أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - التطبيع دون ثمن














المزيد.....

التطبيع دون ثمن


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 19:22
المحور: القضية الفلسطينية
    


خسر الفلسطينيون جزءا هاما من اوراق ضغطهم البنيوية في نمط الصراع مع الكيان الصهيوني ، بعد ان قبلت دولا خليجية تطبيع علاقاتها مع دولة محتلة لارض شقيقتهم فلسطين دون مقابل او ثمن ، وهذا يعتبر انتصارا جديدا تحققه مؤسسة صنع القرار في اسرائيل والمنظمة الصهيونية العالمية ومعهم قيادة المحفل الماسوني العالمي ...التي استدعت منتسبيها ليمتثلوا امام عرشها وينفذوا مأربها
واهدافها المرسومة لهم منذ زمن ..بعد ان مارست معهم فكرة توازن المصالح ..فهي التي دعمت وصولهم الى السلطة ..مقابل ان ينفذوا اهدافها اتجاه اسرائيل...ويبدؤا في تنفيذ الغاء طابوهات الامة ..وتغير النظرة ونمط العلاقة مع اسرائيل ..بعد ان يلغوا جدل الصراع معها ويحولوها من دولة عدوة للامة الى دولة صديقة لا خلاف عليها او معها بغض النظر عن حجم امتثالها للحقوق الفلسطينية ومدى التزاماها لقرارات الشرعية الدولية ، ضاربين بذلك الحقوق الوطنية الفلسطينية بدولة وكيان وتاريخ بعرض حائط البراق ليتحول الى حائط المبكى ..وفي القدس لتصبح اورشليم ...وفي فلسطين لتكون اسرائيل ....متناسين تضحياتنا وقافزين عن شهداؤنا وعذاباتنا والامنا ، متناسين هؤلاء الماسونين الجدد
تاريخنا الكنعاني .
انها لحظة آلم....لحظة .فراق وتخلي البعض العربي ..عن ما قدسه الله ..في كتابه العزيز ..فويل لامة تذل قرأانها لتعز التوراة ...ويل لمن يبيع القدس ليشتري بثمنها سيادة واستمرار لعرشه من قلب اورشليم .
فلا نامت اعين البنائين الجدد...حملة العرش الماسوني من الاعراب...الذين باعوا دينهم ومقدساتهم بثمن بخس ...
تجارتهم بارت ولن تثمر سلفا .
فالشعب الفلسطيني قادر على حماية وطنه وحقوقه ولو في روحه وهو آضعف الايمان ...لانه تعلم من شعوب سبقته في شرب كأس الهزيمة المؤلم ...في المانيا ..التي قسمت الى المانيتين ..في الاتحاد السوفياتي الذي استغل نتائج الحرب العالمية الثانية وقام بضم الكثير من الجمهوريات والشعوب الى دولة الاتحاد السوفياتي ...فماذا كان مصيرها ...لذا اقول للماسونيين العرب الجدد ..انكم..لن تهزموا الشعب الفلسطيني ..لانه يدافع عن فكرة يتوارثها الاجيال ..لن يميتها تطبيعكم ووقوفكم العلني ضدها وضد سيرورته..ومسارها عبر التاريخ ..موتوا بحسرتكم.....وطبعوا كيفما شئتم...فالحتميات لا تهزمها الآنيات.......!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,965,987,789
- الاسترداد اليهودي العربي الاسلامي
- م.ت.ف..ممثلنا الشرعي والوحيد
- الوحدة إكسير وجودنا الفلسطيني
- هل هناك يمين عربي يؤمن بالفكر الصهيوني
- بدايات عهد فلسطيني جديد
- الرئيس ابو مازن وصعود النبوءات
- طبيعة الحل الصهيوني للمسألة الفلسطينية
- الصهيونية العربية
- هنا فلسطين الارض الكنعانية المقدسة
- ماكرون يريد اعادة لبنان للوصاية
- مستقبل القضية الفلسطينية ما بعد الرئيس ابو مازن
- من المسؤول عن الدم اللبناني
- ما معنى ان نكتب
- ذاهبون الى النصر
- مصر والورقة الفلسطينية
- ماذا كانت تريد الصهيونية من ابو عمار
- ما بعد اوسلو ..كيف سيكون الزمن الفلسطيني
- كيف سيكون الوضع الفلسطيني
- امين مقبول قائد فلسطيني ولد من رحم القضية
- العودة تلغي فلسفة النكبة


المزيد.....




- لافروف يدعو للتصدي لمحاولات إضعاف نظام الرقابة على الأسلحة
- فنزويلا: واشنطن لا تستطيع منع كراكاس من بناء علاقات مع إيران ...
- ترامب يهدد بمعاقبة المدن المعارضة له
- مصدر: تأجيل إطلاق صاروخ -سويوز- الروسي مع قمر إماراتي
- حالة طوارئ صحية في إسرائيل والجيش يوعز بإقامة مشفى ميداني لم ...
- شاهد بالفيديو.. طفلة صغيرة تبقى حية بعد 6 أيام من اختفائها د ...
- المكسيك.. إصابات كورونا تتجاوز الـ700 ألف
- عباس يطلب من أردوغان دعم الحوارات حول الوحدة الفلسطينية
- صحيفة: جونسون سيحث البريطانيين على العمل من المنزل قدر الإمك ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن لبحث قضية التصدي لإيران


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - التطبيع دون ثمن