أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - المهدي لعرش - مجتمع الإنسان الحر














المزيد.....

مجتمع الإنسان الحر


المهدي لعرش

الحوار المتمدن-العدد: 6614 - 2020 / 7 / 9 - 03:20
المحور: المجتمع المدني
    


نحن في زمن التعدد. وقد حان للفرد أن يمارس حقه في الاختلاف مع غيره بحماس ومسؤولية: في أسلوب العيش، والعقائد الدينية، واللغة، والهوية، والمراجع الثقافية والفكرية الخاصة به. الحديث عن الفرد وحقه في الاختلاف يبدو شيئا سفسطائيا، وشبه مستحيل في المجتمعات الإسلامية. التي تبدو اليوم أكثر المجتمعات تخلفا وانحطاطا. وأعتقد أن سبب هذا التخلف والإنحدار الميتافيزيقي والإنساني والأخلاقي هو الدين.
حقا كل نبوة ورسالة سماوية كانت عبارة عن قفزة نوعية في الوعي البشري. في العلم، والبرهان، والبيان، والأخلاق، وجودة الحياة في العصر الذي تظهر فيه. الإسلام بدأ كثورة ضد الجهل والحيف والظلم والعبودية والفقر والتهميش. لكننا الآن عالقون يا رفيق، غارقون في مستنقع الذل والتخلف الذي أصبح فيه هذا الدين هو العائق الأكبر. الإسلام تخلى عن دوره الروحي والتربوي، وتحول إلى وثنية ممأسسة وكنسية، تدعو لعبادة الطاغوت، والتسبيح باسم السلطان، بدل أن تصلح الإنسان، وتصون نفسه، وعقله، وأهله، وعرضه، ورزقه.
الحضارة الإسلامية للأسف صارت كجثة، مر وقت ليس بقصير على وفاة صاحبها. فماذا تتوقع من كاتب ينتمي لحضارة ميتة؟ إنه لا يومن بجملة: «أنا حداثي، دون التخلي عن هويتي الإسلامية». الكاتب العربي تابع للكاتب الغربي. والنقيض المباشر للفنان المستقل، والمحترم لضميره، وخصوصياته. الكاتب العربي إنسان خانع. غير مسؤول عن وعيه وتصرفاته، مثل مراهق في أحد أفلام وودي آلن اللعينة، كأنه ميت هو الآخر، لا يستطيع التحكم في واقعه وفنه. ومؤلفاته لن تزيد بالوعي الإنساني ميليمترا واحدا نحو الأمام. إنه مجرد مقلد. صعلوك يائس يرى أن هذا الخراب أكبر منه ومن آماله وطموحاته. التقليد هو العدو الأول للفن ومجتمع الأحرار والروح الإنسانية وباقي تمظهراتها الأخرى.






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسألة الأمازيغية
- معشر الفسابكة
- الإسلام هو الحل
- وصف غرفة
- تمارين في الاقتباس


المزيد.....




- تركيا: نرغب بوضع أجندة إيجابية مع اليونان حول الأقليات
- منظمات حقوقية تحث الأمم المتحدة على فرض حظر أسلحة على ميانما ...
- فلسطين: استشهاد طفل وإصابة واعتقال 13 شابا بنابلس وحي الشيخ ...
- حي الشيخ جراح بالقدس: اعتقالات وإصابات في صفوف الفلسطينيين
- الاحتلال يزعم اعتقال منفذ عملية زعترة
- الأمم المتحدة تختار مبادرة مجموعة هائل سعيد ضمن 6 تجارب عالم ...
- هاريس تزور غواتيمالا والمكسيك لبحث سبل معالجة ارتفاع أعداد ا ...
- إصابة فلسطينيين واعتقال آخرين خلال قمع قوات إسرائيلية لمعتصم ...
- إصابة شابين واعتقال آخرين خلال قمع الاحتلال المعتصمين في حي ...
- -هيئة الأسرى-: الجريمة بحق الأسير الحلبي مستمرة للمرة 160 عل ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - المهدي لعرش - مجتمع الإنسان الحر