أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن مدن - المدينة والثقافة.. من يصنع الآخر؟














المزيد.....

المدينة والثقافة.. من يصنع الآخر؟


حسن مدن

الحوار المتمدن-العدد: 6739 - 2020 / 11 / 21 - 20:25
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


أيهما يصنع الآخر، المدينة أم الثقافة؟ هل يلزم الثقافة مدينة قائمة لكي تنشأ فيها وتنمو وتتطور؟ فكأن المدينة هنا هي السابقة والثقافة هي اللاحقة. أو في كلمات أبسط: تقوم المدينة أولاً، لتتوفر البيئة الضرورية اللازمة لنشأة الثقافة.
أم إن الأصح هو أن يكون السؤال معكوساً كمقدمة لجواب آخر: هل يلزم المدينة لكي تكون مدينة وجود ثقافة تمهد لها البيئة اللازمة للتمدّن، وإن لم تنشأ هذه الثقافة فلن تصبح المدينة مدينة، حتى لو توافرت لها شروط أخرى، غير الثقافة؟.
ليس هذا سؤالاً سهلاً، وإن بدا في ظاهره كذلك، لكن دعونا نقول إن الأرجح هو أن الثقافة، وحدها، لا تستطيع أن تصنع المدينة، ونعني بشكل خاص المدينة الحديثة، ولكن المدينة لا تصبح مدينة بدون الثقافة. التطورات في البنى الاقتصادية – الاجتماعية هي التي تلعب الدور الحاسم في تحديد أشكال التعبير الثقافي والفكري، ولكن لأشكال التعبير هذه دور اللحمة أو الإسمنت اللازم لتماسك تلك البنى، إن بالتمهيد لها أو بضمان استقرارها.
وهذا لا يعني أن أشكال التعبير المختلفة سواء كانت شعراً أو حكايات مروية أو مدونة، أو رقصات شعبية وأهازيج وسواها، لا تظهر خارج المدن، فنظرة على أريافنا العربية تظهر أنها غنية بمثل هذه التعبيرات، ولكن المدينة، كفضاء للمهن والحرف والتجارة والإدارة، كمركز للحكم والسلطة، هي الرافعة التي تجعل من الظاهرة المحلية، ظاهرة عامة، وطنية إن صحّ القول، أي معروفة على مستوى الوطن الذي هي عاصمته أو مركزه.
الباحثون الغربيون رأوا أن نشوء المدن الأوروبية لا يعود إلى النشاط الاقتصادي وحده خاصة التجاري منه، وإنما إلى النخب المتعلمة التي تحسن القراءة والكتابة، وتعرف اللغات، وتتماس مع المؤثرات الثقافية والحضارية الآتية من الخارج، عبر الموانئ والقوافل، قبل أن يأتي زمن القطارات والطائرات ووسائل المواصلات الحديثة.
عربياً؛ هل بالوسع تصور نشوء ثقافة منفتحة على الجديد والحداثة بدون دور المدن، وحتى لو نظرنا إلى تاريخنا البعيد لوجدنا أن الأدباء والمشتغلين بالعلوم والتأليف كانوا يشدّون الرحال من أطراف الدولة العربية الإسلامية إلى حواضرها الأدبية والدينية، في الحجاز ومصر وبلاد الشام وبغداد، وفي العصر الحديث فإن مدناً مثل القاهرة والإسكندرية ودمشق وحلب كانت حواضن النهضة الثقافية والأدبية الجديدة.
وفي وقت لاحق اضطلعت مدينة بيروت بما يمكن أن نسميه دور العاصمة الثقافية ليس للبنان وحده، وإنما للعالم العربي عامة، بالتوازي مع دورها الاقتصادي والمالي في فترات ازدهارها قبل أن تعصف بها الحروب والمحن.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,074,239,792
- يوم الفلسفة أتى من المغرب
- في اليوم الواحد نعيش حياتين
- هشاشة الثقافة المدنية
- تهشيم صورة المثقف
- (أوراق) عبدالله العروي
- تأنيث العالم
- بين عبدالخالق محجوب وسيد قطب
- فُتوّة العقل
- الجدران الغليظة
- ديستوفسكي في مرآة فرويد
- بيرم التونسي .. سيرة الجوع والمنفى
- (الجغرافيا تاريخ ساكن .. التاريخ جغرافيا متحركة)
- الترامبية
- ما يطلبه المستمعون
- مركزية الدولة لا شموليتها
- هل للدماغ هوية؟
- يوم تخلينا عن ابن رشد
- مجيد مرهون ابن البحرين المعدم الذي طافت موسيقاه العالم
- عن أي (ليبرالية) يجري الحديث؟
- التاريخ حاضراً


المزيد.....




- شاهد.. شير تغني لـ-الفيل الأكثر وحدة في العالم-
- فرنسا: القضاء يوجه التهم لأربعة عناصر شرطة ويوقف اثنين منهم ...
- الجزائر.. السجن 5 سنوات لسلال وأويحيى
- تأجيل جولة المفاوضات المقبلة حول ترسيم الحدود البحرية بين لب ...
- أغان طبعت ثورات الربيع العربي منذ 2011
- شاهد: المغنية الأمريكية شير تستقبل الفيل كافان في كمبوديا بع ...
- تأجيل جولة المفاوضات المقبلة حول ترسيم الحدود البحرية بين لب ...
- أغان طبعت ثورات الربيع العربي منذ 2011
- شاهد: المغنية الأمريكية شير تستقبل الفيل كافان في كمبوديا بع ...
- إيران تتهم إسرائيل و"مجاهدي خلق" بالضلوع في اغتيال ...


المزيد.....

- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسن مدن - المدينة والثقافة.. من يصنع الآخر؟