أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أسامة هوادف - حوار مع روائي نجيب عصماني














المزيد.....

حوار مع روائي نجيب عصماني


أسامة هوادف

الحوار المتمدن-العدد: 6705 - 2020 / 10 / 16 - 11:08
المحور: مقابلات و حوارات
    


روائي نجيب عصماني في حديث ال الوسيط المغاربي
الكتاب هو الملجأ وهو الصديق الذي لا يخون

تدعمت الساحة الثقافية في الجزائر بمولود أدبي جديد للكاتب نجيب عصماني والموسوم ب"مذكرات ربيع العمر " حيث أقتحم الكاتب من خلال عمله الأول الصادر عن دار "آدم مرام للنشر والتوزيع" عالم رواية من خلال قصة تراجيدية لها آفاق مستقبلية وأبعاد إنسانية مؤثرة ،في هذا الحوار يجيبنا صاحب رواية عن جملة من الأسئلة.
حاوره: أسامة هوادف

س1: أولا سنبدأ بسؤال التقليدي والذي لابد منه من هو عثمان عصماني؟
ج 1:نجيب عصماني ، صاحب ال 21 ربيعا ابن بلدية عموشة شمال ولاية سطيف ،طالب جامعي مقبل على نيل شهادة ليسانس تخصص دراسات لغوية ، لي إصدار أدبي جديد و الذي يعتبر أول عمل لي

س2: لمن تكتب ،ومتى يكتب نجيب عصماني؟

ج 2:صراحة في البداية كنت أكتب لنفسي لكن إيمانا منّي بأن الكتابة لها جمهور و لها نقاد من ذوي الخبرة و الإختصاص فكان لِزاما عليّ أن أخرج كتاباتي من حيّز الكتمان إلى فضاء الأدب الرحب حيث يتلقاها القارء إما بالقبول أو الرفض
فيما يخص الشطر الثاني من سؤالك فأنا من الكتّاب الذين ليس لهم وقت محدد للكتابة فالأفكار أحيانا تأتي فجأة لكن من جهة أخرى فأنا أكتب كثيرا في الساعات الأخيرة من الليل حيث الهدوء و سعة الخيال

س3: ماذا يمثل لك الكتاب بشكل عام؟

ج 3:الكتاب بالنسبة لي صديق و معلّم ، صديقك الذي لا يخونك و معلّمك الصامت الذي يحرك قلبك و عقلك قبل لسانك ، و هو الملجأ لنا أحيانا و بشكل عام خير جليس في الأنام كتاب

س4:ماذا عن مضمون باكورة أعمالك "مذكرات ربيع العمر"

ج 4:هو عملي الأول الذي أفتخر به و الذي يتضمن قصة تراجيدية لها آفاق مستقبلية سعيدة و أبعاد إنسانية مؤثرة ، ينتقل بطل الرواية زمنيا من الشقاء و العذاب إلى العالم الواسع .. تبدأ فصول الرواية بجريمة قتل يروح ضحيتها تاجر مخدرات على يد زوجته التي تهرب و هي حامل في الأسابيع الأخيرة فتبدأ الأحداث بالتشابك و التأزّم و بمجرد ولادة إبنها تأخذ الرواية مجريات أخرى خاصة مع كشف العديد من الأسرار العائلية

س5: هل واجهتك تحديات قبل نشر مولودك الأدبي الأول؟


ج 5:نعم ، لكن لكل عمل تحديات و صعوبات لا بد منها ، و حلاوة نجاح العمل تكمن في الصعوبات التي مرّ بها و رغم أنني لم أبلغ محطة النجاح إلا أنني سأصلها يوما ما
من أبرز التحديات هي إختيار دار نشر مناسبة في ظل وجود العديد من دور النشر على مستوى الساحة الأدبية في الجزائر

س6: كيف كان تعاملك مع دار آدم مرام للنشر والتوزيع؟
ج 6:جيد جدا ، و في هذا الصدد أوجه تحية كبيرة للأستاذة سمية زوبيري صاحبة الدار التي وفرت لي الأفضل

س 7: هل أنت بصدد كتابة مؤلف جديد؟
ج 7:رغم أن الوقت سابق لأوانه إلا أنه يمكنني القول أنني أسير بخطوات واثقة و مدروسة لكتابة العمل الثاني الذي سيكون أفضل من الأول بإذن الله خاصة من ناحية القصة و الأحداث

س8: هل من كلمة أخيرة للقراء جريدة الوسيط المغاربي؟
ج 8:كلّ الشكر و التقدير لك على هذه المساحة التعبيرية التي قرّبتني أكثر للجمهور القارئ ، تحية لكل قرّاء جريدة الوسيط المغاربي و أتمنى أن يديم الله علينا نعمة الصحة و العافية في ظل جائجة الكورونا التي يمر بها العالم حاليا






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع الكاتبة مريم يوسفي
- حوار مع الكاتب وروائي مولود بن زادي
- دفاع عن فلسطين قدرنا
- حوار مع الكاتب يحي خضراوي
- حوار مع المصور الفوتوغرافي بودهان عبد الغفور
- حور مع باحث في علم المخطوطات صلاح الدين بن نعوم
- فلسطين قضيتي
- حوار مع الكاتبة سمية ساعي صاحبة كتاب -بومدينوفوبيا-
- حوار مع مدرب طيران الشراعي فريد شريف
- المفكر أسامة عكنان يشرح الماذا يجب أن نصوت ب لا ضد الدستور ا ...
- كلمات حول محاولة جريدة الوطن الخبارجية تشويه صورة القائد الب ...
- حوار مع المفكر العربي أسامة عكنان حول القضية الفلسطينية
- ألقاب مولودية الجزائر
- سؤال مهم جدا لكل ثوري جزائري من أغلبية الشعبية
- رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في مواجهة الكيان الموازي
- مطالبة بتسمية ملعب دويرة الجديد باسم مؤسس العميد عبد الرحمان ...
- الكيان الموازي في الجزائر
- العقلية الألمانية وعقلية الجزائرية
- عودة جماجم أبطالنا في ذكرى أستقلال الجزائر
- تسقط لجنة العرابة


المزيد.....




- السعودية تسمح بتلقي جرعتين من لقاحين مختلفين ضد كورونا
- الخارحية الروسية تستدعي سفيرة لندن وتصف تصرف المدمرة البريطا ...
- خبير كوارث: 6 خطوات يمكن أن تساعد العالم على التعافي من الوب ...
- بوتين يدعو قديروف للمشاركة في انتخابات رئاسة الشيشان لولاية ...
- تطورات جديدة في قضية سما المصري ومرتضى منصور
- تونس تحتل ثاني أكبر نسبة في عدد المهندسات في العالم
- كوريا الشمالية: لا نفكر حتى في إمكانية حدوث أي اتصال مع الول ...
- التحالف العربي يدمر طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون صوب جا ...
- إحصائية صادمة واحدة تكشف لماذا لا يمكن الوصول إلى مناعة القط ...
- جدار من سحابة عائمة عملاقة يظهر فوق بحيرة البايكال


المزيد.....

- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - أسامة هوادف - حوار مع روائي نجيب عصماني