أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - ياسر عرفات شمعة اضاءت العتمة














المزيد.....

ياسر عرفات شمعة اضاءت العتمة


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6725 - 2020 / 11 / 6 - 17:43
المحور: القضية الفلسطينية
    


ياسر عرفات شمعة
اضاءت العتمةوهزمت
ليل اسرائيل.
بقلم : دكتور صالح الشقباوي
عضو اتحاد الكتاب ومسؤول العلاقات الداخلية - فرع الجزائر
استاذ محاضر لطلبة الدراسات العليا " الدكتوره"
جامعة بودواو - الجزائر

حياة اليتم والحرمان التي عاشها ياسر عرفات في طفولته المعذبة ، زرعت في مناطق الشعور الجسدي ومناطق الاشعور الروحي محصولا قويا من المحبة والانسانية تفوق بالكم والكيف والدرجة زملائه من القادة الفلسطينيون الذين شاركوه مسيرة الثورة واعادة البناء الفلسطيني ، فالحديث عن مسيرة ياسر عرفات ..يتطلب منطقيا التعريج على صفاته الانسانية ..وصفاته القيادية ..حيث مزجها ضمن وحدة انتجت له بعدا ثالثا ..امتاز به كانسان وكقائد مؤسس ..استطاع بحكمته وصبره وبصيرته ان يتجاوز ممرات المارثون بنجاح وحكمة واقتددار.
فهو من زرع الفكر المؤسساتي في حقول فتح وهو من بذرها في تربة م.ت.ف..وهو صاحب زرع فكرة الاختلاف والتنوع في بساتين الثورة، وهو من دعم تنوع الفكر داخل انساق فتح ( الاسلامي ، القومي ، الشيوعي ، الماوي ، ) بشرط الالتقاء في قمة الهرم الفتحاوي ..وعدم الخروج عن حدوده ..واهدافه ومبادئه....فكر كما شئت ، وبما شئت ..فالاختلاف ضرورة منطقية للتطور والرقي ...ومواكبة روح العصر ...علما ان روحه كانت تحل في اشياء ومؤسسات وبنية الثورة بكل مكوناتها واختلافاتها وكائناتها ...كان عقله يمارس فلسفة المطلق الفردي ..وفلسفة الحلول ..وفلسفة الكيان والكينونه ..خاصة وان مرؤوسيه كانوا امناء بشكل منتظم على ايصال الحقائق له واطلاعه اول باول على كل
الوضع الفلسطيني والعربي والدولي ..كان صارما لدرجة كبيرة مع مرؤوسيه...اعدم هوامشهم..ولم يترك لهم مجالا الى امكانيات التأويل..بل كان يمارس فلسفة القائد الفرد ..القائد المرجع ..القائد النظم لسمفونية الثورة ..وسمفونية السياسة..وسمفونية المال والاعمال ..بمعنى آخر اقول انه كان ملم بكل صغيرة وكبيرة في الساحة الفلسطينية ..وكان يهندس المشهد الفلسطيني بكل مكوناته..واختلافاته وتناقضاته...!!
كان يخوض صراعا لا يخضع لهندسة معادلات المنطق
كان يخوض صراعا على جبهة الوجود بشقيها السياسي والعسكري ..يبني ويحافظ على جبهته الثقافية ..يرسل ابناء شعبه.الى دول مختلفة .كالطيور تغدوا خماصا وتعود بطانا
وانتصر في معركة الوجود بعد ان ثبت مكونات الهوية
السياسية واضحى للفلسطيني هوية سياسية وقبلة وطنية
قلوبنا اليها ترحل كل يوم ..خاض اقوى معاركه مع الصهيونية بجبهاتها ( العسكرية ، السياسية ، التاريخية ، الثقافية ) واضاء عتمة الوجود وجعل من نوره..ضياءا يهزم العتمة الصهيونية التي احاطت بجسدها كل مهالم مكونات وجودنا الوطني ..استطاع ان يهزم العدم ...ويرميه في يم التلاشي وعدم التماهي مع متطلباته الادراكية ..فرحمة الله عليك يا سيد الكينونة الوطنية الفلسطينية المعاصرة .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جغرافية التوراة ليست فلسطينية الانتماء
- الرئيس ابو مازن وماذا وبعد
- سيميائية العنف وبواعث القتل الصهيوني للفلسطيني
- كوفيد 19 ينتهك حرمات ترامب
- لماذا تحبنا الجزائر ونحن نحبها
- لمن النصر ؟! صراع بين قوتين على ارض واحدة
- معركة الديموغرافيا الفلسطينية
- الرئيس ابو مازن يدافع عن المعنى والحقيقة الفلسطينية
- التطبيع دون ثمن
- الاسترداد اليهودي العربي الاسلامي
- م.ت.ف..ممثلنا الشرعي والوحيد
- الوحدة إكسير وجودنا الفلسطيني
- هل هناك يمين عربي يؤمن بالفكر الصهيوني
- بدايات عهد فلسطيني جديد
- الرئيس ابو مازن وصعود النبوءات
- طبيعة الحل الصهيوني للمسألة الفلسطينية
- الصهيونية العربية
- هنا فلسطين الارض الكنعانية المقدسة
- ماكرون يريد اعادة لبنان للوصاية
- مستقبل القضية الفلسطينية ما بعد الرئيس ابو مازن


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. لجنة المحلفين تسند تهمة القتل لمطلق النار ...
- السعودية: نرفض خطط وإجراءات إسرائيل بإخلاء منازل فلسطينية وف ...
- السعودية تحاور إيران وتصارح تركيا.. ما الهدف؟
- فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكا ...
- نادي مانشستر سيتي يتوج بطل إنجلترا بعد خسارة غريمه يونايتد
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- غارات إسرائيلية مكثفة على غزة ومئات الصواريخ من القطاع على إ ...


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - ياسر عرفات شمعة اضاءت العتمة