أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - الجانب الاقتصادي في ضوء المؤتمرالوطني الخامس للحزب الشيوعي العراقي














المزيد.....

الجانب الاقتصادي في ضوء المؤتمرالوطني الخامس للحزب الشيوعي العراقي


عادل عبد الزهرة شبيب

الحوار المتمدن-العدد: 6702 - 2020 / 10 / 13 - 08:22
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


بمناسبة مرور 27 عاما على عقد المؤتمر الوطني الخامس للحزب الشيوعي العراقي ( مؤتمر الديمقراطية والتجديد ( في 12 تشرين الأول 1993 ) .
عقد المؤتمر الوطني الخامس بتاريخ ( 12 – 25 ) تشرين الأول 1993 بعد توفر القناعة بعقده في ظل ظروف صعبة ومعقدة حيث جاء بعد توقف الحرب العراقية – الايرانية في آب 1988 وتواصل حملات الأنفال ضد شعبنا الكردي واستخدام الكيمياوي , وغزو الكويت في 2 آب 1990و انتفاضة آذار عام 1991 , وتوفير النظام الدكتاتوري الذرائع المطلوبة لتعزيز مواقع الامبريالية في المنطقة , وتنامي الحركات الأصولية الإسلامية , وانهيار الاتحاد السوفيتي ومنظومة الدول الاشتراكية . وفي هذا المؤتمر اعتمد الحزب التجديد ومواكبة روح العصر والاجابة عما تطرحه الحياة من اسئلة ومستجدات وتعقيدات بالانفتاح الفكري اولا ثم استكمال النافع منه سياسيا وتنظيميا , أي القدرة على استيعاب كل ما هو جديد في الفكر والسياسة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة بصورة عامة . وحسب النظرية الماركسية فإن الفكر هو انعكاس للواقع ولكي يبقى الفكر معبرا حقيقيا عن الواقع , لا بد ان يعكس حركة هذا الواقع وتطوره , وارتباطا بهذا الفهم سيكون التجديد عملية مستمرة ومتواصلة غير منقطعة وهذا ينطبق على الحزب , فلكي يبقى فعالا وحيويا لا بد ان يتطور و يتجدد باستمرار والا اصابه التراجع وربما يطويه النسيان . وكانت عملية التجديد والديمقراطية التي اعتمدها الحزب هي ليست استجابة ظرفية لأوضاع طارئة او مسايرة لصرعة فكرية او سياسية جديدة او اصلاح عابر , وانما هي ضرورة حتمية لبقاء الحزب قوة فكرية – سياسية وتنظيمية بمستوى يبرر وجوده ودوره المنشود في التعبير عن مصالح الطبقة العاملة والفلاحين وجميع شغيلة اليد والفكر القريبة والبعيدة المدى ولتأمين طموحات الشعب في الديمقراطية والسلام والتنمية والتقدم الاجتماعي .
وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي الذي تناوله المؤتمر , طرحت نظرة جديدة لدور رأس المال في عملية التنمية من خلال التأكيد على :
1) الاستفادة من توسيع القطاع الخاص المحلي وتدعيم نشاطاته المنتجة والخدمية وتبني فكرة التعددية الاقتصادية .
2) القبول بتدويل العملية الانتاجية من خلال القبول بدور محدد لرأس المال العربي والأجنبي المنتج في عملية التنمية اللاحقة .
عموما , يؤكد الحزب الشيوعي العراقي على تشجيع القطاع الخاص ومبادراته واعتماد سياسة مالية وضريبية تمييزية لصالح مشاريعه التي تساهم في تنمية قدرات البلاد الانتاجية والارتقاء بالمستوى التنافسي لمنتجاته وخلق فرص عمل جديدة . ويؤكد على الوقوف بوجه الدعوة الى اعتبار الخصخصة حسب وصفة المؤسسات المالية والنقدية الدولية الرأسمالية قادرة على حل مشكلات الاقتصاد وتحقيق التنمية في مطلق الأحوال ولا سيما خصخصة المؤسسات والشركات المملوكة للدولة ذات الجدوى الاقتصادية بدلا من اعادة تأهيلها واصلاح ادارتها . وتأكيده في نفس الوقت على الاهتمام بقطاع الدولة ( العام ) باعتباره قاعدة رئيسية للاقتصاد الوطني وعامل التوازن الاقتصادي والاجتماعي والعمل على تحديثه واصلاحه اقتصاديا واداريا بإرساء معايير الشفافية والكفاءة والمساءلة والمشاركة الديمقراطية . والحزب مع ايلاء الاهتمام الخاص بصغار المنتجين من كسبة وحرفيين واصحاب ورش صناعية صغيرة ومساعدتهم على النهوض بمشروعاتهم الاقتصادية نظرا للدور الذي يمكن ان تنهض به في مجالات التشغيل والتدريب المهني وفي زيادة الانتاج وتلبية جزء من حاجات الأسواق المحلية . كما يؤكد الحزب على دعم القطاع الخاص وتوفير البنى التحتية لتطويره وطمأنته من خلال اقامة بنية قانونية وادارية ومالية مستقرة ومنحه تسهيلات واشكالا مناسبة من الحماية لفترات محددة حتى يستطيع الارتقاء بمنتجاته الى مستوى المنافسة وتفعيل القوانين المحفزة لنشاطه , ومع وضع حد لسياسة اعراق السوق المحلية بالمنتجات الأجنبية المستوردة المختلفة .
كذلك يدعم الحزب القطاع الخاص الزراعي ويدعو الى توفير التمويل بشروط ميسرة للفلاحين وتمكينهم من زراعة اراضيهم وتطوير انتاجيتها كما ونوعا واستعمال المكننة المتطورة والبذور عالية الرتب والأسمدة العضوية والكيمياوية والمبيدات وغيرها واستخدام الأساليب العلمية الحديثة في الزراعة والري . كما يدعو الحزب الى تطوير القوى المنتجة في الريف العراقي عن طريق تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية .
وفيما يتعلق بتدويل العملية الانتاجية والقبول بدور محدد لرأس المال العربي والأجنبي المنتج في عملية التنمية اللاحقة فإن الحزب قد اكد في برنامجه وضمن ضوابط الاستثمار الأجنبي على (ضرورة حماية بعض قطاعات الاقتصاد الوطني من هيمنة الرأسمال الأجنبي وضمان توجيه الاستثمارات نحو القطاعات الانتاجية وفقا للاحتياجات التنموية وبما يحول دون التحكم بالثروات الوطنية مع ضمان عدم تدفق الرأسمال لأغراض المضاربة والتأكيد على الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تخلق طاقات انتاجية وفرص عمل وتساهم في نقل خبرات ومعارف تكنولوجية وادارية . الى جانب الابقاء على ملكية الدولة للبنى التحتية والخدمات الرئيسة خصوصا الكهرباء والماء والمجاري والطرق . ورفض الدعوات الرامية الى ( التحرير ) الكامل لحركة وانتقال رؤوس الأموال والعمل على تجنب سيطرة رؤوس الأموال الأجنبية على القطاع المصرفي والتي تؤدي الى استخدام نسبة مهمة من الادخار الداخلي لأغراض المضاربة والتسرب الى خارج البلاد . )






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل يحمي العراق منتجاته المختلفة من المنافسة الأجنبية ؟
- هل ان حرق العراق لغازه الطبيعي واستيراد البديل من ايران بمبا ...
- الاقتصاد العراقي الريعي الضعيف اكثر عرضة للصدمات الخارجية
- الفساد في العراق يهدد الطاقات المالية والبشرية ويشكل عائقا ب ...
- بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر في 17 أكتوبر(هل اسهمت ...
- معوقات الاستثمار في العراق
- اذا عطس العالم أصاب الزكام العراق
- هل العراق اليوم بحاجة الى ماركس ؟
- هيبة الدولة أم خيبة الدولة ؟
- بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر في 17 تشرين الأول / اك ...
- أزمات الأقتصاد العراقي من يعالجها في ظل المحاصصة الطائفية وا ...
- بمناسبة اليوم الدولي للمرأة الريفية في 15 تشرين الأول / اكتو ...
- أبرز انجازات المحاصصة الطائفية في العراق
- في العراق , هل الولاء للوطن أم للطائفة والعشيرة ؟
- اعتماد المحاصصة الطائفية الاثنية في العراق يعرقل اقامة دولة ...
- لبنان والعراق نموذجان للنظام الطائفي وسلبياته
- أسباب انحسار الأنشطة الانتاجية في العراق
- الفقر والفقر المدقع أحد أسباب انتفاضة تشرين المجيدة في عراق ...
- التحديات التي تواجه الموازنة العامة في العراق لعام 2021
- هل تعتبر الموازنة في العراق محركا أساسيا للأقتصاد الوطني وأد ...


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون قصف -هدف حساس- في قاعدة الملك خالد الجوية با ...
- أفضل ثلاثة مكوّنات غذائية لتعزيز طول العمر!
- إيران تكشف هوية منفذ هجوم نطنز بعد فراره خارج البلاد
- ستة جوانب متميزة لجنازة الأمير فيليب الملكية
- انفجار عبوة ناسفة في رتل للتحالف جنوب العراق
- تركيا.. القبض على ما يسمى بـ-أمير داعش- على الموصل
- بيان رسمي حول استهداف بئرين نفطيين في كركوك
- السفير التركي يحدد من الموصل آلية الرد على هجوم معسكر -زليكا ...
- تقرير ـ هكذا تخوض بعض الدول حروب -المنطقة الرمادية-
- -تفكيك- البوسنة والهرسك؟.. خطط مزعومة لإعادة رسم خارطة غرب ا ...


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عادل عبد الزهرة شبيب - الجانب الاقتصادي في ضوء المؤتمرالوطني الخامس للحزب الشيوعي العراقي