أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرئيس ابو مازن يدافع عن المعنى والحقيقة الفلسطينية














المزيد.....

الرئيس ابو مازن يدافع عن المعنى والحقيقة الفلسطينية


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6687 - 2020 / 9 / 25 - 18:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


الرئيس أبو مازن يدافع عن المعنى والحقيقة التاريخية الفلسطينية
عضو إتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينين .
وأستاد جامعي.
أمام شراسة مفهوم التطبيع العربي وإستفحاله يطل الرئيس الفلسطيني أبو مازن ليجلس على كرسي الحقيقة ويدافع عن حقوقه ومعنى وجوده الوطني حيث يحاول المطبعون العرب الجدد تحويل مسار السلطة الدلالية إلى حركة الدال ، ويكشف عن ماوراءيات القصدية العربية من التطبيع .
فلو عدنا إلى تحليل مضمون كلمة التطبيع لغويا لوجدناها تعني إزالة الخلافات والعداء المستفحل بين طرفين متخاصمين تاريخيا وهذه الحالة غير موجودة أصلا بين الإمارات ودولة البحرين اللتين أنجزتا التطبيع مع دولة إسرائيل فلا خلاف ولاصراع ولاحرب بينهما فلماذا إذا قاما بالتطبيع أليس سؤال جوهري يطرح نفسه في أحضان إنكار المعنى والحقيقة الفلسطينية ؟أليس من الأجدى بهم أن يربطو تطبيعهم بمقدار إمتثال إسرائيل بقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالمسار الفلسطيني .
أليس إجحاف بالقضية الفلسطينية التي وصفها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأنها أم القضايا وأنها المقدس العربي الذي يجب على العرب ككل أن يجعلوها في سلم أولوياتهم الوجودية والسياسية والإقتصادية لماذا نهدي إسرائيل أوراقنا الرابحة بالمجان لماذا لانربط التطبيع بفاعل الإستجابة الإسرائيلية للمطالب والحقوق الوطنية الفلسطينية خاصة وأن الدول المطبعة تستخدم مفهوم التفكيك والتجاوز السلبي للقضية وإزاحتها عن مركزها الحقيقي فالعقل السياسي العربي يهمشها وؤقصيها فهي تعالج القضية الفلسطينية بأدوات صهيونية والتي تعبث في مبادئها ومشروعها الوطني وتحولها من قضية سياسية إلى قضية إنسانية، تحول مطالب الفلسطيني بوطن ودولة إلى إنسان يطالب بكيفية عيشه الإنساني دون الإنتماء للحاضن الجغرافي مع إفراغ مضمون القضية الفسطينية من حقائقها وتجاوز مبادئها وثوابتها الوطنية والقفز المظلي عن قوانينها المنطقية التي تحكم جدل الصراع مع إفراغها الكلي من ثباتها الكينوني ومن منطقية معانيها وطبيعتها وإنهاء إستقرارها في الوجدان والضمير الجمعي العربي وطي تراثها التاريخي وهذا مايسمح لهم بمشاركة النماذج الدلالية الصهيونية بالبروز (ميتافيزقيا اللاحضور تصارع ميتافيزقيا الحضور) ففي علم الوطن ليس ثمة خارج السياق ولايوجد شيئ خارج النص الفلسطيني فالرئيس أبومازن ومعه كل الشعب الفلسطيني من يقرر ومن يقود ومن يحرس فلانيابة عنا في موضوع الوطن .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التطبيع دون ثمن
- الاسترداد اليهودي العربي الاسلامي
- م.ت.ف..ممثلنا الشرعي والوحيد
- الوحدة إكسير وجودنا الفلسطيني
- هل هناك يمين عربي يؤمن بالفكر الصهيوني
- بدايات عهد فلسطيني جديد
- الرئيس ابو مازن وصعود النبوءات
- طبيعة الحل الصهيوني للمسألة الفلسطينية
- الصهيونية العربية
- هنا فلسطين الارض الكنعانية المقدسة
- ماكرون يريد اعادة لبنان للوصاية
- مستقبل القضية الفلسطينية ما بعد الرئيس ابو مازن
- من المسؤول عن الدم اللبناني
- ما معنى ان نكتب
- ذاهبون الى النصر
- مصر والورقة الفلسطينية
- ماذا كانت تريد الصهيونية من ابو عمار
- ما بعد اوسلو ..كيف سيكون الزمن الفلسطيني
- كيف سيكون الوضع الفلسطيني
- امين مقبول قائد فلسطيني ولد من رحم القضية


المزيد.....




- شاهد.. لحظة إطلاق بالونات حارقة من غزة تجاه إسرائيل
- مباشر: نشرة خاصة حول القمة التاريخية بين بايدن وبوتين في جني ...
- ارتكب -فعلًا فاضحًا- بطفل.. النيابة المصرية تأمر بحبس المتهم ...
- شاهد.. لحظة إطلاق بالونات حارقة من غزة تجاه إسرائيل
- الصين تعترف بوقوع ضرر في قضبان الوقود بإحدى محطاتها النووية ...
- الاستخبارات العسكرية تضبط عددا من الشاحنات المحملة بمواد مخا ...
- أربيل: جادون في الالتزام بالموازنة المالية وسلمنا جميع البيا ...
- دجاج وأبقار وشقق... جوائز لتشجيع السكان على تلقي اللقاح
- إعلامية أمريكية تتحدث عن فوضى وتدافع بين الصحفين قبيل قمة بو ...
- -اشتقنا لكم-... مشجعو -يورو 2020- من كل أنحاء العالم


المزيد.....

- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - الرئيس ابو مازن يدافع عن المعنى والحقيقة الفلسطينية