أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - الأسعد بنرحومة - كوفيد 19 ... والحقائق المخفية














المزيد.....

كوفيد 19 ... والحقائق المخفية


الأسعد بنرحومة

الحوار المتمدن-العدد: 6703 - 2020 / 10 / 14 - 21:44
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


كلّ يوم يمضي الّا ويظهر للعلن حقائق جديدة حول فيروس كورونا او كوفيد19 ، للأسف كثير من الأطباء من لحقهم التهميش بشكل مقصود ،بل حتى انّ البعض منهم تعرّض للتوبيخ من منظمة الصحة العالمية او تمّت معاقبتهم من حكوماتهم فقط لأنّهم تحدّثوا بهذه الحقائق وقصدوا بيانها والتركيز عليها للرأي العام.
وكثير من العلماء أيضا من تكلّموا وحذّروا من خطورة حملات التهويل والتخويف التي تمارسها السلطات لدرجة خلق حالة من الوسواس القهري لدى الناس....
ليس غريبا ان قلنا لكم انّ أكثر من 70%من اللقاحات ضدّ الفيروسات هي لقاحات وهمية لا جدوى منها ، وذلك أنّ اللقاح الموجّه للفيروس يمكنّه من تغيير طفرته في كلّ مرة مما يفقد اللقاح مفعوله ، بل هو فوق ذلك يزيد في قوة الفيروس وخطره...
وبالنسبة لفيروس كورونا - كوفيد 19- فكثير من الاطباء والعلماء سبقوا ان قدموا توصياتهم لمنظمة الصحة العالمية وحذّروها من أنّ ايّ لقاح ضدّ الفيروس يزيد في قوته وتغير طفرته ، ومن الأفضل عدم التدخل باللقاح والاقتصار على دعم جهاز المناعة ليتمكن من التعرف على الفيروس ومحاربته...
وأوصى هؤلاء بأن تنصبّ الجهود على توفير أدوية مضادة للالتهابات البكتيرية التي يخلفها الفيروس وليس لقاحات مضادة للفيروس ... لكنّ منظمة الصحة العالمية لم تأخذ بكلامهم لأنّ الهدف ليس منع انتشار الوباء بل نشره وتعميمه لأهداف سياسية واقتصادية تتعلق باعادة صياغة النظام الراسمالي الليبرالي في العالم وفرض الاقتصاد الوهمي على الدول لتسهيل نهب ثرواتها الحقيقية مقابل عملات وهمية...
ومن الحقائق الأخرى التي تتعلق بفيروس كورونا هو التلاعب الكبير بأعداد المصابين الذين يحتاجون للتدخّل الطبّي السريع ، وتزويدهم بالأكسيجان ، وذلك أنّ فيروس كورونا كما ورد في اقوال الاطباء والعلماء ليس خطيرا ولا قاتلا ، وانّ 2%فقط من المصابين من يستوجب مساعدتهم بالأكسجين الصناعي ، ومن هؤلاء 2% فقط من يحتاجون للانعاش ، يعني في 100ألف مصاب بالفيروس من يحتاجون للاكسجين منهم ألفان فقط 2000 ،ومن بين الألفين فقط 40شخصا هم من يحتاجون للانعاش .. وبالتالي لا يوجد مبرّر للحكومات في نشر الذرع وارهاب شعوبها ، وفي بلد مثل تونس فان من يحتاج للانعاش من بين المصابين لا يتجاوز عدد أصابع اليد ...
ومن الحقائق المخيفة والتي لا يراد لها الظهور فان التلاعب بأعداد الوفيات كان على مستويين اثنين :
المستوى الأوّل : هو تعمّد عدم الحسم في سبب الوفاة الحقيقية من الذين توفّوا وهم حاملين لاكثر من مرض خطير او مزمن كالسرطان والقصور والدم والشرايين وغيرها ، والاكتفاء بالعلان عن سبب جامع للوفاة وهو الكورونا ، مع العلم انّ عدد القتلى بسبب الكورونا من الذين لا يعانون من اي امراض أخرى لا يتجاوز بضع مئات في ايطاليا مثلا ...
المستوى الثاني "وهو الأخطر" : انّ الأكسيجين الاصطناعي هو سبب الوفاة الحقيقية لأغلب المتوفين وليس الكورونا ...
كيف ذلك؟
هذه في الحقيقة فضيحة كبرى تكشف انّ الوباء الحقيقي الذي يجب الخشية منه ومقاومته هو النظام الديمقراطي الراسمالي الليبرالي نفسه الذي يقوم فقط على قيمة المنفعة ولا يراعي الا جشع لوبيات المال وأنانيتهم ...
فبسبب موجات التخويف والتهويل التي تنتهجها الحكومات تعاني المستشفيات من اكتضاض كبير ، ومن يعاني من اي صعوبة في التنفس او آلام يحسب على الكورونا ويتمّ مدّهم بالأكسجين لمساعدتهم على التنفس : وهنا لا بدّ من ملاحظة أنّ ربط المريض بجهاز الأكسجين شيء ، وضرورة مراقبة مستويات الأكسجين شيء آخر . وبسبب الاكتضاض وقلة الطاقم الطبي المتخصص لا تتمّ مراقبة مستويات الأكسجين في كلّ مستوى من المرض او من حالة المريض وهو ما ينجرّ عنه موتا سريعا للمريض امّا بسبب الالتهاب الرئوي او القصور الكلوي او التسمّم ، ومن ثمّ يتمّ تصنيف هؤلاء على أنهم قتلى الكورونا .. وفي اوروبا وخاصة ايطاليا او اسبانيا أصبح يتردّد عندهم أنّ الأكسجين الصناعي يقتل المرضى..
فيروس كورونا لا يحتاج لكلّ حملات التهويل وارهاب الشعوب ، ولا يحتاج أيضا لاغلاق الدول ووقف الانتاج والتضييق على الناس باسم الحجر الشامل او غيره فجميع هذا خضوعا من الحكومات لأجندات خطيرة رسم خيوطها اتحاد بين بارونات السياسة ولوبيات الثراء المختفين تحت عنوان تصدير القيم الأمريكية للعالم لكنّ حقيقتها هو فرض نظام بشع في صياغة جديدة للنظام الليبرالي يقوم على نهب الثروات والتحكم بالشعوب وبتحركاتها وفرض اقتصاد وهمي على الشعوب باسم " الاقتصاد الرقمي "...
فيروس كورونا لا يحتاج للحجر الشامل ، ولا يستوجب دفع الناس للاكتضاض في المستشفيات، ولا يستوجب فرض ماهو هو مخالف لطبيعة الانسان كالتباعد ولا غير ذلك من أجندات منظمة الصحة العالمية احدى بوّابات الاستعمار الأميركي ...
فيروس كوفيد 19 فقط يحتاج للماء والصابون والعقل السليم...






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومة كفاءات ام انتاج للروبوتات خدمة للكوفيد 19
- الموجة الثانية من عودة فيروس كورونا في تونس وأسرار التراخي ف ...
- التطبيع الاماراتي البحريني ... الأبعاد والملابسات
- الاحتجاجات الأمريكية ونظرية العقاب الالاهي
- بيوت الله تبكي فبكى معها كلّ جماد
- بين تفجير برجي التجارة والكورونا علاقة لا تنتهي
- الحكومة التونسية والاستثمار في الكورونا
- - الكورونا - عملية تضليل كبرى
- - لحظة التضحيات - في خطاب رئيس الحكومة الفخفاخ
- - الكورونا- و-الرقمنة- من أجل فرض الاقتصاد الوهمي على الشعوب
- هل فعلا الحجر الصحي العام معالجة لانتشار وباء الكورونا
- وباء الكورونا والاستثمار الأميركي من أجل نظام عالمي جديد
- تونس على وقع عملية ارهابية أخرى
- حكومة - باش ... - من تونس
- السلطة بين ضرورة الانسجام وواقع الاختلاف
- تونس: انتقال ديمقراطي أم تشريع لفساد المافيا؟
- المشهد التونسي:من حكومة الرئيس الى حكومة الاتحاد،تكرار للفشل ...
- - الطيور على أشكالها تقع -تنقذ اللحظات الاخيرة
- ماذا يحدث في تونس ؟ صراع أم توافق ؟ام هو انقلاب على الانتخاب ...
- العصفور النادر لحركة النهضة:هل كان فعلا السيد عبد الفتاح مور ...


المزيد.....




- الخارجية الأردنية: اليونسكو تتبنى قرارًا جديدًا بشأن الإجراء ...
- كاميرا مراقبة ترصد لحظة انفجار نيزك فجأة في سماء فلوريدا
- الخارجية الأردنية: اليونسكو تتبنى قرارًا جديدًا بشأن الإجراء ...
- محكمة أمريكية ترفض طلب تبرئة قاتل جورج فلويد
- أردوغان: تصريحات دراغي -وقاحة ما بعدها وقاحة-
- مذيعة إيطالية تعتذر عن إساءة عنصرية للآسيويين
- بايدن يرافق زوجته للخضوع لـ-إجراء طبي-
- 4300 عام من براز الخفافيش من أعماق كهف جامايكي يكشف عن ماضي ...
- المنفي: سيادة ليبيا مرتبطة بالخروج النهائي لجميع المليشيات
- بدلا من -الانفراج- يمكن للولايات المتحدة أن تثير فضيحة جديدة ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - الأسعد بنرحومة - كوفيد 19 ... والحقائق المخفية