أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - إيهاب الرفاعي - 《إعطاء الدواء للطفل فنٌ يجب تعلمه》















المزيد.....

《إعطاء الدواء للطفل فنٌ يجب تعلمه》


إيهاب الرفاعي
طبيب أطفال وكاتب مصري


الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 11 / 1 - 03:19
المحور: الطب , والعلوم
    


يمكن لإعطاء الدواء لطفل صغیر أن يكون أمراً صعباً جداً:

بعض الأطفال قد يرفضون تناول الدواء لأنھم لا يفهمون أھمیته..

بینما یرفضه آخرون بسبب طعمه السيء!
⭐⭐⭐



⭕️تحدثي لطفلك⭕️
أخبري الطفل بحديث مبسط أن الدواء سيعالجه. واسأليه عن الطريقة والطعم المفضل لديه لأخذ الدواء، بحيث يشعر بالسيطرة على الموقف.
⭐⭐⭐


⭕️اختاري الكلمات المناسبة لعمر الطفل⭕️
یميل بعض الأطفال إلي تفسیر الكلمات حرفیاً، لذا اعلمي أن الكلمات التي تستخدميھا لوصف العلاج لطفلك مھمة جداً. استخدام أساليب التنفير والقسوة والغلظة والتهديد بالحقن أو بالطبيب قد یخیف الأطفال ویجعلھم یقاومون العلاج، خصوصاً الأطفال الذین أصبحوا أوعى وأكبر سناً. ھؤلاء یحتاجون إلى شرح وافٍ وأمين مع استخدام التحفيز الإيجابي لضمان تقبلھم العلاج.
⭐⭐⭐


⭕️كوني حازمة وحاسمة⭕️
الدواء ليس خياراً ولا لعبة، وعلى طفلك أن يدرك ذلك أيضاً. تحدثي معه بصوت هادئ وحنون وحازم بنفس الوقت. لا تسمحي للنقاش بالتحول إلى رفضه لأخذ الدواء، إذا حدث أمر مماثل فيمكنك الرد قائلةً: "يجب أن تتحسن حتى تستطيع اللعب مع أصدقائك مجدداً". وأكدي له أنه إن بصق الدواء أو تقيأه فسيكون عليه أخذه مرة أخرى.

إذا استمر بالرفض على الرغم من شروحاتك، فتفادي أن تعاقبیه، إذ أن العقاب لن یخدمك بشيء، بل یجب أن تكوني صبورة و لطیفة وامضي معه بعض الوقت لتشتيته وإشعاره بالراحة قبل إعطائه الدواء.
⭐⭐⭐


⭕️قدمي له بعض الخيارات⭕️
حتى وإن كان تناول الدواء ليس خياراً، بإمكانك إعطاء الطفل بعض الخيارات مثل:

اختيار ما يريد أن يشرب بعد الدواء: ماء أو عصير أو حليب بالشوكولا.

من يعطيه الدواء: ماما أو بابا أو الجدة.

كيف يحب تناول الدواء: بالسرنجة أو بالكوب أو بملعقته المفضلة.
⭐⭐⭐


⭕️اجعلي تناول الدواء جزءً من عملية أخري⭕️
اجعلي تناول الدواء جزءً صغيراً من مشروع كبير آخر: كاللعب، أو مشاهدة فيديو، أو تناول الغداء، أو الاستعداد لنزهة خارج البيت، حتى لا يأخذ تناول الدواء من تركيز طفلك كثيراً.
⭐⭐⭐


⭕️نعم للمكافأة، لا للمساومة أو الرشوة⭕️
كافئي السلوك الجيد دائماً، واجعلي التعزيز الإيجابي منهجاً تتبعينه في كل نواحي تربيتك لطفلك. عندما يقبل الدواء ويبتلعه كافئيه بالمديح والكلام الجميل حتى يتشجع للمرة القادمة.

انسي تماماً موضوع المساومة أو الرشوة. فستتصاعد هذه المساومة مباشرةً، كما أنها تعطي طفلك رسالة مفادها أن تناول الدواء أمر قابل للتفاوض بينما هو ليس كذلك.
⭐⭐⭐


⭕️نعم للثناء، لا للوم أو العقاب⭕️
یشعر الأطفال بالمسؤولیة عندما یمرضون، لذا يجب على الأھل عدم تذكیرھم بذلك، بل الثناء علیھم لمتابعة خطة العلاج. فالأطفال یحبون الثناء دوماً والشعور أنھم جیدون ویحسنون التصرف. فیمكن أن تقولي له مثلاً: "أنت شاطر" أو "أنا أحب الطریقة التي تأخذ فیھا الدواء"، وبھذا ستجدينه متحمساً لتناول الدواء دون حاجتك للتفاوض معه.

العقاب لن يكون مجدياً عند رفض الطفل تناول الدواء، فقط صممي علي إعطائه الدواء. وعند إنجاز المهمة لا تنسي أن تعطي الطفل حضناً كبيراً وتمتدحيه على ما قام به من عمل جيد.
⭐⭐⭐


⭕️استخدمي القوة كخيار أخير فقط⭕️
إذا فشلت كل الطرق السابقة فقد تحتاجين لاستخدام القوة بعض الشيء لمصلحة الطفل، لكن يجب أن يكون هذا خياراً أخيراً لأن استخدام العنف قد يُفقد الطفل ثقته بك.

يمكنك إخبار الطفل أن بإمكانه التعاون في المرة القادمة تفادياً لاستخدامك للقوة مرة أخرى، كما يمكنك أيضاً تعويضه بشكل إيجابي عن طريق احتضانه أو إعطائه هدية يحبها (كحلوى أو لعبة أو ستيكرز وغيرها).
⭐⭐⭐


⭕️أعطِ الدواء بطریقة صحیحة مع استعمال بعض الحيل المساعدة للتغلب علي رفض الطفل⭕️

🧿لتقي طفلك من الاختناق يجب أن تتأكدي من أن طفلك ينام بزاوية ٤٥ درجة عندما يتناول الدواء، وبالنسبة للأطفال الأكبر سناً يُفضل أن يتناولوا الدواء وهم واقفون أو جالسون.



🧿يمكن إعطاء الطفل وبالاتفاق مع الطبيب دواءً بتركيز مضاعف وكمية أقل، ما يعني أنه إذا كان بحاجة إلى تناول 5 مل من مضاد حيوي تركيزه 125 مجم، يمكن أن نعطيه 2.5 مل من نفس المضاد الحيوي تركيز 250 مجم.



🧿تناقشي مع الطبيب واسأليه ما إذا كان بالإمكان في بعض الأحيان إضافة نكهة لتحسين طعم الدواء كالتفاح والبطیخ والعنب والكرز وغیرھا ، أو أن يقترح عليك مثلاً أن يعطيك الدواء على شكل حبوب للمضغ أو تحاميل.



🧿استخدمي سرنجة بلاستيكية لإعطائه الدواء، فھي أكثر دقة من ملعقة المائدة العادیة. أدخليها ووجّهيها الى داخل الفم باتجاه الخد على أحد جانبي الجزء الأوسط من لسان الطفل، واضغطي ببطء وبالتدريج لأسفل. هذه التقنية تمنع معظم الدواء من ملامسة اللسان، ولكن لا تستخدمي ملعقة في تلك الطریقة، وتجنبي أیضًا تدفق الدواء بمؤخر الحلق حتى لا یختنق الطفل.



🧿أخفي الطعم السيء للدواء كلما أمكن ذلك. امزجي الدواء بطعام ذي نكهة قوية مثل بودينج الشوكولا، وتأكدي أن طفلك تناول الطعام الممزوج بالكامل. يمكنك أيضاً تخفيف الدواء في سائل ذي مذاق قوي مثل عصير التفاح. استخدمي كمية صغيرة فقط (5-10 مل) حتي يستطيع الطفل تناولها بالكامل.



🧿برّدي الدواء في الثلاجة قبل إعطائه للطفل، لأن البرودة تخدّر براعم التذوق. وإذا لم تستطيعي فعل ذلك، قدمي لطفلك مشروباً بارداً أو "لوليبوب" أو مثلجات قبل بضع دقائق من إعطائه الدواء.



🧿من الحيل التي تعمل بنجاح -على الرغم من غرابة الأمر- اللجوء إلي "حبس أنف الطفل". يمكنك ببساطة إمساك أنف الطفل برفق ووضع جرعة الدواء بالفم، وسوف يبتلعها بسهولة! والسر في فاعلية هذه الطريقة:

1- أنه من خلال إغلاق فتحتي الأنف يتم تحفيز وتسهيل حركة البلع.

2- أنها مفيدة بشكل خاص عندما يكون الدواء سيئ الطعم، لأن إغلاق فتحتي الأنف يقيد حاسة الشم وبالتالي يقيد حاسة التذوق (ثبت أن حاسة الشم مسؤولة عن 80% من نكهة الطعام والشراب!)



🧿قومي بتمثيلية صغيرة، وهيّئي له في جو من المرح أن دميته الصغيرة تتناول من دوائه مثلاً. من المفيد أيضاً أن تعرضي عليه مشاهدة فيديو تحفيزي لطفل مطيع وهو يتناول دواءه بسعادة وأمان.



🧿والحل الأخير الذي يمكن أن تلجئي إليه هو أن تمسكي بطفلك وتعطيه الدواء، إبشرط وجود شخص بالغ معك يمكنه الإمساك بيديه ورأسه بزاوية ٤٥ درجة، مما يشل حركة الطفل. لكن! يجب عليك أن تحتضنيه وتمدحيه بعد ذلك لأنه تناول الدواء في نهاية الأمر.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 10 صفات للطبيب الجيد !!
- معلومات كثيرة .. وعلاقات واسعة .. والمحصلة : ( نضج زائف ) !!
- قراراتك عقلانية أم عاطفية ؟؟
- سيناريوهان للعطاء ...!
- مقياس رقمي مقترح للاختيار الآمن للدراسة بكلية الطب
- قراءة في قاموس ((لغة الصمت))
- قراءة في قاموس📗 (( لغة الصمت )) ❗️
- عباراااات .. تستحق براءة اختراع أدبية !!
- فن الاعتذار ((لماذا؟ ومتي؟ وكيف؟))
- حينما تصبح شر وسيلة للدفاع هي...الهجوم !! (( رداُ علي مقالة ...
- عباراااااااااااات للتأمل ! ( 17 )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 16 )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 15 )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 14 )
- المواد منخفضة السُمِّية ( Low Toxicity Substances )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 13 )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 12 )
- أهم النصائح تجاه ظاهرة تلعثم الأطفال ( التأتأة ) ... !
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 11 )
- عباراااااااااااااااات للتأمل ! ( 10 )


المزيد.....




- منظمة الصحة العالمية تحث الدول على تعليق بيع الحيوانات البري ...
- منظمة الصحة العالمية تحث الدول على تعليق بيع الحيوانات البري ...
- متجر إلكتروني وهمي لمستحضرات التجميل يساعد ضحايا العنف الأسر ...
- الصحة العراقية تحذر من الإصابة بكورونا وتدعو المواطنين لتلقي ...
- بريطانيا: نوفر جرعة أولى من لقاحات -كوفيد-19- لكل من تتجاوز ...
- كيف تؤثر الحالة النفسية على الصحة؟.. الحزن يسبب مشكلات النوم ...
- أرقام الصحة: تسجيل 818 إصابة جديدة بكورونا ووفاة 42 شخصًا با ...
- الشهيد 451.. د. عاطف رشدي استشاري الجراحة العامة بمستشفى طهط ...
- مع اقتراب طرح أكبر منصة تداول عملات مشفرة.. بيتكوين تتخطى 60 ...
- بالأرقام.. الإعلام الحكومي تحصي منجزات الصحة لمواجهة كورونا ...


المزيد.....

- فرضيات البداية الكونية ومكونات الكون البدئي / جواد بشارة
- نمو الطفل واضطراباته / عزيزو عبد الرحمان
- ثورات الفيزياء المعاصرة وآخر المستجدات الفيزيائية / جواد بشارة
- نحن والآخرون في هذا الكون الشاسع / جواد بشارة
- الحلقة الرابعة من دراسة نظرية الافجار العظيم 4 / جواد بشارة
- مرض السرطان الأسباب، التشخيص، الوقاية، والعلاج / مصعب قاسم عزاوي
- الكون البدئي والدعوة لعلم الفلك والكونيات البديل / جواد بشارة
- الحاجة إلى الثورة الرقمية الشمسية الثانية للبشر / جواد بشارة
- رحلة في رحاب الكون المرئي / جواد بشارة
- أبحاث متقدمة حول المادة في الكون المرئي 1-3 و 2-3 و 3-3 / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - إيهاب الرفاعي - 《إعطاء الدواء للطفل فنٌ يجب تعلمه》