أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - ملاحظتان نقديتان حول ديوان -سلة إيروتيكا تحت نافذتك - للشاعر المصري مؤمن سمير














المزيد.....

ملاحظتان نقديتان حول ديوان -سلة إيروتيكا تحت نافذتك - للشاعر المصري مؤمن سمير


مؤمن سمير
شاعر وكاتب مصري

(Moemen Samir)


الحوار المتمدن-العدد: 6735 - 2020 / 11 / 17 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


(1)
هناك أسباب متعددة للاستغراق في وصف العلاقة الإيروتيكية بين الرجل والمرأة، منها الاستغراق في اللهو والملذات الحسية، أو أن تكون مجرد صناعة شعبوية بغرض جذب جمهور مقموع جنسياً.. لكن هناك منطقة أخري: أن تكون الإيروتيكا وليدة محنة حقيقة مثل الموت، المرض، السجن، النبذ، تجعل الشاعر يحتشد بالحسي ويحتفل بالعري و يستغرق في وصف الجسد لكي يخفي الألم والتعاسة .. هذا الديوان" سلة إيروتيكا تحت نافذتك" للشاعر المصري مؤمن سمير والصادر عن دار "أروقة " 2020يخرج من هذه المنطقة، منطقة الوحدة والخيالات والرغبات الموارة المقموعة، لهذا فالأنثى هنا ليست أنثي واقعية ولكنها أنثي متخيلة، أنثي يصنعها بين يديه، إنه نحات عفي يعيد تشكيل الجسد و يستنطقه والحوار الذي يدار على لسان المرأة يخرج من لحمه ومن دمه هو،من ذاكرته المتقدة بالخيال المتوحش.. في هذا الديوان حروب تدور ورغبة في الانتقام ورغبة في الاستحواذ، الاستملاك حد البشاعة، هناك سلة إيروتيكا عند نافذة الحبيبة وهناك (بيتٌ عالٍ) تسكنه الذات الشاعرة و تدور فيه الأحقاد والرغبات العنيفة حد القتل ،وهذا الاستغراق الحسي في تعيين الأفخاذ والثدي والسُرَّة والشَعر والجِلْد المشدود شاهق البياض والوجه الخ لهو نوع من الخديعة التي ترسم دراما ظاهرية لكي تخفي ما يعتمل في الطابق الثاني المَخفي من الوعي. مؤمن سمير يكتب بلغة شفافة وناعمة بشكل مدهش حتى ينسينا الفقد والوحدة والعالم التحتي المرعب.. تعالَ معي لنلتقط بعض ألفاظ وجمل الديوان: السكاكين الطائرة/ التي بقيت من المذبحة/القاتلين/ خذ البندقية من بين أسناني/لأشق فيك/الفؤوس البرية.. هذه الاستشهادات من قصيدة واحدة هي القصيدة الأولي (بيتٌ عالٍ ) والبيت قد يكون رحماً وقد يكون نبذاً وسجناً وهنا البيت خالٍ من الحياة، يحيط الشاعر بحوائط مصمته عالية ..في هذا الديوان عنفٌ كثير مغلف بشعرية غاية في اللطف لكن بالرغم من هذا هناك عدة رسائل تحتية تحتاج لمبضع نقدي لفك شفراتها ..
بقلم/عبدالنبي فرج.روائي وناقد .مصر
(2)
في ديوانه الجديد «سلة إيروتيكا تحت نافذتك» الصادر عن دار أروقة، يخوض الشاعر مؤمن سمير مغامرة جديدة يمزج فيها بين الحب بمفهومه الحسى و المادي وبين الحب بمفهومه الوجداني، إلا أن الطابع المادي للحب هو الغالب على الديوان في أكثر من نص، وإن كان الديوان كله يعتبر نصا واحدا متصلا، لكن تظل هناك فواصل ومقاطع تعتبر مستقلة الدلالة ومكتملة الفكرة، ويعبر الشاعر من خلال مفردات حداثية مبتكرة عن فكرة الحب وما يحتويه من طاقة كبيرة تلهب الجسد وتستحث الأعضاء على الحضور بطريقة أقرب للواقعية السحرية في فن الرواية، كما يستخدم تقنية التداعي الحر لأعضاء الجسد فيبدو كل عضو وكأنه يمارس طقوسه الخاصة المميزة المرتبطة بحضوره في المشهد الإيروتيكي ووظيفته فيه، سواء كانت هذه الوظيفة حسية بحتة أم معنوية ومجازية، ليفتح الشاعر أبوابا جديدة للمشاعر وللأفكار التي تتوارد إلى الذهن، متنقلا بين مفردات شائعة معروفة تتعلق بالتجربة والممارسة الحسية، وبين مفردات أخرى تحتمل معاني ودلالات حميمية مغايرة ترتبط بالمفهوم الروحي للحب.
التجربة تكاد تلامس الواقع بسحرها و بهائها وسعيها للكشف عن الغرائبي والمسكوت عنه، ولا يعدم الشاعر أن يستفيد بشكل غير مباشر من مفردات التراث الإيروتيكي وما يمثله من شغف وحميمية في التاريخ الأدبي و الشعبي على السواء، ليقدم كتابة جديدة مفعمة بالحرارة الوجدانية وبالشبق الحسى الذى يقتحم القارئ ويجبره على إعمال خياله مع الصور والتراكيب الطازجة التي يتقن الكاتب توظيفها بحرفية بالغة الإتقان، ليصبح الشعر جسرا أو طريقا ممهدا يصل بين المحب وحبيبه وبين الشاعر ورؤاه الحسية وبين القارئ والنص، وتلتحم كل هذه العناصر لتمثل نوعا جديدا من الكتابة التي تخوض مغامرة شائكة، يلتمس فيها الشاعر تفريغ طاقة ناضجة من المشاعر، ربما تمثل جزءا كبيرا من الرغبات إلا أنها أيضا تحمل العديد من الأخيلة والتصاوير التي تترك النص مفتوحا على مصراعيه لتفسيرات متعددة تتعلق بالتابو أو المحرم، وبالميراث الإيروتيكي الكامن في ضمير كل شخص سواء عن طريق التجربة المباشرة أو القراءة والوعى الثقافي بشكل عام، والتوغل في التراث بشكل خاص.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,240,374,245
- شاعر يرى الكتابة قلقا ولعبا ومجازفة،مؤمن سمير:قصيدة النثر قا ...
- قصيدة النثر ..شاعرية الواقع ولا معقوليته ..قراءة في أعمال ال ...
- مؤمن سمير: المرض جعل وعى قصائدى أكثر قسوة .حوار:السيد العديس ...
- «أصوات تحت الأظافر».. «حدائق شعرية» مختارة من دواوين «مؤمن س ...
- مؤمن ب-أصوات تحت الأظافر-: كتابة الموت و الجنون والأسئلة الح ...
- رقصة الجسد في فراغه الباهت..ديوان -المرأة ذات الوزن المرح .. ...
- - أصوات تحت الأظافر- : جديد مؤمن سمير
- الأبنودي وتناقضات الشخصية الكبيرة بقلم / مؤمن سمير
- - تدوينات ثقافية- بقلم / مؤمن سمير.مصر
- -سلة إيروتيكا تحت نافذتك - ديوان جديد لمؤمن سمير بقلم / محمد ...
- -أشرف البولاقي يكتب عن (غذاء السمك) لمؤمن سمير-
- -غموض الرمز وإيحاء الدلالة ...إشاراتٌ تتكلم وصوتٌ يصمت- قراء ...
- البحثُ عن خلاصٍ داخل المتاهة..قراءة في ديوان مؤمن سمير - بلا ...
- -بزاوية صاخبة - شعر / مؤمن سمير .مصر
- عن ألعاب الشاعر ومركزيته أيضاً.:ديوان( شَجِن) لعلاء عبد الها ...
- مهادنة اللغة ومخاطبة المتلقي الضمني في «إغفاءة الحطَّاب الأع ...
- (مؤمن سمير:مات الشاعر النبي وبقي الوحيد العاري من اليقين) بق ...
- مصباحٌ سِحْريٌ يكشفُ القَتَلة ..قراءة في ديوان-طريق لا تشبه ...
- - عند الشُهُب -، شعر ، مؤمن سمير. مصر
- عن الروح المراوغة للمكان وعن ألعابه أيضاً - محمد الأقطش نموذ ...


المزيد.....




- مقتل جمال خاشقجي: فيلم -المنشق- يروي القصة -الحقيقية- - الإن ...
- الشاعر سرحان يكتب: -الفوسفاط الشريف- .. تسميد العقول وتخصيب ...
- فاعلون يحثون على وضع الفن والثقافة في قلب -النموذج التنموي ا ...
- الفنان حاتم عمور يطلق -فيديو كليب- -ألو ليزامي-
- تفاصيل إطلاق مسلسل جديد من ملفات المخابرات المصرية (صورة)
- تويتر: الممثل الأمريكي الشهير أليك بالدوين يجمد حسابه على مو ...
- سيمبسون يبقى في العرض حتى عام 2023
- ظروف مادية طاحنة للفنانين.. جائحة كورونا تلقي بظلالها على ال ...
- نقابة الفنانين السوريين تؤكد أن الفنان صباح فخري -بخير وصحة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بشأن تطبيق بعض أحكام المل ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤمن سمير - ملاحظتان نقديتان حول ديوان -سلة إيروتيكا تحت نافذتك - للشاعر المصري مؤمن سمير