسيين. لكن ما ذنبي أنا إذا سقطت غرناطة أو تمازغا أو القدس؟ دينكم ولغتكم وعرقكم وتاريخكم وحاضركم يبعثون على العجز والخجل. أنا هويتي هي ما أكتب وما أحاول كتابته. شخصيتي هي سلوكي الإفتراضي. شخصيتي رقمية كما وصفها أدهم عبد الغني.
كانت لي ميولات إخوانية وما زالت. حداثتي ليست نقية وخالصة. لأني أومن بإسلام يستوعب الحداثة. وحداثة تستوجب القيم والأخلاق والتعبد والدين. ربما لكوني كسولا في البحث والقراءة أجد تجربة الإخوان المسلمين إحدى التجارب القادرة بنجاح على قيادة مجتمع إسلامي وحديث في زمننا الحالي بالمنطقة. ربما بسبب هذا الانكسار والانهزام أميل للكتاب والأدباء والشعراء السوداويين والمتشائمين والعدميين، وأدبهم الذي دعوته بالمغاير أو المختلف أو الأدب البديل. ربما هذه هي حياة المبدع والكاتب في مجتمعات الخرافة كما قال عزيز أزغاي. حياة الكاتب قدر وليست اختيارا. ربما الدليل الذي يجعلني أستمر في الكتابة والإيمان بأني كاتب هو معيشتي المرة هذه أكثر من نصوصي نفسها أو كتبي التي لم تأتي بعد.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو أدب مغاير
- الآخرون هم الجحيم
- مجتمع الإنسان الحر
- المسألة الأمازيغية
- معشر الفسابكة
- الإسلام هو الحل
- وصف غرفة
- تمارين في الاقتباس


المزيد.....




- القائد سعدات: “مستمرون في مقاومة الاحتلال حتى تحقيق النّصر.. ...
- المجلس الرئاسي الليبي يتوجه إلى جنوب البلاد للقاء قيادات عسك ...
- قبل زيارته بيروت.. وزير خارجية فرنسا يتوعد من يعرقلون تشكيل ...
- الآيات والأحاديث المتعلقة بأعمال الكفار والاستغفار لهم
- نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !
- -أنصار الله- تحمل الجيش السعودي مسؤولية مقتل وإصابة 7 مدنيين ...
- هجوم مسلح من قبل عناصر -داعش- على نقطة تفتيش للجيش العراقي ف ...
- إيفانكا ترامب تتلقى جرعة ثانية من لقاح كورونا وتقدم نصيحة لم ...
- الاتحاد الأوروبي: سنوثق علاقاتنا مع الأردن لمحاربة التطرف وت ...
- حمدوك يعلق على -تهديد السيسي بخوض حرب- حال عدم حل أزمة سد ال ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - المهدي لعرش - المعيشة المرة